التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا
آخر 10 مواضيع
الشاري السهر تكعيب (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 75 - الوقت: 08:25 AM - التاريخ: 09-25-2020)           »          شركة كشف تسربات المياه بالرياض شركة ضفاف الخليج (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1805 - الوقت: 02:53 PM - التاريخ: 07-23-2020)           »          القبض على رجل بعد وفاة امرأة أجبرت على الإقامة في ?كوخ الحيض? في نيبال (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1765 - الوقت: 06:54 PM - التاريخ: 07-20-2020)           »          في ذكراها الـ25.. هذه قصة ?بلاي ستيشن? الحقيقية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1769 - الوقت: 06:54 PM - التاريخ: 07-20-2020)           »          عربي استعادته قبيلتُه مقابل تيس وآخر أبطل صلاة الرشيد بالضحك.. تعرف على ثقافة الفكاهة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1707 - الوقت: 06:54 PM - التاريخ: 07-20-2020)           »          صور لن تتخيل أنها رسومات: أعمال من فن الشارع تشعر كأنها حقيقية (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1684 - الوقت: 06:54 PM - التاريخ: 07-20-2020)           »          بالصور: أفضل الصور من افريقيا في عام 2019 (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1621 - الوقت: 06:54 PM - التاريخ: 07-20-2020)           »          حكايات غريبة لكنها حقيقية عن طلاق الأزواج (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1653 - الوقت: 06:54 PM - التاريخ: 07-20-2020)           »          يهودي يكتب القرآن ومسيحي ينسخ تفسير الطبري ومؤلفات بخطوط نسائية.. الوراقون وصناعة الك (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1659 - الوقت: 06:54 PM - التاريخ: 07-20-2020)           »          تلسكوب ضخم يلتقط صورا غير مسبوقة تكشف أسرارا جديدة عن سطح الشمس (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1639 - الوقت: 06:54 PM - التاريخ: 07-20-2020)


الإهداءات


العودة   منتديات الحصاحيصا نت alhasahisa > «۩۞۩-المنتديات العامه-۩۞۩» > «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩»

«۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» ساحه للحوار الحر والمواضيع العامه التى تهم كل ابناء مدينة ومحلية الحصاحيصا بصفة خاصة وكل السودانين بصفة عامة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-02-2020, 04:08 AM


ابوعمر غير متواجد حالياً
United Arab Emirates     Male
SMS ~ [ + ]
مصائب وهموم ولا اشتكي
تري الشكوي لغير الله مذله
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 2817
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 فترة الأقامة : 4189 يوم
 أخر زيارة : 03-28-2020 (10:40 AM)
 الإقامة : الشارقة
 المشاركات : 39,163 [ + ]
 التقييم : 58
 معدل التقييم : ابوعمر will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي كبح جماح المرأة السودانية بقانون الأحوال الشخصية



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يميل الموضوع إلى كفة العادات والتقاليد التي تكبلها وتتعامل معها بأسلوب الوصاية
تعاني المرأة السودانية من قانون الأحوال الشخصية، بخاصة في ما يتعلق بـ”النفقة وحضانة الأطفال وإذن السفر وسن الزواج القانونية”. وتعتبر بعض السودانيات أن هذه المواد لا علاقة لها بالدين، بل الموضوع يميل إلى كفة العادات والتقاليد التي تكبل المرأة وتتعامل معها بأسلوب الوصاية.

معاناة مستمرة

وتسمح “المادة 24” لولي الأمر بفسخ عقد الزواج حتى لو كانت الزوجة بالغة وعاقلة متى ما أراد ولأسباب يقدرها هو، بينما تحدد “المادة 40” سن الزواج بعمر 10 سنوات، باعتباره مناسباً للتمييز. انتفضت الناشطات النسويات ضد هذا القرار بقوة، وصنّف من يدعو إلى زواج القاصرات أو يقوم بالزواج من قاصر بأنه مصاب بـ”البيدوفيليا”، وهي اغتصاب الأطفال أو التحرش بهم تحت ستار الزواج.

أما “المادة 75 في الفقرة د” فتمنع الزوجة من النفقة، إذا عارض زوجها عملها خارج المنزل، ومن أكثر المواد التي ساهمت في زعزعة الأسر وأدت إلى صدامات مستمرة بين المنفصلين “المادة 119***8243;، حيث تمنع الفقرة (أ) الأم الحاضنة من السفر بأبنائها من دون أخذ إذن الأب، وغالباً ما يقابل هذا الطلب بالرفض، مما أدى الى ارتفاع صوت الأمهات بضرورة إلغاء هذه المادة بالذات لأنها أرهقتهن في التنقل مع أبنائهن.

