الرئيسية التسجيل التحكم     الرسائل الخاصة البحث الخروج
التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا
آخر 10 مواضيع
مقبره فرعونيه تحت الماء بالسودان (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 100 - الوقت: 12:20 PM - التاريخ: 07-06-2019)           »          اشخاص لن تتخيل انهم موجودين (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 116 - الوقت: 07:19 AM - التاريخ: 06-30-2019)           »          طفل يتحدى الإعاقة ليصبح نجم كرة قدم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 108 - الوقت: 07:19 AM - التاريخ: 06-30-2019)           »          استهتار لايصدق (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 111 - الوقت: 04:22 PM - التاريخ: 06-28-2019)           »          البرهان: المجلس العسكري حريص على التحول الديمقراطي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 149 - الوقت: 04:03 AM - التاريخ: 06-27-2019)           »          الصادق المهدي يطالب بـ "تجنب التصعيد" ضد "الانتقالي السوداني" (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 114 - الوقت: 03:58 AM - التاريخ: 06-27-2019)           »          المهدي يبحث عن حل توافقي بـ «نَفَس سوداني» (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 135 - الوقت: 05:09 AM - التاريخ: 06-26-2019)           »          «الانتقالي» السوداني يقبل المناصفة بالمجلس السيادي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 114 - الوقت: 05:00 AM - التاريخ: 06-26-2019)           »          الإفراج عن أسرى الحركات المسلحة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 123 - الوقت: 05:18 AM - التاريخ: 06-25-2019)           »          تجاذبات سودانية حول التمثيل في «السيادي» (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 108 - الوقت: 05:15 AM - التاريخ: 06-25-2019)


الإهداءات


   
العودة   منتديات الحصاحيصا نت alhasahisa > «۩۞۩-المنتديات العامه-۩۞۩» > «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩»
«۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» ساحه للحوار الحر والمواضيع العامه التى تهم كل ابناء مدينة ومحلية الحصاحيصا بصفة خاصة وكل السودانين بصفة عامة
 


الإمارات: الانفراج الحالي في السودان يدعو للتفاؤل

«۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩»


إضافة رد
   
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
#1  
قديم 06-13-2019, 05:00 AM


ابوعمر غير متواجد حالياً
United Arab Emirates     Male
SMS ~ [ + ]
مصائب وهموم ولا اشتكي
تري الشكوي لغير الله مذله
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 2817
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 فترة الأقامة : 3747 يوم
 أخر زيارة : 06-27-2019 (04:03 AM)
 الإقامة : الشارقة
 المشاركات : 38,833 [ + ]
 التقييم : 58
 معدل التقييم : ابوعمر will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي الإمارات: الانفراج الحالي في السودان يدعو للتفاؤل



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

رحبت الإمارات العربية المتحدة، الأربعاء، بالانفراج في السودان، بعد قبول قادة حركة الاحتجاج في السودان، إنهاء العصيان المدني، واستئناف المباحثات مع المجلس العسكري الحاكم، بهدف التوصل إلى حل للأزمة، بحسب الوسيط الإثيوبي، فيما أعلن المجلس العسكري الانتقالي، جاهزيته لاستئناف التفاوض مع قوى الحرية والتغيير، لكنه رفض سحب المظاهر العسكرية من المدن، وفكرة التحقيق الدولي حول فض الاعتصام.

وكتب معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، في حسابه على موقع تويتر: «الانفراج الحالي في السودان يدعو للتفاؤل، وندعو أن يؤسس لاتفاق يقود المرحلة الانتقالية، عبر شراكة حقيقية وثابتة». وأكد معاليه: «ولا يسعنا إلا أن ننظر بكل تقدير، إلى جهود رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، لتجسير وجهات النظر تجاه الحل السياسي».

وأعلنت الخارجية الأمريكية تعيين موفد خاص لازمة السودان، هو الدبلوماسي دونالد بوث الذي كان تولى هذا المنصب سابقا.

