التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا

بقلم :
قريبا
آخر 10 مواضيع
شاهد: ماذا يمكن أن تصنع الموهبة من قشور الفستق (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 64 - الوقت: 04:26 AM - التاريخ: 11-12-2018)           »          كل عام وانتم بخير (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 145 - الوقت: 05:55 AM - التاريخ: 11-06-2018)           »          الأبراج البشرية المثيرة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 206 - الوقت: 05:44 AM - التاريخ: 10-25-2018)           »          مبادرة الجزيرة للتكافل المجتمعى فرعية الحصاحيصا . (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 215 - الوقت: 04:03 AM - التاريخ: 10-19-2018)           »          رحله يمني من الحصاحيصا الى النيل الابيض القطينه (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 266 - الوقت: 02:35 AM - التاريخ: 10-03-2018)           »          مرسال يتفقد مستشفيات الحصاحيصا (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 214 - الوقت: 03:06 PM - التاريخ: 10-02-2018)           »          عملات لدول مختلفه (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 203 - الوقت: 10:03 AM - التاريخ: 10-02-2018)           »          ?فيسبوك? يواجه دعوى قضائية جماعية محتملة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 227 - الوقت: 12:37 PM - التاريخ: 09-25-2018)           »          السمك الشبح.. ?يذوب? إذا خرج من الماء (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 229 - الوقت: 05:46 AM - التاريخ: 09-25-2018)           »          مرسال يتفقد ادارة اراضي الحصاحيصا (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 213 - الوقت: 12:18 PM - التاريخ: 09-23-2018)


الإهداءات


العودة   منتديات الحصاحيصا نت alhasahisa > «۩۞۩-المنتديات العامه-۩۞۩» > «۩۞۩-منتدى الادب والثقافة-۩۞۩»

«۩۞۩-منتدى الادب والثقافة-۩۞۩» يهتم بالأدب و المواضيع الثقافية و الفنية


إتكاءه ثقافيه

«۩۞۩-منتدى الادب والثقافة-۩۞۩»


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 11-05-2006, 02:02 PM
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً
Sudan     Male
لوني المفضل Blueviolet
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل : Sep 2005
 فترة الأقامة : 4821 يوم
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 الإقامة : مصر
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم : 31
 معدل التقييم : عاطف اسماعيل is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي إتكاءه ثقافيه



اقترح لاثراء الموقع وتنوع موضوعاته ، أن يستعرض لنا أعضاء المنتدي آخر ماقرأته وشاهدته او استمعت اليه ، في مجالات المعرفه المختلفه (( كتاب ، فيلم ، مسلسل ، شريط غنائي برانامج تلفزيوني او اذاعي .....))لعرض وتقديم والتزاماً بهذا الاقتراح ، سوف استهله باخر كتاب قراته.

الكتاب :- الافغاني ومحمد عبده
المؤلف :- و.س.بلنت
ترجمه :- د.علي شلش
كتاب الهلال 156
المؤلف : ولفرد سكاون عضو بمجلس العموم هو احد النبلاء الانجليزي الذين آمنوا بقضبه الشرق ودافعوا الاسلام ، له كتاباً عن "غوردون في السودان" يروى قصه إرسال غوردون لإسترجاع السودان وما جري بعد ذلك من حروب .
الكتاب عباره عن ذكريات المؤلف عن جمال الافغاني والشيخ محمد عبده. أهميه الكتاب ، تمكن في الخطط التي دبرت لتسويه الثوره المهديه بالسودان.
إذ يكشف المؤلف عن وقائع مجهوله ومحاولات- لم تنشر- للاسراع بانهاء الاحتلال البريطاني بعد مقتل غردون باشا ، منها اراء ومواقف والافغاني ضروره عقد معاهده صلح مع الامام محمحد احمد المهدي تؤكد حدود مصر فتح ابواب التجاره ، والحوارات التي دارات بين الافغاني ودور مند ولف المسئول عن ملف الاحتلال البريطاني في كيفيه التخلص واستبعاد الافغاني ، لانه كان مصرياً علي جلاء الانجليزي من السودان ومصر ومصالحه السلطان العثماني.
في رأي الشخصي تمكن أهميه الكتاب ، لانه يتناول بعض الحقائق عن تاريخ السودان، وعن آراء وحوارات إيجابيه لانهاء الاحتلال الانجليزي المصري السوداني ، لان الاستقلال السوداني ، في 1956، تم عبرنضالات وتضحيات ومواقف جرئيه من السودانين ومن محبى الاستقلال والحريه من جنسيات مختلفه.



 توقيع : عاطف اسماعيل


رد مع اقتباس
قديم 11-05-2006, 03:35 PM   #2


الصورة الرمزية وضاحة
وضاحة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 142
 تاريخ التسجيل :  Sep 2006
 أخر زيارة : 09-17-2014 (07:29 PM)
 المشاركات : 1,402 [ + ]
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Brown
افتراضي



[center:ee9ca6cde5][table=width:70%;:ee9ca6cde5][cell=filter:;:ee9ca6cde5]
شكرا يا استاذ عاطف
على المشاركة الجميلة والمفيدة والرائعة
على هذه الأفكار الرائعة

بارك الله فيك

وانشاء الله لى عوده
تحيـــــــــــاتي
[/cell:ee9ca6cde5][/table:ee9ca6cde5][/center:ee9ca6cde5]


 

رد مع اقتباس
قديم 11-06-2006, 08:51 AM   #3


أبو رائد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 158
 تاريخ التسجيل :  Sep 2006
 أخر زيارة : 08-18-2010 (08:48 AM)
 المشاركات : 745 [ + ]
لوني المفضل : Brown
افتراضي Re: إتكاءه ثقافيه



حبيبنا ... عاطف

كل سنة وإنت طيب وإنشاء الله ربنا يحقق الأماني

أخي الفاضل مشكور على المعلومات الرائعة ... وعلى فكرة الواحد في قراءاته كل يوم بيكتشف أشاء عن السودان تحكي على ألسنة عربية وليست سودانية أشياء ثمينة جداً ... فكتابنا إكتفوا بالموجود واللهث وراء لقمة العيش ...

في برنامج في الجزيرة إسمه ... مع هيكل بيأتي كل يوم جمعة هذا الهيكل بجيب معلومات عن السودان لم تلاقيني في أي كتاب سوداني ولا حتي في التاريخ الدرسونا له في المدارس ... وهذه ليست دعاية لقناة الجزيرة لكن برنامج فعلاً رائع ...

أخي ... عاطف

فكرة رائعة تم طرحها من قبلكم واتمني ان يشارك الجميع في الموضوع ...

لك الود والتحية ...

