التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا
السودان يقطع أولى الخطوات نحو السلام
بقلم : ابوعمر
قريبا
آخر 10 مواضيع
حميدتي: مستعدون لاتخاذ قرارات كبيرة لصالح الشعب (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 5 - الوقت: 04:52 AM - التاريخ: 10-22-2019)           »          السودان يقطع أولى الخطوات نحو السلام (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 15 - الوقت: 04:49 AM - التاريخ: 10-22-2019)           »          قوى الحرية والتغيير السودانية: 5 مواقع للاحتفال بإحياء ثورة أكتوبر (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 13 - الوقت: 04:28 AM - التاريخ: 10-21-2019)           »          حمدوك يخاطب الشعب السوداني مساء اليوم (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 33 - الوقت: 04:25 AM - التاريخ: 10-21-2019)           »          مشار في جوبا لبحث تنفيذ اتفاق السلام مع سيلفاكير (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 12 - الوقت: 04:49 AM - التاريخ: 10-20-2019)           »          مفاوضات السلام السودانية تنفذ إلى القضايا الجوهرية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 21 - الوقت: 04:44 AM - التاريخ: 10-20-2019)           »          المنح التعليمية بالحضارة الإسلامية.. موسيقي يرعى العلماء ومسيحي يكفل طلاب الطب و150 م (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 28 - الوقت: 07:12 AM - التاريخ: 10-17-2019)           »          تأجيل جلسة التفاوض بين الحكومة السودانية وحركة متمردة رئيسية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 56 - الوقت: 04:55 AM - التاريخ: 10-17-2019)           »          حميدتي من جوبا: جاهزون للتوصل إلى اتفاق سلام شامل (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 47 - الوقت: 04:05 AM - التاريخ: 10-16-2019)           »          جوبا.. «الحلفاء الأعداء» يتفاوضون قرب «اطلع برة» (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 32 - الوقت: 04:32 AM - التاريخ: 10-15-2019)


الإهداءات


العودة   منتديات الحصاحيصا نت alhasahisa > «۩۞۩-المنتديات العامه-۩۞۩» > «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩»

«۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» ساحه للحوار الحر والمواضيع العامه التى تهم كل ابناء مدينة ومحلية الحصاحيصا بصفة خاصة وكل السودانين بصفة عامة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 09-15-2019, 04:24 AM


ابوعمر غير متواجد حالياً
United Arab Emirates     Male
SMS ~ [ + ]
مصائب وهموم ولا اشتكي
تري الشكوي لغير الله مذله
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 2817
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 فترة الأقامة : 3845 يوم
 أخر زيارة : اليوم (04:56 AM)
 الإقامة : الشارقة
 المشاركات : 38,927 [ + ]
 التقييم : 58
 معدل التقييم : ابوعمر will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي أفورقي في زيارة تاريخية إلى الخرطوم



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أسماء الحسيني (القاهرة، الخرطوم)