مطالب

ارتفع صوت السودانيات منذ زمن بضرورة إلغاء قانون الأحوال الشخصية، وكُثّفت الجهود أخيراً من قبل الناشطات اللواتي أطلقن حملات مستمرة بخصوص هذا القانون لاعتقادهن أن ضحاياه في انتشار كبير، ومساهمته في تفكيك الأسر وعدم تقدير دور المرأة. وأطلقت مبادرة “كوني قوية” والهدف منها تغيير قانون الأحوال الشخصية لاعتقادهن بأن بعض الرجال يستغلون هذه المواد لقهر المرأة، مستشهدين بنساء وقعن ضحايا لهذا القانون حتى توفين كمداً، على حد قولهن.

في سياق متصل، يقول المحامي خالد عبد النبي لـ”اندبندنت عربية”، إن “المناداة بتعديل قانون الأحوال الشخصية ككل أو إلغاءه أمر خاطئ ما لم يتوافر البديل، الذي يكون قد عُرض على لجنة مُختّصة وتمت دراسته، الأب معروف أنه الولي الشرعي وهو من المتضررين أيضاً، ولكن يتم الميل إلى كفة النساء أكثر لمسائل متعلقة بالجندر. المحاكم التي تصدر الأحكام المتعلقة بالأحوال الشخصية تسمى محاكم الأسرة، أما ما يخص بيت الطاعة فهم الناس لها مغلوط، حيث لا يجبر القانون المرأة على الذهاب إلى بيت الطاعة، إنما يتم تخييرها بين النفقة أو الذهاب إليه، وفي حال عدم ذهابها تسقط عنها النفقة، ولكن لا تسقط عن الأبناء”. ويضيف عبد النبي أن “مراعاة الوضع الاقتصادي مهم جداً في المسائل القانونية”.

اختلاف الأديان

في المقابل، توضح الناشطة النسوية شاهيناز محمد أحمد، أنه “يجب إلغاء القانون فوراً، لأنه من المجحف تطبيق قانون مستند إلى الدين على نساء من مختلف الخلفيات الدينية، لأن المتضررات منه لسن مسلمات فقط، فهنالك المسيحيات وحتى غير المؤمنات. النساء ضحية هذا القانون، خصوصاً في ما يتعلق بمسألة النفقة، ومعاملة النساء كالسلع”.

وفي استطلاع رأي أجرته “اندبندنت عربية”، أجمعت غالبية المشاركين على ضرورة تعديل القانون الذي أحدث شرخاً كبيراً في المجتمع السوداني، والذي يعتقد أن المسائل المتعلقة بقانون الأحوال الشخصية تمكث طويلاً في المحاكم من دون جدوى.

ويرى البعض أن المتضرر الأكبر هن النساء والأطفال، خصوصاً في ما يتعلق بسفر الأبناء مع والدتهن، حيث عانت المرأة في السنوات الماضية منذ سن القانون عام 1991، من ضغوطات أسرية ومجتمعية وقانونية تجعلها بين خيارين، إما المكوث مع أطفالها في بيت الطاعة، أو السفر من دون الأطفال وهذا خيار نادر التطبيق، ما أدى الى تعطيل حياة العديد من السيدات اللواتي فضّلن المكوث برفقة أبنائهن، بينما وقفت فئة بسيطة مع الرجل الذي اعتبروه ضحية لا لتضرره في مناحي كثيرة لا يتم النظر إليها بعين الاعتبار، بخاصة ما يتعلق بقضية النفقة، التي أحياناً يقوم فيها بدفع أكثر من نصف راتبه.

من جهة ثانية، ترى الأخصائية النفسية لينا أيمن في حديث لـ “اندبندنت عربية”، أن “الأثر النفسي الذي تعاني منه المرأة بسبب المشاكل والمحاكم التي تستمر سنوات طويلة والحرمان من الأطفال بالغ جداً، البعض وصل بهن الأمر إلى محاولة الانتحار وأخريات يعانين من الاكتئاب، والحزن المستمر على أوضاعهن قاد بعضهن إلى الوفاة المبكرة. إذا لم يتعامل المجتمع مع هذا الأمر بجدية أكبر فنحن معرضون للمزيد من ضحايا قانون الأحوال الشخصية على المستوى النفسي”.



 توقيع : ابوعمر


رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(نتنياهو) يزور دولاً إفريقية عبر الأجواء السودانية هيئة تحرير المجلة ۩۞۩»مجلة الحصاحيصا نت-۩۞۩ 0 07-12-2016 02:50 PM
سر إنجذاب الأجنبى إلى الشخصية السودانية هيئة تحرير المجلة ۩۞۩»مجلة الحصاحيصا نت-۩۞۩ 0 03-06-2016 04:30 AM
بالصور:عضو المنتدى أزهري محمد علي يلهب الأجواء بالرياض رغم برودة الطقس عصمت الصادق حماد «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 9 01-22-2015 08:50 PM
المرأة السودانية ما بين الاستقلالية و أوهام الرومانسية ؛؛؛ندى أمين. د/منصور «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 7 09-12-2012 10:46 PM
وسائل الزينة عند المرأة السودانية وضاحة ♥♥قسم المرأة والطفل♥♥ 5 04-08-2008 04:35 AM


الساعة الآن 03:28 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009