أبو رائد


 

رد مع اقتباس
قديم 11-12-2006, 09:15 PM   #4


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



العزيز/ ابورائد
لك الشكر... واتفق معاك ان برنامج هيكل جدير بالمشاهده، ما يرد من معلومات قابله للقياس التاريخى واستعمال ادوات البحث والتحقيق... اما عن تاريخنا فامل ان يوليه اهل الاختصاص الاهتمام المطلوب... اما عن الفكره ،فامل اكون نشطت الفكرة.


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 11-13-2006, 10:39 AM   #5


أبو رائد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 158
 تاريخ التسجيل :  Sep 2006
 أخر زيارة : 08-18-2010 (08:48 AM)
 المشاركات : 745 [ + ]
لوني المفضل : Brown
افتراضي



هلا بالغالي ... عاطف إسماعيل

أشكرك على التعليق والحقيق الواحد في السودان كان عيونه مغلقة على المعلومات البتدينا ليها الحكومات السودانية في مناهج التعليم ... وبعد وفاة الكتور / عبد الله الطيب حسينا بإننا هاملين وما عندنا وجيع ...

وكتابنا اليوم إاتجهو للشعر وتركوا ما ليدنا ... قبل يومين كنت بشاهد في برنامج في قناة المحور ... ضيف الحلقة كان واحد فرنسي تخيل صحح معلومات للمصرين عن تاريخ السودان إبان دولة كوش في السودان وقاليهم مصر كانت بتدار من السودان إيام الفراعنة السود وكانت بدير مصالح مصر زوجتا زعيم دولة كويش ...

وقال إنو في السودان في أكثر من 300 هرم موزعة في أنحاء السودان وأشار إلا ان حتي السوداننين نفسهم ما بيعرفوها وقال أهرامات السودان أقدم من إهرامات مصر ...

أبو رائد


 

رد مع اقتباس
قديم 11-24-2006, 08:12 PM   #6


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



العزيز/ ابورائد
لك الشكر.. واتفق معك ان تاريخنا الى الآن لم يكتمل تدوينه بنهج علمى ولذلك لقصر نظر الحكومات المتعاقبه منذ استقلال السودان 1956 وحتى الآن -كما تعلم- ان الانظمه الشموليه الثالثه عملت بدءب لوضع العراقيل، فاحياناً ترغب ان يبدأ وينتهى عندها مسيرة تاريخ السودان، وذلك تحت شعارات ديماجوجيه، او تحجيم حرية البحث العلمى او افقار وتغيب الؤسسات المسئوله عن التاريخ او استلاب المؤريخين وقفهرهم وابعادهم عن مجال تخصصهم.
ان تاريخنا يحتوى على ماثر جديره بالاهتمام والتدوين ، ولقد شهد بها الاعداء قبل الاصدقاء، لقد شهد تشرشل - مثال- بها عندما كتب عن موقعة كررى، اذ ذكر انه لم يشهد شجاعه مثل الذين قاتلوا فى كررى.
تعرف هذا الايام تمر علينا ذكرى خمسمائة عام على قيام السلطنة الزقاء، الا انها لاتجد الاهتمام الرسمى

اما تاريخ اهرامات السودان طبعا حقيقه تاريخيه الا ان دور الاثار مهمش وا ن منطقه البجراويه والمناطق الاثريه الاخرى كلها كم مهمل للاسف الشديد.


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 11-24-2006, 10:59 PM   #7




الصورة الرمزية اسراء عاصم عبيد
اسراء عاصم عبيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 153
 تاريخ التسجيل :  Sep 2006
 أخر زيارة : 01-05-2015 (08:15 AM)
 المشاركات : 2,014 [ + ]
 التقييم :  13
لوني المفضل : Brown
افتراضي



اشكرك الاستاذ عاطف على هذه الاقتراحات الجميله الرائعه
لك التحيه
اسراء عاصم عبيد


 

رد مع اقتباس
قديم 11-25-2006, 07:39 AM   #8


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



العزيزة/ اسراء
لك الشكر... وامل ان تسهمى معنا باثراء هذا الموضوع بعبارات وافكارك الرشيقه.


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 11-25-2006, 03:27 PM   #9


الصورة الرمزية ود الحصاحيصا
ود الحصاحيصا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15
 تاريخ التسجيل :  Jun 2005
 أخر زيارة : 06-07-2017 (08:15 AM)
 المشاركات : 6,892 [ + ]
 التقييم :  48
 SMS ~
يا أيها الوطن الذي


مازال حبك فرض عيــنْ


نهجو بلادك تارةً


ونفر منها، تارةً أخرى


ونغسل من بقاياها اليديـنْ


لكننا في الحالتيــنْ


نهواك من أعماقنا


وعلى حدودك كلها


نبكي


ونذرف دمعتيـنْ
لوني المفضل : Blue
افتراضي



استاذى عاطف اسماعيل

لك التحية على هذه الاتكاة
وفعلا بوست رائع ومفيد جدا...هنالك كتاب قرات عنه كثيرا،وفيما يلى تلخيص لاهم محاورة والتى تحصلت عليها من عدة مصادر...

الكتاب بعنوان:حرب النهر
تأليف:السير ونستون تشرشل أحد
الكتاب من اصدار الهيئة العامة المصرية للكتاب 2002
ترجمة:الأستاذ عزالدين محمود

يعد كتاب حرب النهر لسير ونستون تشرشل أحد الكتب الجديرة - بالاٍطلاع بالرغم مما يحتويه من آراء مستفزة بحق السودانيين - باعتبارها تتناول، تلقي الضوء وتؤرخ لفترة مهمة في تاريخ السودان. وبهذا الفهم فالكتاب لا غنى عنه للمهتمين بدراسة تاريخ السوداني وتطوره السياسي والاٍجتماعي
يحكى الكتاب بداية الثورة المهدية، و مقتل غردون، كما انه يؤرخ للحملة الاٍنجليزية المصرية لغزو السودان واٍستعماره. الكتاب يغطي الفترة التاريخية من العام 1896 وحتى معركة كرري عام 1898 ومن ثم مقتل الخليفة عبدالله في أم دبيكرات عام 1899. كما الكتاب للمعارك التي خاضها الجيش الغازي ضد قوات المهدية . الكاتب حكى باٍسهاب عن كيفية مد خط السكة الحديد الذي كان متزامنا مع سير الحملة والجهد الذي بذل في مده وانسيابه والدور الذي لعبه الخط في الدعم اللوجستي للحملة. في سرده تعرض لبعض أحوال وسير القبائل في السودان، بعض أسرار حكم الخليفة والصراعات التي كانت تدور في ذلك الوقت.
كما انه تناول بعض الجوانب الاٍجتماعية في المجتمع السوداني، تعرض بتفصيل لمعركة كرري بجوانبها العسكرية والسياسية. لا بد لنا هنا أن نذكر أن الكاتب كان أمينا عندما أشاد بشجاعة الجندي السوداني وقدرته على التضحية والدفاع عن وطنه. كما حوي الكتاب على نص اٍتفاقية السودان 19 يناير 1898 واٍعلان مارس سنة 1899.