وقال مورغن اورتيغوس ناطقاً باسم الدبلوماسية الامريكية إن الموفد سيحاول التوصل «الى حل سياسي وسلمي» للازمة السودانية، لافتا الى أن بوث في طريقه الى السودان مع مساعد وزير الخارجية المكلف افريقيا تيبور ناغي بهدف «لقاء مختلف الاطراف».

وبدأت الحياة تعود إلى طبيعتها أمس ببطء في الخرطوم، حيث لا يزال وجود القوات الأمنية كثيفاً، غداة إعلان الحركة الاحتجاجية إنهاء العصيان المدني. وبعد ثلاثة أيام من شلل شبه تام في العاصمة، أعلن ممثل عن الوساطة الإثيوبية، مساء الثلاثاء، أن المجلس العسكري وحركة الاحتجاج، التي تطالب بنقل السلطة إلى المدنيين، وافقا على العودة قريباً إلى طاولة المفاوضات.

لا تواصل

وأكد رئيس اللجنة السياسية بالمجلس العسكري في السودان، المتحدث باسمه، الفريق شمس الدين الكباشي لـ «البيان»، عدم وجود أي تواصل مباشر حتى الآن بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، مشيراً إلى أن ما يجري من تواصل بين الطرفين، يتم عبر الوسيط الإثيوبي، السفير محمود درير، الذي طرح للمجلس اشتراطات قوى الحرية والتغيير.

والتي تتمثل في إطلاق سراح المعتقلين السياسيين، سحب المظاهر العسكرية من المدن، رفع الحظر عن خدمة الإنترنت. وقال إن المجلس العسكري وافق على استئناف التفاوض مع قوى الحرية والتغيير، من حيث انتهت عليه جولات التفاوض السابقة، بالإبقاء على جميع الاتفاقيات، رغم أن ذلك به ظلم لبقية القوى السياسية غير المنضوية في تحالف الحرية والتغيير.

ونفى بشدة تقديم الوسيط الإثيوبي لأي مقترح بشأن المجلس السيادي، الذي مثّل العقبة التي بسببها انهارت جلسات التفاوض من قبل، وأضاف «لم يتم النقاش حول مجلس السيادة، والوسيط الإثيوبي لم يقدم أي طرح بشأن المجلس السيادي».

المظاهر العسكرية

وحول سحب المظاهر العسكرية من العاصمة والمدن الأخرى، قال الفريق الكباشي «إن هذا الشرط مرفوض بشكل قاطع، مؤكداً أن سحب الوجود العسكري خاضع لتقديرات عسكرية وأمنية، تقررها الجهات المختصة».

وأعلن الكباشي رفض المجلس العسكري لأي تحقيق دولي بشأن أحداث فض الاعتصام، التي راح ضحيتها عشرات المعتصمين، باعتبار أن الجهات العدلية السودانية التي تتولى التحقيق مستقلة بشكل كامل، وتباشر مهامها من دون تدخل من أي جهة، وبكل شفافية، وأكد أن هذا الشرط لم يتم طرحه والتطرق إليه من قبل الوسيط الإثيوبي.

وحول رفع الحظر المفروض على خدمة الإنترنت، قال المتحدث باسم المجلس العسكري لـ (البيان) إن الإنترنت متاحة للشركات والمؤسسات الخدمية، ولكنهم لن يرفعوا حظر الإنترنت عن وسائل التواصل الاجتماعي، التي اعتبرها مهدداً للأمن القومي، من خلال بث ونشر الشائعات المضرة، أما في ما يتعلق بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، أكد أن جميع المعتقلين تم إطلاق سراحهم، حتى من قبل أن يتم طرح ذلك من قبل المبعوث الإثيوبي.

وبشأن زيارة الوفد الأمريكي، برئاسة مساعد وزير الخارجية الأمريكي، تيبور ناغي، للخرطوم، التي بدأت أمس، قال الكباشي إن المجلس العسكري سيطلع الوفد الأمريكي على كل التفاصيل، وعدم نية المجلس للسيطرة على السلطة، واستعداده لتسليمها للمدنيين عبر توافق كل الأطراف.