بحث الرئيس الإريتري أسياس أفورقي مع الفريق أول عبدالفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني، أمس، سبل توطيد العلاقات بين البلدين، ومستجدات الأوضاع في السودان والإقليم، لاسيما المتعلقة بأمن القرن الأفريقي. وقال عمر مانيس، وزير شؤون مجلس الوزراء السوداني، إن لقاء أفورقي وحمدوك تناول أنسب السبل والوسائل لتطوير العلاقات بين البلدين، بما يحقق المصالح المشتركة، مشيراً إلى ما يربط البلدين من علاقات تاريخية متجذرة.
ووصل أفورقي، صباح أمس، بعد سنوات من القطيعة على خلفية خلافات مع نظام الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، وتعد هذه الزيارة الأولى لأفورقي إلى الخرطوم منذ 2014. وكانت العلاقات الثنائية بين السودان وإريتريا قد توترت بشكل كبير في فبراير 2018 بعد قيام حكومة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير بإغلاق الحدود بين البلدين نتيجة اتهامات متبادلة بإيواء المعارضين، وبعد قيام الثورة السودانية كانت إريتريا من بين أولى الدول التي أعلنت دعمها للخرطوم.
وفى الوقت نفسه، قالت مصادر مقربة من رئيس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك لـ«الاتحاد»، إنه سيتوجه إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا الخميس المقبل في ثاني زيارة خارجية له بعد توليه مهام منصبه، وكانت الزيارة الأولى لجنوب السودان. وأضافت المصادر أن حمدوك سيتوجه بعدها يوم الجمعة المقبل إلى نيويورك ليرأس وفد السودان في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وقال الدكتور صلاح مناع، القيادي بقوى الحرية والتغيير لـ«الاتحاد»، إن هذه الزيارات التي تستقبلها الخرطوم وتلك التي يقوم بها حمدوك، تعبر عن عهد جديد للسودان في الانفتاح على دول جواره والعالم.
ومن جانبه، قال خالد عمر يوسف، الأمين العام لحزب المؤتمر السوداني، القيادي بقوى الحرية والتغيير، لـ«الاتحاد» إن هذا الحراك الكبير الذي يشهده السودان تجاه أشقائه والعالم يعبر عن السياسة الخارجية الجديدة للسودان بعد سياسات النظام السابق التي أضرت بعلاقات السودان الخارجية، وجلبت له القطيعة مع إقليمه والعالم، مؤكداً أن قدوم أفورقي إلى السودان مرحب به في إطار التصحيح الذي يقوم به السودان لعلاقاته الخارجية، خاصة أن الشعب السوداني يرتبط مع أشقائه في إريتريا بوشائج اجتماعية وتداخل قبلي وعلاقات سياسية واقتصادية يجب المحافظة عليها.
وفى تطور آخر، أعلنت الخرطوم، أمس، أن وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان سيزور السودان غداً، للقاء قيادات السلطة الانتقالية، وترقية مجالات التعاون بين البلدين، لاسيما المجال الاقتصادي.
وعلى صعيد آخر، أعلن مجلس السيادة السوداني شروعه في تعديل المادة (70) من الوثيقة الدستورية بالتوافق مع قوى الحرية والتغيير. وألمح الفريق ياسر العطا، عضو المجلس السيادي، في تصريحات أمس، إلى إمكانية توسعة مجلسي السيادة والوزراء أو تقديم بعض من أعضاء السيادي استقالاتهم بغرض إشراك ممثلين للحركات المسلحة، وأكد العطا إمكانية نظر مجلس السيادة في استحداث منصب نائب رئيس وزراء إذا كان ذلك مفيداً للفترة الانتقالية. وقال العطا: «سنجلس مع قوى الحرية والتغيير ونصل للتوافق المطلوب حول كل القضايا»، وأشار إلى أن الوثيقة الدستورية أجازت للمجلسين تعديلها لخدمة أهداف الفترة الانتقالية. وأوضح أن تأجيل تشكيل المجلس التشريعي الوارد في الإعلان لا غبار عليه، حيث إن الوثيقة الدستورية نصت على تشكيله بعد 3 أشهر، وأضاف أنه لا ضير من تأجيل تكوينه لأسبوعين أو شهر إضافي لأجل السلام.
وقال خالد عمر يوسف إنه لا يعتقد أن قوى الحرية التغيير ستمانع تعديل المادة 70، بل يمكن القول إنها ستبارك ذلك من أجل الوصول إلى سلام عادل شامل في السودان، وإن توسيع المجلس السيادي في حال التوصل لاتفاق سلام، سيكون مطروحاً هو وبقية الخيارات، لأنه من الطبيعي أن يكون للحركات المسلحة رأي في تشكيل المؤسسات الانتقالية، ويجب ألا يكون ذلك موضع خلاف.
بينما رأى الكاتب والمحلل السياسي السوداني عثمان ميرغني أن الاتفاق على تأجيل تشكيل المجلس التشريعي وحكومات الولايات لم يكن أمراً حكيماً، حيث إن له مضار كثيرة، ويخلق فراغاً دستورياً، وقد يكون له انعكاسات جماهيرية، حيث قد يشعر السودانيون أن دولتهم تمضي للأمام بخطى ثقيلة، ما قد يؤثر على مصالح الناس.
وقال ميرغني إن رفع السودان الآن من قائمة الدول الراعية للإرهاب هو أولى الأولويات، حتى يخرج السودان معافى، لأن وجوده بهذه القائمة يؤثر على كل أوضاعه، وفي مقدماته الأوضاع الاقتصادية.