حقيقة لم اقراء الكتاب لكن قرا عنه فى كثير من المنتديات وتمنيت ان امتلكة....والكلام ليكم يا اخوان ،يعنى تكونوا ما قصرتوا لو لزيتوا لينا الكتاب ده..او على الاقل تدونوا ملخص ليو..


 
 توقيع : ود الحصاحيصا






جاييك يا آخر المواني


من ظلمة البحر الممدده في الفراغ ...


جاييك من غربة الجزر المسورة بالهواجس والضياع


جاييك معاي ملح التجارب ذي محارب


مجروح و خايض في الغبار


لكني ثابت في المدى


واقف أنا ودايس على الإبر المسممة بالكلام


علمني غدر الناس أشوف


واتحدى نار كل المصائب
..والظلام..





مواضيع : ود الحصاحيصا



رد مع اقتباس
قديم 12-06-2006, 12:56 AM   #10


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



العزيز/ ود الحصاحيصا
لك الشكر على المرور... فعلا حرب النهر جدير بالقراءة، اما الاراء الاستفزازيه _ كما ذكرت- هذا حال بعض المؤرخين الاجانب، لانى عندما قرأت السيف والنار، لقد امتلأت غيظاً من تهكم مؤلفه سلاطين باشا، الا انى بعد ان هدأت ، وجدته اضاف لى معلومات عن وطنى، ما اود ان اذكره بالرغم من تحامل المؤرخين الاجانب الا ان فى ثنايا كتابتهم نجد مايفيد، و كما تعلم ان كتابة التاريخ من احده ادواتها الموضوعيه، والاستوثاق من المعلومه، لذلك امل ان يهب مؤريخنا، ويتحفوننا بماثر تاريخنا.
اما الكتابه، سوف ابذل ما فى وسعى كيفيه تداوله.


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 12-14-2006, 10:22 PM   #11


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي فليم ارجوحه وزيت



شاهدت فليم ارجوحه وزيت الفائز بالجائزة الذهبيه- لدكتورة وجدى كامل_ وهو فلم تسجيلى تدور احداثه عن تطور صناعة الزيت فى منطقة جبال النوبه، اذ يعرض مراحل صناعة الزيت ،من المرحاكه، عصارة الجمال، المعصره الحديثه.
ماشدنى لفيلم ابرازه لمعاناة المراة السودانيه ودورها الكبيره فى المشاركة لاستقرار الاسرى، والعلاقه بين تطور صناعة الزيت وهدهدة الطفلة بالارجوحه، ومناظر جبال النوبه الخلابه، والحوار الصامت بين الطفله والمهدهده، واصرار الشباب لاستخراج الزيت رغم الصعوبات.


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 12-28-2006, 10:27 PM   #12


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



The American University in Cairo
Forced Migration and Refugee Studies Program

Invitation

Annual Anniversary of the Sudanese Refugees’ Martyrs

Thursday December 28th 2006, Greek Campus,
JC Auditorium
From 2:00 – 8:00 PM

Memorial of the tragic event that took place at the Mustafa Mahmoud Square in Mohandessin

حضرت اليوم بجامعة الاميريكيه-القاهرة- ورشة عمل تحالف منظمات المجتمع المدنى من أجل دارفور، بمناسبة مرور عام على مذبحة اللاجئيين السودانيين بميدان مصطفى محمود بالمهندسين –المنظمات المشاركة( المرصد المدنى لحقوق الانسان، والمركز الافريقى للتنمية،و المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدنى وحقوق الانسان، ومركز الجنوب لحقوق الانسان، ومركز الحوار الانسانى)
1- الجلسة الاولى:-
2- نأثير احداث 30 ديسمبر 2005 على العلاقات الشعبية المصرية السودانية
3- قراءة فى موقع سودانيز أون لاين وبعض الجرائد السودانية
4- تناول الصحافة المصرية لازمة اللاجئين السودانيين
2- الجلسة الثانية:-
1-مستقبل العلاقات الشعبية المصرية السودانية
2- رؤية نقدية لموقف النخبة المصرية من الأزمة السودانية
3- دور منظمات المجتمع المدنى لتلافى تكرار الأحداث
4- هل انهت اتفاقات السلام فى السودان مشكلات الاجئين؟
5- عرض فليم وثائقى للاحداث

ملاحظاتى:-
سعدت بموقف منظمات المجتمع المدنى المصرى، من الاحداث الماسأوية للسودانيين، وموقفهم المبدىْ من تجاوزات حكومتهم، لفض الاعتصام بهذه الوحشيه، كما دهشت لتناول السطحى لعلاقة بين الشعبين من بعض مقدمى الاوراق، واصرار المؤتمر الوطنى السودانى بالزج باعضائه لتهريج والتشويش على مسار الورشة!!!!!!.
الا ان مادار فى الورشة يؤكد لى ان مشكلة السودان يكمن حلها عند السودانيين بمختلف انتماءتهم السياسية، بشرط ان تتجاوز الحكومة العنتريات،و ان تعترف بفشلها فى ادارة الشأن السودانى، وان يتواثق السودانيين على ادارة امور بيتهم بانفسهم.


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 01-03-2007, 01:51 AM   #13


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي تقرير ورشة الجامعة الامريكية حول مذبحة الاجئين السودانيين



تقرير ورشة الجامعة الامريكية حول امذبحة اللاجئين السودانيين
Jan 2, 2007, 00:27

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

ارسل الموضوع لصديق
نسخة سهلة الطبع


تقرير ورشة العمل

اقام تحالف منظمات المجتمع المدنى المصرية من اجل دارفور ممثلا فى المرصد المدنى لحقوق الانسان والمركز الافريقى للتنمية والمؤسسة العربية لدعم المجتمع المدنى وحقوق الانسان ومركز الجنوب لحقوق الانسان ومركز الحوار الانسانى ورشة عمل حول المجتمع المدنى المصرى ودوره فى تعزيز العلاقات الشعبية السودانية المصرية بمناسبة مرور عام على احداث المهندسين بمقر الجامعة الامريكية بالقاهرة فى يوم الخميس 28/12/2006 .

اشتملت الورشة على جلستين الجلسة الاولى بعنوان ( تأثير احداث 30 ديسمبر 2005 على العلاقات الشعبية المصرية السودانية) بدأت الجلسة الاولى فى تمام الساعة الثانية و النصف ظهرا بالوقوف دقيقة حداد على ارواح الشهداء ومن ثم افتتحت الجلسة الاول برئاسة الدكتور / سامر سليمان استاذ الاقتصاد بالجامعة الامريكية معتذرا عن المضايقات التى واجهها منظمى الورشة اثناء دخولهم لمقر الجامعة واصفا ذلك بأنه جزء من الهوس المسيطر على النظام فى مصر.