وأكد الكباشي التزام المجلس العسكري بتجنب التصعيد الإعلامي، وقال «نحن ملتزمون بعدم التصعيد، لكن ظلت قوى الحرية والتغيير تمارس التصعيد الإعلامي، في شكل بيانات واتهامات ضد المجلس العسكري».



 توقيع : ابوعمر


رد مع اقتباس
قديم 06-13-2019, 05:02 AM   #2




الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2817
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : 06-27-2019 (04:03 AM)
 المشاركات : 38,833 [ + ]
 التقييم :  58
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مصائب وهموم ولا اشتكي
تري الشكوي لغير الله مذله
لوني المفضل : Blue
افتراضي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : ابوعمر



رد مع اقتباس
قديم 06-13-2019, 05:02 AM   #3




الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2817
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : 06-27-2019 (04:03 AM)
 المشاركات : 38,833 [ + ]
 التقييم :  58
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مصائب وهموم ولا اشتكي
تري الشكوي لغير الله مذله
لوني المفضل : Blue
افتراضي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


 
 توقيع : ابوعمر



رد مع اقتباس
قديم 06-13-2019, 05:05 AM   #4




الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2817
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : 06-27-2019 (04:03 AM)
 المشاركات : 38,833 [ + ]
 التقييم :  58
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مصائب وهموم ولا اشتكي
تري الشكوي لغير الله مذله
لوني المفضل : Blue
افتراضي