67 إصابة بالكوليرا في «النيل الأزرق»
أعلنت وزارة الصحة السودانية، في بيان، أمس، أنه تأكدت حالات وفاة 5 أشخاص نتيجة الإصابة الكوليرا في ولاية النيل الأزرق منذ يوم 28 أغسطس. وذكرت الوزارة أن الإصابات بلغت منذ نهاية أغسطس 67 إصابة، منها 18 إصابة بغرف العزل لا تزال تتلقى العلاج. وقالت منظمة الصحة العالمية قبل يومين إنها تعمل عن كثب مع السلطات السودانية لمواجهة حالات الكوليرا في ولاية النيل الأزرق بجنوب شرق السودان. وعلى صعيد محاكمة الرئيس السوداني المعزول عمر البشير، أرجأت المحكمة السودانية التي عقدت في معهد العلوم القضائية بضاحية أركويت شرق الخرطوم، محاكمته إلى السبت المقبل، بعد جلسة عقدت وسط إجراءات أمنية مشددة، وشهدت سماع إفادات عدد من شهود النفي، من بينهم مدير مكاتبه حاتم حسن بخيت، ومدير التمويل برئاسة التصنيع الحربي الصادق يعقوب، ونائب مدير عام المحاسبات في وزارة المالية الصالح وهبي.

«وديعة من أجل السودان»
وافق الدكتور إبراهيم البدوي، وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني، على تبني فكرة فتح حساب لـ«وديعة من أجل الوطن» من أجل دعم موارد السودان من الدولارات، وأشاد بمبادرة الشعب السوداني لدعم اقتصاد بلده.
وأوضح البدوي أن الوديعة ستسترد بعد 3 سنوات، وتهدف إلى دعم الاقتصاد الوطني، مشيراً إلى أنه سيتم الإعلان عن رقم حساب الوديعة قريباً. وتأتي فكرة الوديعة الدولارية في محاولة من السودان لتعظيم موارده من العملة الصعبة، بهدف تحقيق الاستقرار في سعر الصرف، ودعم الجنيه السوداني.
وقال البدوي إن السودان في أمس الحاجة لتضافر جهود جميع أبنائه. وأشار إلى أن أولويات حكومته تتمثل في تخفيف أعباء المعيشة، والحد من الفقر ومعالجة البطالة وإيجاد فرص عمل للشباب، والتحول من العون الإنساني في المناطق المتأثرة بالحروب والنزاعات إلى العون التنموي.



 توقيع : ابوعمر


رد مع اقتباس
قديم 09-15-2019, 04:26 AM   #2




الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2817
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : اليوم (04:56 AM)
 المشاركات : 38,927 [ + ]
 التقييم :  58
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مصائب وهموم ولا اشتكي
تري الشكوي لغير الله مذله
لوني المفضل : Blue
افتراضي أمن البحر الأحمر وفتح الحدود أهم ملفات زيارة أفورقي للخرطوم



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

سمر إبراهيم (القاهرة)