الورقة الاولى قدمها الاستاذ محى الدين ابكر مدير المركز الافريقى للتنمية موضوع الورقة على قراءات من موقع سودانيز اون لاين وبعض الجرائد السودانية نقدا للحدث وصف المنبر بالحرية وتبنى قضايا السودان بكل تجرد وهو ارضية ثابتة لتبادل الاراء كذلك اشار الى مواقف المنبر تجاه المذبحة فقد تبنى المنبر مسيرات فى كل من كندا واستراليا وامريكا ثم قدم تحليلا عن مجمل القضايا التى يعانى منها اللاجئين السودانيين فى مصر ثم تطرق الى ضعف تفاعل المجتمع المصرى مع القضايا السودانية على كافة المستويات بدليل انه لم يشهد اى شكل احتجاجى تجاه ما تمارسة السلطة فى الخرطوم كذلك تحدث عن ان اذلال السودانيين فى مصر له تاريخ طويل..وصل قمته ابان احداث المهندسين كذلك اشار الى بعض القراءات التى تتبنى تصفية كل اشكال الوجود المصرى فى السودان بدايه بتصفية السفارة المصرية والرى المصرى والانشطة التجارية كذلك اشار الاستاذ محى الدين الى بعض الاصوات العقلانية التى تدعو للتفريق بين الموقف الحكومى والموقف الشعبى..

الورقة الثانية قدمها الاستاذ/ اشرف ميلاد محام متخصص فى قضايا اللاجئين وهى رؤيه عن ابعاد الازمة السودانية اشار الى ان الوضع فى دارفور قد تطور من سئ الى اسواء وعن النقص الحاد فى امانيات قوات الاتحاد الافريقى وتداخل الصراع العنيف وتقاطع المصالح مشيرا الى قيام مليشيات الجنجويد بقتل افراد من قوات الحكومة السودانية الشئ الذىيزيد الوضع تعقيدا كذلك اشار الى ان التحرك الامريكى تجاه دارفوريعد ملفا انتخابيا اما الموقف المصرى يشوبه التخبط وفق علاقة النظامين او ما تمليه الضرورة السياسةحيث تم ارسال قافلة طبية مصرية رفعت تقارير عن عدم وجود انتهاكات واغتصابات فى دارفوراشار ايضا الى وجود ثمانية عشر اتفاقية امنية بين السودان ومصرالشئ الذى يشكل غطاء للامن السودانى لملاحقة نشطاء دارفورفى مصرثم تحدث عن الموقف الرسمى المصرى تجاه مذبحة اللاجئين فى بيان وزارة الخارجية المصرية الذى وصفه بالهزيل وتشوبه الاخطاء القانونية والافتراءات وان الخارجية المصرية قد طوت الصفحة وتنظر الى علاقة البلدين الى ابعد من ذلك وقد اغلقت النيابة المصرية ملف التحقيق فى الاسبوع الاول من يونيو2006 وذلك لعدم التعرف على الجناة.

الورقة الثالثة قدمها الاستاذ/ شريف هلالى مدير المؤسسة العربية لدعم المجتمع المدنى وحقوق الانسان عن تناول الصحافة المصرية لازمة اللاجئين السودانيين وقد تحدث عن محدودية تناول الصحافة المصرية لقضايا اللاجئين الا فيما يختص بالجوانب القانونية والاجرامية واشار فى ذلك الى الاشتباكات التى حدثت فى شارع احمد سعيد بين اللاجئين والمصريين.

كذلك تغطية الصحافة الى المظاهرة التى حدثت فى العام 2004 امام مبنى المفوضية.

كذلك اشار الى ان تناول الصحافة المصرية للازمة لم تبداء تغطيتها الا بعد مرور عشرة اشهر على نشوبها وقد اوردت مجلة صباح الخيرتقارير عن الاعتصام.

فى صحيفة الاخبار تناول الصحفى محمد عبد المنعم الازمة بشكل عنصرى وغير عقلانى حيث قاد حملة ضد اللاجئين واصفا الاعتصام بالحظيرة البشرية فى المهندسين وتبنى حملة تحريضية للمسؤلين المصريين وقام بطرح خيارين فقط اما ان تيم ترحيل اللاجئين الى بلادهم او نقلهم من هذا المكان متجاهلا تمام الوضع الانسانى.

فى 17 نوفمبر 2005 اوردت صحيفة الاهرام تساؤلا عن موقف المفوضية تجاه اللاجئين وتشكلت ابان الازمة ثلاث مواقف صحفية موقف الصحافة الحكومية الذى يحمل المفوضية نشوب الازمة وموقف الصحافة الحزبية الذى كان اقرب الى موقف الصحافة الحكومية حيث اشار الى صحيفة الوفد بتاريخ 31/5/2006 اما الصحافة المستقلة اشار الى صحيفة العربى التى تحدثت عن العارالذى لحق بالحكومة المصرية والتوسع فى مناقشة الازمة .

عقب على الجلة الاولى الاستاذ/ سعد هجرس كاتب ومدير تحرير صحيفة العالم اليوم مشيرا الى انه ليس للنخبة المصرية ايمانا عميقا بمسألة الحقوق الديمقراطية وان هناك تناقضا واضحا بين الخطاب والواقع وان الانقضاض على المعتصمين غير قانونى وكان قد تنباء بحدوث المجزرة وفى اجتماع رؤساء تحرير الصحف المصرية مع رئيس الوزراء طالب الاستاذ سعد هجرس السيد الوزير بضرورة الاعتذار المزدوج للشعبين المصرى والسودانى عن وقائع المجزرة الا ان الوزير قد رفض تقديم الاعتذار ودافع عن موقف الحكومة بشدة كذلك اورد الاستاذ سعد هجرس ان موقف رئيس الوزراء مبنى على المعلومات المضللة والتقارير والافتراءات التى لااساس لها من الصحة ثم اشار الى ان المعاناه التى يلاقيها اللاجئين فى مصر لا تبتعد كثيراعما يلاقيه المصريين انفسهم.

انتهت الجلسة الاولى فى تمام الرابعة عصرا.

فى الساعة الرابعة والنصف تم عرض فيلم وثائقى بالصور الفوتوغرافية اعده الاستاذ وضاح ابن ادريس احتوى على عرض مسلسل للمجزرة مننذ بداية الحشد العسكرى وحتى اجلاء اخر لاجئ من موقع الاعتصام وقد اعده بحرفية تامة نالت استحسان جمهور الحاضرين الذين لهجوا له بالثناء والتصفيق.