رحّب الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، أمس الأربعاء، بالانفراجة الحالية للأزمة في السودان بين المجلس العسكري الانتقالي وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير، في أعقاب تعليق الأخير للعصيان المدني، أمس الأول الثلاثاء، بعد ثلاثة أيام من استمراره في أنحاء عدة من السودان.
وقال قرقاش، في تغريدة عبر حسابه الرسمي في «تويتر» أمس، «إن الانفراج الحالي في السودان يدعو للتفاؤل، وندعو أن يؤسس لاتفاق يقود المرحلة الانتقالية عبر شراكة حقيقية وثابتة».
وأضاف: «لا يسعنا إلا أن ننظر بكل تقدير إلى جهود رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد لتجسير وجهات النظر تجاه الحل السياسي».
في الأثناء، نفى مصدر عسكري رسمي سوداني أمس حدوث محاولة انقلاب، وأكد توقيف ضباط في إطار إجراءات أمنية احترازية.
وكانت مصادر غير مؤكدة تحدّثت عن حدوث محاولة انقلاب فاشل، أوقف على إثرها 68 ضابطاً.
وقالت إن المجموعة التي حاولت الانقلاب أغلبها ضباط إسلاميون، وإن ضباطاً موالين للنظام السابق حاولوا الانقلاب على المجلس العسكري.
كما أفادت مصادر «العربية» أنه تم توقيف مجموعة غير عسكرية على صلة بمحاولة الانقلاب.
وبحسب معلومات، حاولت مجموعة يقودها عدد من الضباط الإسلاميين وآخرون غير منتمين تنفيذ انقلاب، غير أنه تم الكشف عنها قبل الشروع في تنفيذها.
واعتقل عدد من الضباط، فيما يخضع آخرون للتحقيق، بينهم اللواء عبدالغني الماحي، العقيد ياسر الطيب، العقيد صديق البقاري، العقيد نبيل عبدالله، والعقيد خضر عبدالرؤوف.
ووفقاً لمصادر «العين الإخبارية» فإن المحاولة الفاشلة يقف وراءها مجموعة من ضباط الحركة الإسلامية من الدفعة 43 في الجيش.
وتعرف هذه المجموعة في الجيش بأنها «مجموعة أولاد ود إبراهيم» والتي تدين بالولاء للجنرال الإخواني محمد عبدالجليل المعروف ب«ود ابراهيم» الذي تم فصله من القوات المسلحة بعد اتهامه بتدبير محاولة انقلابية في 2012 ضد الرئيس المخلوع عمر البشير ضمن آخرين بينهم مدير الأمن السابق صلاح قوش.
وكان مجلس الأمن الدولي دعا، في وقت سابق، كلاً من المجلس العسكري وقادة قوى التغيير للعمل معاً لإيجاد حل للأزمة، ودان المجلس بشدة أحداث العنف التي شهدها السودان مؤخراً.
وفي بيان صدر بالإجماع، فجر أمس، طالب المجلس بحماية المدنيين، كما شدد على أهمية الحفاظ على حقوق الإنسان، مطالباً جميع الأطراف بالاستمرار في العمل معاً من أجل إيجاد حل توافقي للأزمة الحالية، ومعرباً عن دعمه للجهود الدبلوماسية التي تقودها إفريقيا.
ويأتي هذا النداء من القوى الكبرى في العالم بعد أسبوع على منع روسيا والصين مسودة بيان مشابهة حول الأزمة السودانية.
وفي سياق متصل، طالبت مجموعة من خبراء حقوق الإنسان في الأمم المتحدة أمس بتحقيق أممي بشأن أعمال العنف التي ارتكبت بحق «متظاهرين سلميين» في السودان.
ويُفترض أن تقرر هذا التحقيق أكثرية الدول ال47 الأعضاء في مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، والذي سيفتتح جلسته المقبلة في 24 يونيو/ حزيران في جنيف.
ودعا الخبراء الخمسة المجلس العسكري إلى «تسليم الحكم لسلطة مدنية»، وأضافوا في بيان: «نظراً إلى حجم وخطورة انتهاكات حقوق الإنسان المشار إليها وضرورة التحرك سريعاً للحؤول دون تصعيد جديد، نطلب من مجلس حقوق الإنسان فتح تحقيق مستقل حول انتهاكات حقوق الإنسان... في السودان».
الى جانب ذلك، عادت الحياة الى طبيعتها في الخرطوم ومعظم المدن السودانية بعد تعليق قوى التغيير للعصيان المدني.
وعادت مشاهد عمال النظافة وهم يكنسون الشوارع والطوابير أمام أجهزة الصرف الآلي في الخرطوم أمس.
وتشابهت المشاهد في أحياء عدة في الخرطوم حيث خرج السكان لسحب النقود وشراء الحاجات الأساسية بعدما بدأت المتاجر بفتح أبوابها.
وعادت محطة حافلات الخرطوم الرئيسية، التي تنقل السكان بين العاصمة والولايات، إلى العمل أمس، مع عدم وجود كثير من الركاب.
وتحدث شهود كذلك عن طوابير طويلة أمام أجهزة الصرف الآلي في بورتسودان، ومدن أخرى بينها مدني والأبيض والقضارف.
وغادرت سفينة ميناء بورتسودان الساعة التاسعة صباحاً بالتوقيت المحلي،بينما يتم تحميل سفينتين أخريين بالبضائع.


 
 توقيع : ابوعمر



رد مع اقتباس
إضافة رد

تعليقات القراء من حسابات فيس بوك


   
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الإمارات: الدول العربية تدعم انتقالاً منظّماً في السودان ابوعمر «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 0 05-02-2019 05:16 AM
العشق الخالد لؤي الصادق «۩۞۩- شهد الحروف -۩۞۩ 1 10-28-2015 03:48 AM
السودان يدعو رؤساء الدول لحضور حفل تنصيب البشير رئيسًا للبلاد هيئة تحرير المجلة ۩۞۩»مجلة الحصاحيصا نت-۩۞۩ 0 05-03-2015 04:13 AM
4 أسباب للتفاؤل بالديمقراطية في العام2015 هيئة تحرير المجلة ۩۞۩»مجلة الحصاحيصا نت-۩۞۩ 0 01-15-2015 05:02 AM
البرلمان الأوروبي يدعو إلى فرض عقوبات بسبب الوضع في جنوب السودان هيئة تحرير المجلة ۩۞۩»مجلة الحصاحيصا نت-۩۞۩ 0 11-15-2014 04:00 PM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009