التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 

عدنا اليكم بلهفه وشوق
بقلم : ابو مريم

آخر 10 مواضيع
كتب - مزمل يعقوب - بعد تعثر الاتحاد والنيل ولاية الجزيرة على خطى ولاية البحر الاحمر (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 32 - الوقت: 09:45 AM - التاريخ: 04-23-2014)           »          الركشة هل هي وسيلة نقل آمنه للبنات (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 42 - الوقت: 08:03 AM - التاريخ: 04-23-2014)           »          نصائح للبنات (الكاتـب : - مشاركات : 7 - المشاهدات : 66 - الوقت: 07:32 AM - التاريخ: 04-23-2014)           »          اضحك مع الرياضة ممنوع اصطحاب الاطفال (الكاتـب : - مشاركات : 2 - المشاهدات : 46 - الوقت: 07:16 AM - التاريخ: 04-23-2014)           »          7أمورتجنبي قولها* لصديقتكِ العازبة! (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 57 - الوقت: 12:23 AM - التاريخ: 04-23-2014)           »          عدنا اليكم بلهفه وشوق (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 5 - المشاهدات : 73 - الوقت: 05:43 PM - التاريخ: 04-22-2014)           »          (( ضو )) (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 58 - الوقت: 05:32 PM - التاريخ: 04-22-2014)           »          سيدي الرئيس (الكاتـب : - مشاركات : 3 - المشاهدات : 67 - الوقت: 04:35 PM - التاريخ: 04-22-2014)           »          يا سيدي الفاضل .. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 50 - الوقت: 04:18 PM - التاريخ: 04-22-2014)           »          شخبطة راس السنة ... (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 54 - الوقت: 03:40 PM - التاريخ: 04-22-2014)


الإهداءات



إضافة رد
#1  
قديم 01-01-2014, 06:22 AM
ناجي جندي غير متواجد حالياً
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 9236
 تاريخ التسجيل : Sep 2012
 فترة الأقامة : 584 يوم
 أخر زيارة : 04-18-2014 (10:29 AM)
 المشاركات : 275 [ + ]
 التقييم : 28
 معدل التقييم : ناجي جندي is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي قصة توبة الفنانة شمس البارودي



إنها أول من خرج من الظلمات إلى النور، وأول من لامس النور قلبه، هي أول من مَلَك القرآن الكريم كيانه، حتى إنها قد دمعت عيناها من خشية الله.
تلك هي الشمس التي أشرقت على أهل الفن، وأنارت لهن طريق التوبة، وهي التي برهنت على أن باب التوبة مفتوح دائماً وبأن التوبة قريبة من كل إنسان.
هي التي أعطت المثل الطيب في فن التوبة والثبات على درب الهدى، لقد أبدت الأخت شمس تحدياً للباطل ذكّرنا بأصالة المسلم، وصبره على المحن والبلايا. لقد بعثت في نفوسنا مواجهة الباطل بكل غروره وتطاوله.
أغراها الفن:
كانت تصلي في بداية نشأتها، ولكن بدون انتظام فتقترب من النور وتبتعد، درست الدين في المدرسة، لكن المقرّر لم يكن مهماً كبقية المواد الدراسية.
دخلت معهد الغفران ولم تكمل دراستها فيه فقد أغراها التمثيل ببريقه حيث الشهرة والأزياء ... شعرت بأنها دُفِعت إليه دفعاً، فلم يكن الفنّ حلمها ولا أملها وكانت تشعر بأن في أعماقها ما يجعلها ترفض هذا العمل.
لقد شعرت بأن جمالها هو الشيء الوحيد الذي يستغل في عملها الفني، ولذلك أبت أن تستغل من أجل جمالها فقط، فرفضت الكثير من الأدوار التي تلح على إبراز جمالها الذي وهبه الله لها.
وتحولت بعد ذلك لتمثل مع زوجها الأستاذ والفنان التائب حسن يوسف أدواراً أقرب لنفسها فأعطت بعداً أكبر لموهبتها.
محطات على الطريق:
وأخذت في هذه الفترة تواظب على أداء الصلوات الخمس، والصلاة لا ريب في أنها تنهى عن الفحشاء والمنكر، فبدأت عندئذ تشعر برغبة في ارتداء الحجاب وتحركت بوادر الخير في نفسها، ولكن المحيطين بها حاولوا ثنيها باستمرار عن ذلك، إنهم شياطين الإنس.
كانت تقرأ كتب سارتر وبرجون وفرويد وغيرهم، فقد ملأت مكتبتها بأمثال هذه الكتب، ثمّ تركت هذه المطالعات دون سبب ظاهر وانكبّت على تلاوة كتاب الله وما أعظمه وأجلّه من كتاب.