ترأس الجلسة الثانية الاستاذ صابر نايل من المركز الافريقى للتنمية

الورقة الاولى قدمها الاستاذ / وجدى عبد العزيز مدير مركز الجنوب لحقوق الانسان عن دور منظمات المجتمع المدنى لتلافى تكرار الاحداث اشار الى ان ما حدث يصعب تكراره وثمن دور منظمات المجتمع والمجتمع المدنى المصرى لمعالجة الاحداث وانه لايجب التعامل بمعزل عن القضايا المصرية السودانية ونقل الوعى بما يحدث فى السودان والاهتمام والتركيزبقضايا اللاجئين فى مصر وتفعيل العمل الشعبى.

الورقة الثانية قدمها الاستاذ/ عصام صقر مدير المرصد المدنى لحقوق الانسان تحت عنوان رؤية نقدية لموقف النخبة المصريةالورقة من اعداد الأستاذ اشرف راضي . هذا وقد تضمنت الورقة نقدا لرؤية النخبة المصرية من الازمة السودانية و كما تحدثت عن خصوصية الحالة السودانية وعابت علي موقف النخبة المصرية التعامل مع الازمة السودانية من زاوية الصراع العربي الاسرائيلي والنظر للسودان من خلال الهوية العربية الاسلامية وركزت علي اهمية اعادة النظر في تلك الرؤية الاحادية وعلي منظمات المجتمع المدني القيام بدور لتعزيز العلاقات بين الشعبين برؤية جديدة تحترم التنوع الاثني والثقافي في السودان0

بالاضافة الى الورقة الثالثة التى قدمها ايضا الاستاذ /عصام صقر عنوانها هل انهت الاتفاقيات فى السودان ازمة اللاجئين ولكن لضيق الوقت لم تطرح الورقة علي المشاركين وفي قراءة سريعة لمضمونها اشارت الي انه علي الرغم من تعدد اتفاقات السلام في السودان ما بين نيفاشا وابوجا واسمرة ولكن لم تحل مشكلات اللاجئين السودانيين فماتزال تتوالي الخروقات الامنية في السودان كما لايزال مسلسل الاعتقالات للمعارضين مستمر بالاضافة الي اغتيال الصحفيين واستشهدالكاتب بأحداث ملكال والفاشرالأخيرة واغتيال الصحفي (محمد طه محمد أحمد) دليلا علي تردي الحالة الامنية وافتقاد المدنيين للأمان الانساني الامر الذي أدي الي استمرار نزوح وتدفق اللاجئين السودانيين الي الدول المجاورة مثل تشاد ومصر دون الاهتمام بمشكلاتهم تحت دعوي انه تم احلال السلام في أجزاء كبيرة من السودان وبالتالي لايستحقون علي صفة لاجئين وعليهم يلتحقوا ببرنامج العودة الطوعية الذي تنظمه لهم مفوضية اللاجئين ويتسائل الكاتب هل اصبحت مهام المفوضية ارسال اللاجئين الي حتفهم ؟

عقبت على الجلسة الثانية الدكتورة/ امانى الطويل التى تحدثت عن افضلية الحديث عن العلاقات المستقبلية بين البلدين كما اشارت الى ان مشروع الدولة الوطنية فى السودان قيد التخلق وذلك لضيق الاجندة للتنظيمات السياسية السودانية ثم دعت الى حسم مشكلة الهوية السودانية داخليا ثم تطرقت الى موقف مصر الدوله الداعم لموقف السودان الدولة كذلك اشارت الى ان الصراع فى دارفور انما هو امتداد للصراع على السلطة فى الخرطوم بين الترابى والبشير اشارت ايضا الى دور العمل الشعبى فى التعريف بالسودان والقضايا السودانية. .

وقبل اختتام الجلسة الثانية وقف ا لحضور دقيقة حدادا على ارواح الشهداء

اعد التقرير / على محمد احمد على

ناشط فى مجال حقوق الانسان والحريات المدنية

القاهرة


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 03-02-2007, 07:01 PM   #14


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي المؤتمر التاسع للاتحاد العام للآثاريين العرب



المؤتمر التاسع للاتحاد العام للآثاريين العرب

قرأت ورقه بحثيه لدكتور كباشي حسين قُسيمه ، ممثل جامعه دنقلا ، عنوانها ، الاثار وتحديات مشاريع التنميه الكبرى في الوطن العربي ، ورد فيها الآتي:-
إن انقاذ وحمايه الآثار والتراث الثقافي التي تزخر به أمتنا العربيه من الهموم التي تفرض نفسها علي كل المشتغلين بالحقل الاثري خاصه في ظل مايمليه علينا العصر من متقلبات يمكن وصفها بالضروريه ، ومنها المشاريع التنمويه الكبرى ، كالسدود والطرق والكباري والمشاريع الزراعيه، وهي حسب اعتقاده من اهم المخاطر التي تهدد بقاء المواقع الاثريه والتراث الثقافي ليس في بلادنا العربيه ولكنها مخاطر عالميه . هذه فضلاً عن الاعتدادات المباشره ، التي تتعرض لها أثارنا علي يد المحتلين والغزاه ، كما حدث ويحدث في فلسطين والعراق .
سد مروي:-
إذ يعتبر سد مروي من المشاريع التنمويه الكبرى من جهه ومؤثر بالسلب علي التراث الثقافي الموجود بمنطقه الشلال الربع .
فيتمثل الهدف السلب من إنشاء السد في تدمير وإنهيار آثار مروي ، لان السد وبحيرته والقنوات المشاريع الزراعيه ومناطق إعاده التوطين ، وهناك مناطق سوف تتأثر بتشيد الخطوط الناقله للكهرباء التي تمر عبر مناطق اثريه مهمه من اقليم كريمه الاثري الذي يحتوي علي اثار الحضاره الكوشيه في اقليم نبته التي سوف تتأثر معالمها الآثريه من اهرامات ومعابد وقصور ومبان نتيجه للتغيرات البيئيه خاصه أن هذه المواقع مشيده من الحجر النوبي الرملي الذي لا يستطيع أن يقاوم المتغيرات المناخيه الجديده .
لقد وجه الباحث لوماً شديداً للاتحاد الاثارين العرب لعدم استجابهم للنداء العالمي الذي وجهته الهيئه القوميه للاثار والمتاحف بالسودان للانقاذ الآثار في منطقه الشلال الرابع عام 2003 ، والذي إستجاب له عدد من البعثات الوطنية والاجنبيه مع غياب تام للاتحاد العام للاثاريين العرب.
وأكد البعثات الاجنبيه وجامعه الخرطوم ودنقلا التي شاركت في المسح والتنقيب الآثري للمواقع الآثريه في بعض المناطق الآثريه المهدده إلي ثراء منطقه الشلال الرابع بالمواقع الاثريه التي تغطي الفترات التاريخيه المختلفه في السودان بدء من فتره ما قبل التاريخ إلي الفترات المسيحيه والاسلاميه ، ومن اهم التوصيات التي ذكرها الباحث دكتور كباشي حسين .
1- قيام مشروع أثري عربي مشترك يحقق فكره التعاون والبحث العلمي من اقطار الوطن العربي .
2- التدقيق في مشاريع التنميه وتاثيرها علي التراث.
التعليق:-
في تقديري أن البحث ويشكل إنتباه عظيمه للاهتمام بالاثار السودانيه خاصه ، لان آثارنا معرض للاندثار ام بفعل المتغيرات المناخيه والطبعيه أو بقيام المشاريع التنمويه غير المدروسه، وفي رأي قبل قيام اي مشروع يتحتم اجراءمسح أثري، وإن توفرللهيئه القوميه والآثار والمتاحف، البيانات الاساسيه ، وأن يهتم بتدريب كوادر الاثاريين .
لم نفق من صدمه تدمير الاثآر النوبيه في منطقه حلفا ، بتواطوء نظام 17 نوفمبر1958م، إذ بمعاول الهدم تطال أثار حضاره مروي، في زمن الانقاذ1989م!!!
أثناء اطلاعي علي البحث ، تقاذف الي ذهني تساؤل وأمل أن يجد أجابه من الاعزاء بالمنتدى ، وهو ، ماهي علاقه الانظمه الشموليه بتدمير الآثار؟؟


