عرض مشاركة واحدة
قديم 12-03-2010, 05:41 PM   #2


الصورة الرمزية الرشيد حبيب الله
الرشيد حبيب الله غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3447
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 09-22-2014 (04:11 PM)
 المشاركات : 3,904 [ + ]
 التقييم :  57
لوني المفضل : Brown
افتراضي




إندلعت الحرب الأهلية الأمريكية بين الشمال و الجنوب في العام 1861م و حينها ذهبت هاريت توبمان لمساعدة جيش الشمال، أو كما كان يسمي (جيش الإتحاد). فقد عملت هاريت كممرضة ترعي الألاف من الرقيق المحررين حديثاً وقتها. كما عملت أيضاً كجاسوسة و أحد الفدائيات المغاوير الذين ينفذون عمليات قتالية عالية الإستراتيجية و الدقة العسكرية. و بلغت بها الشجاعة في العام 1863م، أنها قادت مع أحد الضباط واحدة من المجموعات العسكرية تتكون من مائة و خمسون من الجنود السود للحرب و الإشتباك مع جيش الجنوب الأمريكي و الذي كان يسمي (الجيش الكونفيدرالي) و قد نجحوا في تدمير أليات و إمدادات الأخير و من ثم نجحوا في عبور ما يقارب 800 من الرقيق السود إلي حيث الحرية في الشمال الكندي
عندما إنتهت الحرب في العام 1865م، كانت هاريت توبمان قد بلغت الخامسة و الأربعون من عمرها و كان هذا يساوي نصف عمرها إلا قليل. و ما بين أعوام 1865م و 1913م، واصلت هاريت مجهوداتها لمساعدة الأخرين خصوصاً الفقراء، المشردين و المَرضي في هذا المجتمع الأفروأمريكي.
عاشت هاريت توبمان حتي العام 1913م و عندما ماتت كان عمرها توقف عند ثلاث و تسعون سنة. لم تعش هاريت حياة سهلة، إلا أنها كانت حياة عظيمة. كانت صغيرة من حيث البنيان الجسماني، إلا أنها كانت كالعملاق المارد الجبار في الحرب ضد العبودية في الولايات المتحدة الأمريكية، و بالطبع في العالم أجمع.



 
 توقيع : الرشيد حبيب الله



رد مع اقتباس