رد مع اقتباس
قديم 01-01-2014, 06:23 AM   #2


الصورة الرمزية ناجي جندي
ناجي جندي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 9236
 تاريخ التسجيل :  Sep 2012
 أخر زيارة : 04-18-2014 (10:29 AM)
 المشاركات : 275 [ + ]
 التقييم :  28
لوني المفضل : Brown
افتراضي



ثم رغبت بعدها في أداء العمرة وتحقّق لها ذلك سنة 1982م، (1402هـ) وذلك بعد عودتها من باريس - مدينة الأزياء الراقية - حيث اشترت الكثير منها، وعند وصولها إلى حرم المسجد النبوي الشريف بدأت الغشاوة تنحسر عن قلبها فعكفت، على كتاب الله تتلوه آناء الليل وأطراف النهار أملاً في إنهاء ختمة في الحرمين الشريفين، لكنها كانت تقرأ بلا فهم وكأن أحداً يمنعها منه. سألتها مرافقات لها هل ستتحجبين؟ فردّت: لا أعرف وهذا يعود لزوجي.
لم يتبدّد الظلام بعد ولكن نهايته كانت قد أوشكت.
وتؤدي شمس العمرة عن أختها المتوفاة رحمها الله تعالى، وبعد أداء العمرة لم تنم تلك الليلة، وشعرت بضيق رهيب في صدرها، وكأنما روحها تصَّعَّد في السماء من ثقل الخطايا والأوزار التي كادت أن تخنقها. إن مباهج الدنيا التي تمتعت بها، صارت سلاسل تطوّق قلبها، إنها إرهاصات نهاية تلك الرحلة المظلمة: رحلة البعد عن الله.
دموع التوبة:
طلبت شمس من والدها أن يصحبها إلى الحرم: مأوى الأفئدة الباحثة عن الهدى، وبدأت الطواف وقبّلت الحجر الأسود حجر الجنة ولسانها يلهج بالدعاء ... اللهم قوِّ إيماني وثبتني على الحق، وتنهمر دموعها نديّة صادقة من عيون تتطلع إلى رحمة الرحمن، وتبكي وتبكي بصمت دون انقطاع فهي لحظة وداع للغفلة ولقاء مع الهدى.
وتقرأ الفاتحة في صلاتها خلف مقام إبراهيم عليه السلام، وكأنها تقرؤها أول مرّة، وقد شعرت بجلالها: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ *اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ} ، آيات بديعات تهز كيان شمس، وتُشهِد الحجر على توبتها.
وما إن حان أذان الفجر حتى أصبحت إنسانة أخرى، فقد استضاء قلبها بالإيمان وامتد شعاعه إلى جوارحها ليتجلى الحياء عندها بكل معانيه، وتتجسد الحشمة لديها بكل طهارتها، وتحتجب شمس عن الظلام وتسطع في طريق الهدى وفي حبّ الله تعالى.
وماذا بعد التوبة؟
وتلازم شمس طلب العلم ومجالسة الداعيات الطاهرات، وتتسع بعدها دائرة ثقافتها الدينية والدَّعوية، وهذا ما سهّل عليها القيام بأعباء الدعوة إلى الله حيث كانت تعقد لقاءات دورية للفنانات التائبات والفتيات الملازمات لها في عدد من المساجد.
وكتبت كتاباً تحكي فيه قصة هداية الله لها. سمَّتْه (رحلتي من الظلمات إلى النور) .



 

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2014, 11:28 AM   #3


الصورة الرمزية واحة الراهب
واحة الراهب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10169
 تاريخ التسجيل :  Dec 2013
 أخر زيارة : يوم أمس (10:20 PM)
 المشاركات : 188 [ + ]
 التقييم :  18
لوني المفضل : Brown
افتراضي



قصة توبة شمس البارودي من القصص المعبرة التي غيرت حياة فنانة كانت في أوج شهرتها الى داعية ونبذت حياة الفن والترف وتابت الى الله عز وجل.
الشكر الجزيل لك اخي ناجي جندي على هذا الموضوع ولك جزيل الشكر ودمت بخير


 
 توقيع : واحة الراهب






ليسّ كُلَ مـآ أكتبهُ حكاية عَنْ واقعي
إنما هِيَ كلماتٌ راقتْ لِي وقدْ يَحْتاجُها غِيري
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009