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 03-03-2007, 11:34 AM   #15


أبو رائد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 158
 تاريخ التسجيل :  Sep 2006
 أخر زيارة : 08-18-2010 (08:48 AM)
 المشاركات : 745 [ + ]
لوني المفضل : Brown
افتراضي Re: المؤتمر التاسع للاتحاد العام للآثاريين العرب



الأستاذ / الرائع عاطف إسماعيل ...

عندما نتامل حال بلدنا يتبادر الي زهن الواحد كننا لسنا

معنيين بما يدور وما يحصل بالبلد ...

هل نحن سودانيين ؟

والي ماذا ننتمي ؟

هل العرق العربي ساعد في تدمير هذا البلد الشامخ ؟

هل إذا ذهب العرب يستطع الأفارقة المحافظة هذا البلد ؟

البلد إتقسمت ذي كيكة رخيصة ...

صراع دامي للإستحواز على كراسي السلطة ...

أثارنا ...

سياحتنا ...

عاداتنا ...

مشكلة السودان بيعطوا الخبر لغير خبازة ....

ياتو وزير سياحة جاء للبلد إهتم بها سياحياً بعدوها ركوب

عربات وسفر لحضور مؤتمرات وبس ؟

بحكم عملي شاركت في العديد من المعارض السياحية كان في دول

عربية وكان اجنبية ...

تجد إستاند مكتوب عليه جمهورية السودان إلا إنه فاضي وللآسف

يستغل من العارضين لمحل للفطور أو تدخين السجائر .

يوم 5/9/2007م في معرض في مصر إسمه معرض البحر الأبيض المتوسط

للسفر والسياحة بيقام في مصر سنوياً ..

أذهب هناك وستجد إستاند السودان فاضي ما فيه حتى لوحة تحكي

عن السياحة في السودان .

لازم من مختصين يتولوا امر هذه الوزارات ...

والسودان فيه مصادر جزب سياحي مهولة والمشكلة عارفينها

الاجانب تخيل أنه أفضل منطقة للغوص في العالم كله في السودان

في منطقة سنجنيب في بورتسودان .

ناهيك عن الصيد والأشياء الأخرة المدمورة من غير ما احد يعرفها

وفي دول معتمدة على السياحة في مواردها الإقتصادية ونحن همنا

نطلع البترول ونشاكل في إميركيا وغيره ...

وحليلك يا سودان ....

أبو رائد


 

رد مع اقتباس
قديم 03-06-2007, 08:48 PM   #16


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



العزيز/ ابورائد
اتفق معك فيما سطرته...بالمناسبه تعرف ان وزارة السياحة من الوزارة المهمشه جدأ، مع العلم انها (عضم الظهر) فى التمنيه والتقدم،تعرف لقد زرت قلعة صلاح الدين الايوبى- بالقاهرة- فوجدت فى قسم السودان معومات مغلوطة عن الامام المهدى وعثمان دقنة، وايضا هنالك تجهل لدولة مروى، وايضا تجهل تهراقا بالرغم انه كان ملكاً حتى الاسكندريه وايضا عدم اهتمام بقبر البطل على عبداللطيف،طبعاً دمى (فار) وحاولت اصحح المعلومة، الا انها للاسف لم يتم التغير.. لست ادرى ما دور المسئوليين؟


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 03-08-2007, 10:23 AM   #17


الصورة الرمزية ابوبكر ا الذبيدى
ابوبكر ا الذبيدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 339
 تاريخ التسجيل :  Jan 2007
 أخر زيارة : 08-01-2011 (03:05 PM)
 المشاركات : 1,062 [ + ]
لوني المفضل : Brown
افتراضي



عدت يوم امس لكتب الطيب صالح عرس الزين فانظروا كيف يفرغ الطيب كل ماهو موجود فى المجتمع السودانى بكل ابداع
اولا هذا هو الاديب الطيب صالح
ولد الطيب محمد صالح أحمد في مركز مروى ، المديرية الشمالية السودان عام 1929.

تلقى تعليمه في وادي سيدنا وفي كلية العلوم في الخرطوم.

* مارس التدريس ثم عمل في الإذاعة البريطانية في لندن .

* نال شهادة في الشؤون الدولية في إنكلترا ، وشغل منصب ممثل اليونسكو في دول الخليج ومقره قطر في الفترة 1984 - 1989 .

* صدر حوله مؤلف بعنوان " الطيب صالح عبقري الرواية العربية " لمجموعة من الباحثين في بيروت عام 1976 . تناول لغته وعالمه الروائي بأبعاده وإشكالاته .

* كان صدور روايته الثانية " موسم الهجرة إلى الشمال " والنجاح الذي حققته سببا مباشرا في التعريف وجعله في متناول القارئ العربي في كل مكان .

* تمتاز هذه الرواية بتجسيد ثنائية التقاليد الشرقية والغربية واعتماد صورة البطل الإشكالي الملتبس على خلاف صورته الواضحة ، سلبًا أو إيجابًا ، الشائعة في أعمال روائية كثيرة قبله .

* يمتاز الفن الروائي للطيب صالح بالالتصاق بالأجواء والمشاهد المحلية ورفعها إلى مستوى العالمية من خلال لغة تلامس الواقع خالية من الرتوش والاستعارات ، منجزًا في هذا مساهمة جدية في تطور بناء الرواية العربية ودفعها إلى آفاق جديدة مؤلفات الطيب صالح



عرس الزين رواية ( 1962 )

* موسم الهجرة إلى الشمال رواية ( 1971 )

* مريود رواية .