ذكر خبراء سودانيون وأفارقة لـ«الاتحاد» أن زيارة الرئيس الإريتري، أسياس أفورقي إلى السودان، أمس، تكرس لعهد جديد في العلاقة بين البلدين وأن نتائجها ستظهر في ملفات أمن البحر الأحمر وباب المندب وفتح الحدود والمعابر بين البلدين.
وقال صلاح خلي، الباحث السوداني بمركز الأهرام للدراسات التاريخية، إن من أهم الملفات التي تم تناولها خلال الزيارة فتح الحدود والمعابر بين البلدين على الحدود الشرقية بولاية كسلا تنشيطاً لحركة التبادل التجاري بينهما وإنعاش القرى المحيطة بالحدود مرة أخرى عقب 21 شهراً من غلق الحدود وتكبد التجار واقتصاد الدولتين خسائر فادحة جراء هذا الغلق، فضلاً عن بحث تفعيل مشروع سياسي مشترك بين دول الإقليم في منطقة القرن الأفريقي، ومحاولة استخدام إريتريا لعلاقاتها الجيدة مع الولايات المتحدة لرفع اسمها من قوائم الدول الراعية للإرهاب.
وقال الدكتور باسم رزق عدلي، مدرس العلوم السياسية بكلية الدراسات الأفريقية العليا، إن النظام الإريتري الرافض لمشروع «الإخوان» لم يكن على وفاق مع نظام عمر البشير وإن النظام الحالي بالسودان يتفق مع أيديولوجية الرئيس الإريتري، وزيارته إلى الخرطوم تعبر عن طبيعة الالتقاء الفكري بين النظامين، كما تُشير إلى طبيعة المرحلة المقبلة في العلاقات بين البلدين مستقبلاً.
وأضاف عدلي لـ«الاتحاد» أن أجندة مباحثات أفورقي تتضمن التنسيق بين البلدين في ملف مكافحة الإرهاب وتأمين الحدود بينهما لمنع تدفق العناصر الإرهابية على حدودهما، وبحث التعاون الثنائي بشأن أمن البحر الأحمر وباب المندب، وبحث ملفات التعاون الاقتصادي والتجاري عبر الموانئ البحرية للبلدين أو عبر إعادة فتح المعابر المغلقة على الحدود الشرقية، وكيفية مساهمة إريتريا في إحلال السلام في السودان وضمان عدم حدوث انتكاسة سياسية خلال المرحلة الانتقالية.
وقال باطومي أيول، الباحث السوداني الجنوبي بمركز دايفيرسيتي للدراسات الاستراتيجية، إن زيارة أفورقي لها دلالات سياسية هامة على المستوى الإقليمي والمحلي أيضاً في الخرطوم. وأوضح أيول لـ«الاتحاد» أن الزيارة ستحقق مكاسب عديدة للنظام السوداني الحالي في جميع المجالات، وتعزز الدعم المقدم إليه إقليمياً ودولياً، لاسيما دعم حكومة حمدوك وتطوير العلاقات الثنائية بين الخرطوم وأسمرة.


 
 توقيع : ابوعمر



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
زيارة المدير العام للخارجية الإسرائيلى دورى جولد الخرطوم ؟ هيئة تحرير المجلة ۩۞۩»مجلة الحصاحيصا نت-۩۞۩ 0 09-14-2016 09:01 PM
سلفاكير يعتذر عن زيارة الخرطوم المعلنه غداً السبت هيئة تحرير المجلة ۩۞۩»مجلة الحصاحيصا نت-۩۞۩ 0 10-31-2014 04:50 PM
الخارجية السودانية والسفارة الليبية في الخرطوم تبحثان ترتيبات زيارة رئيس الوزراء عبد هيئة تحرير المجلة ۩۞۩»مجلة الحصاحيصا نت-۩۞۩ 0 10-23-2014 08:10 AM
فشل زيارة نادي الفيحاء الخرطوم الي الحصاحيصا ؟ قلو قلو «۩۞۩-المنتدى الرياضى-۩۞۩» 2 08-01-2014 08:59 AM
زيارة تاريخية ..عن الوطن احدثكم مجاهد بلال «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 6 11-06-2008 05:30 PM


الساعة الآن 02:10 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009