* نخلة على الجدول

* دومة ود حامد رواية .
*ثانيا مقتطف من عر الزين يبدع الطيب فى وصف العادات السودانية
جاؤوا عبر النيل بالمراكب ، وجاؤوا من أطراف البلد ، بالخيول والحمير والسيارات ، فأنزلوهم زمرا زمرا . في كل بيت طائفة ، يقوم على خدمتهم أفراد العصابة ، فهذا يومهم : يعدون لكل شيء عدته لا تفوتهم صغيرة ولا كبيرة لن يمسوا طعاما . ولن يذوقوا شرابا ، حتى يأكل ويشرب الناس . زغرودة منفردة ثم مجموعة زغاريد ، ثم طبل وحيد يهمهم ، ثم طبول كثيرة لأصواته أصداء . لوح الرجال بأيديهم وهزوا بالعصي والسيوف . وأطلق العمدة من بندقيته خمس طلقات . وقالت آمنة لسعدية : " الأمة دي إن شاء الله تقدروا تكفوها " . ولم تقل سعدية شيئا . نحرت الإبل ، وذبحت الثيران . ووكئت قطعان من الضأن على جنوبها . كل أحد جاء أكل حتى شبع وشرب حتى أرتوى . وكان الزين يبدو مثل الديك ، لا بل أجمل ، مثل الطاووس ، ألبسوه قفطانا من الحرير الأبيض ومنطقوه بحزام أخضر ، وعلى ذلك كله عباءة من المخمل الأزرق ، فضفاضة يملأها الهواء فكأنها شراع , وعلى رأسه عمامة كبيرة تميل قليلا إلى الإمام ، وفي يده سوط طويل من جلد التمساح . وفي اصبعه خاتم من الذهب ، يتوهج في ضوء الشمس نهارا ويلمع تحت وهج المصابيح بالليل ، له فص من الياقوت ، في هيئة رأس الثعبان ، كان منتشيا دون شرب من الضجة الكبيرة التي تضج حوله . يبتسم ويضحك يدخل ويخرج بين الناس يهز بالسوط ، ويقفز في الهواء يربت على كتف هذا ، ويجر هذا من يده ، ويحث هذا على الأكل ، ويحلف على هذا بالطلاق أن يشرب ، وقال له محجوب :" دحين أصبحت بني آدم ، حلفتك بالطلاق يا دوب أصبح ليها مغنى " . جاء تجار البلد وموظفوها ووجهاؤها وأعيانها . وحضر أيضا الحلب المرابطون في الغابة . جيء بأحسن المغنيات وأحسن الراقصات ، ضاربات الدف وعازفي الطنابير وأخذت فطومة ، وكانت أشهر مغنية غربي النيل تشدو بصوتها المثير :

الزين الظريف خلا البلد أفراح
انطق يا لسان جيب المديح أقداح


وجرجروا الزين وأدخلوه عنوة حلبة الرقص . فهز بسوطه فوق المغنية ووضع على جبهتها ورقة جنيه ، وتفجرت الزغاريد مثل الينابيع . اجتمعت النقائض تلك الأيام . جواري الواحة غنيين ورقصن تحت سمع الإمام وبصره . كان المشايخ يرتلون القرآن في بيت ، والجواري يرقصن ويغنين في بيت المداحون يقرعون الطار في بيت ، والشبان يسكرون في بيت ، كان فرحا كأنه مجموعة أفراح . وكانت أم الزين ترقص مع الراقصين ، وتنشد مع المنشدين ، تقف هنيهة تستمع للقرآن ، ثم تهرول خارجة إلى حيث يطهى الطعام تحث النساء على العمل ، وتجري من مكان إلى مكان وهي تنادي : " أبشروا بالخير ، أبشروا بالخير " . وقالت حليمة ، بائعة اللبن ، تغيظ آمنة : " أريته يا يم عرس السرور " . نقرت " الدلاليك " نقرات نشيطة متحفزة دقات الدليب وغنت فطومة

سارق نومي شاغل فكري
التمر البيمرق بدري


وقف الرجال في دائرة كبيرة تحيط بفتاة ترقص في الوسط ، ثوبها انحدر عن رأسها ، وصدرها بارز للأمام ، ونهداها نافران . ترقص كما تمشي الأوزة . ذراعاها إلى جانبيها تحركهما في تناسق مع رأسها وصدرها ورجليها ، ويصفق الرجال ويضربون الأرض بأرجلهم ، ويحمحمون بحلوقهم ، وتضيق الدائرة على الفتاة ، فترمي شعرها الممشط المعطر على وجه أحدهم ، ثم تتسع الدائرة . وتتماوج الزغاريد ، ويشتد التصفيق ، ويقوى وقع الأرجل على الأرض ، ويخرج الغناء سلسا ملحنا من حلق فطومة :

طول اليل عليه بشابي
الزول السكونة فشابي


وانتشى إبراهيم ود طه من الغناء فصاح : " آه . قولي كمان الله يرضى عليك " . رقصت عشمانة الطرشاء . وصفق موسى الأعرح ، ولم تلبث دقات الدلاليك أن أبطأت وأصبح لها أزير مكتوم ، هذه نقرات الجابودي . وقويت حمحمة الرجال في حلوقهم ، ودخلت سلامة حلبة الرقص ، صالت وجالت ، وهي تزهو تختال مثل المهرة . كانت خير من يرقص الجابودي . وكان لها معجبون كثيرون ، ترقبها عيونهم فتنفلت منه كالسمكة في الماء . كثفت حلقة الرقص ، واشتد التصفيف . وهدرت أصوات الرجال ، ودخل الزين الحلبة ، دخل من تلقاء نفسه هذه المرة . طويلا فوق سلامة ، فلطمته بشعرها الطويل المنهدل فوق كتفيها ، وغمزته بعينها . وكان الإمام جالسا مع جماعة ، في ديوان حاج إبراهيم الذي يشرف على فناء الدار ، فحانت منه التفاته ، ووقعت عينه على سلامة وهي منهمكة في رقصها ، ورأى صدرها البارز ، ورأى كفلها الكبير ، حين تضرب برجلها يهتز ويترجرج منقسما إلى شقين كأنهما نصفا بطيخة ، بينهما واد هبط فيه الثوب ، وكانت سلامة في رقصها قد انثنت حتى أصبح جسمها في شكل دائرة . فمس شعرها الأرض ، وزاد بروز صدرها ، ونتوء كفلها ، ورأى الإمام ساقها اليمنى وجزءا من فخذها الممتلئ .وقد رفع عنه الثوب . وحين عاد الإمام بوجهه إلى محدثه . كانت عيناه مريدين مثل الماء العكر . اييييييويا " . هذه حليمة بائعة اللبن ، تزغرد طعما في خير تناله من أهل العرس ، وتحولت دقات الدلاليك إلى العرضة . دقتان سريعتان وأخرى منفردة . وأخذ الرجال يرمحون بأقدامهم كما تخب الخيل . وتقاطر عرب القوز على حلبة الرقص ، فتواثبوا وتصايحوا وطرقعوا بأسواطهم . رجال قصار القامات مشدود العضلات ، أجسامهم ريانة ندية في مثل لون الأرض لأنهم يعيشون على لبن الإبل ولحم الغزلان يلبس الواحد منهم ثوبا يريطه في وسطه ويلقي طرفيه على كتفيه . إذا قفز في الهواء لمع جسمه في ضوء الشمس ، يلبسون في أرجلهم أخفافا وفي ذراع كل منهم سكين في غمده . وتختلط أصوات الراقصين وضربات الدلاليك بدقات الطار ونشيد المداحين في البيت المجاور . هناك ممسك بالطار أحدهما الكورتاوي وعميد المداحين . كان يقول :

بي سهل الفريش شاف
نعم العبا وروح


العلم لوح زار جد الحسين "

وتدمع أعين الناس ، وبعضهم يجهش بالبكاء ، خاصة الذين حجوا وزاروا مكة والمدينة والأماكن التي يصفها المادح .

ويمضي الرجل يهرج ، في صوت له بحة اشتهر بها :

" نعم العبا وحاد :


بي سهل القريش شاف العلم نادى


زار جد الحسين


فرشو له الزبيب والتين والحبحب


كاسات من حميا قالوا له هاك اشرب


زار جد الحسين "


وتختلط زغاريد النساء في حلقة المديح بزغاريد النساء في حلبة الرقص ، وأحيانا يهاجر فريق من حلبة الرقص إلى حلقة المديح . هناك تتحرك أرجلهم ويثور حماسهم ، وهنا تدمع أعينهم ، كذلك يتحول فريق من حلقة المديح إلى حلبة الرقص ، يهاجرون من الشوق إلى الصخب .

وفجأة تنبه محجوب .

أين الزين ؟

كان مشغولا كبقية عصابته بتنظيم الفرح . فاختفى الزين عن عينه .

سأل عنه كلا من الباقين ، فقالوا أن أحدا منهم لم يره منذ قرابة ساعتين . وقال عبد الحفيظ أنه يذكر أنه رآه آخر مرة يستمع للمداحين .

بدأوا يبحثون عنه . دون أن يحس أحد ، مخافة أن يقلق الباقون . لم يجدوه مع الحشد المجتمع مع الإمام في الديوان الكبير ، ولم يكن في حلقة المديح ، ولم يكن مع أي من جماعات الرقص المتناثرة في البيوت . دخلوا المطابخ حيث النسوة يزحفن أمام الأفران والقدور ، فلم يكن الزين هناك .

حينئذ أصابهم الذعر ، فإن الزين قد يفعل أي شيء ، قد ينسى أمر زواجه . ويختفي كعادته .

وتفرقوا يبحثون عنه . فلم يتركوا موضعا . بعضهم ضرب في الصحراء قبالة الحي , وبعضهم ذهب ناحية الحقول ، حتى ضفة النيل دخلوا البيوت بيتا بيتا تفرسوا تحت جذع كل نخلة وكل شجرة .

لم يبق إلا المسجد . لكن الزين لم يدخل المسجد في حياته ، كان الوقت أوائل الليل ، كثيف مظلم . وكان المسجد ساكنا خاويا ، قد تسرب الضوء من مصابيح العرس خلال نوافذه . في خطوط مستطيلة من النور ، انعكس بعضها على السجاجيد ، وبعضها على السقف ، وبعضها على المحراب وقفوا ينصتون فلم يسمعوا حسا ، إلا . أصوات العرس تتناهى بهم ونادوا باسمه وبحثوا في أركان المسجد وفي ردهاته فلم يجدوا الزين . وفقدوا الأمل . لا بد أنه هرب . لكن إلى أين والبلد كلها مجتمعة عندهم . وبغتة خطر خاطر في ذهن محجوب ، فصاح : " المقبرة " . لم يصدقوا ، ماذا يفعل في المقبرة في ذلك الوقت من الليل ؟ لكن محجوب سار أمامهم فتبعوه ساروا صامتين وراء محجوب بين القبور ، تتناهى بهم أصوات الغناء والزغاريد عالية واضحة ، ثم خافتة بعيدة . كان المكان بلقعا ، إلا من شجيرات السلم والسيال التي تناثرت بين المقابر ، وامتلأت الثغرات بين فروعها بالظلام فبدت كأنها سفن في لجة ، وفي الوسط بدا الضريح الكبير غامضا مخيفا , وفجأة وقف محجوب وقال لهم : " اسمعوا " لم يسمعوا شيئا أول الأمر ، فأرهفوا آذانهم ، فإذا بنشيج خافت يتناهى بهم . سار محجوب ، وساروا وراءه . حتى وقف فوق شبح جاثم عند قبر الحنين ، وقال محجوب : " الزين . الجابك هنا شنو؟ " لم يرد ولكن بكاءه اشتد حتى أصبح شهيقا حادا . وقفوا وقتا يراقبونه في حيرة ثم قال الزين في صوت متقطع ، يتخلله النحيب : " أبونا الحنين إن كان ما مات كان حضر العرس " . ووضع محجوب يده على كتف الزين برفق وقال له : " الله يرحمه . كان راجل مبروك ، لكن الليلة ليلة عرسك . الراجل ما بيبكي ليلة عرسه يا ألله أرح " . وقام الزين وسار معهم . وصلوا الدار الكبيرة ، حيث أغلب الناس ، فاستقبلتهم الضجة ، وغشيت عيونهم أول وهلة من النور الساطع المنبعث من عشرات المصابيح ، كانت فطومة تغني ، والدلاليك تزمجر ، وفي الوسط فتاة ترقص ، وحولها دائرة عظيمة فيها عشرات الرجال يصفقون ويضربون بأرجلهم ويحمحمون بحلوقهم . انفلت الزين ، وقفز قفزة عالية في الهواء فاستقر في وسط الدائرة . ولمع ضوء المصابيح على وجهه . فكان ما يزال مبللا بالدموع . صاح بأعلى صوته ويده مشهور فوق رأس الراقصة : " أبشروا بالخير ..أبشروا بالخير" وفار المكان ، فكأنه قدر تغلي . لقد نفث فيه الزين طاقة جديدة . وكانت الدائرة تتسع وتضيق تتسع وتضيق ، والأصوات تغطس وتطفوا والطبول ترعد وتزمجر ، والزين واقف في مكانه في قلب الدائرة ، بقامته الطويلة وجسمه النحيل ، فكأنه صاري المركب .
الطيب صالح


 
 توقيع : ابوبكر ا الذبيدى

وطنا البي اسمك كتبنا ورطنا
احبك مكانك صميم الفؤاد
وباسمك اغني تغني السواقي خيوط الطواقي
وسلام التلاقي ودموع الفراق
واحبك ملاذ وناسك عزاز احبك حقيقة واحبك مجاز


رد مع اقتباس
قديم 03-22-2007, 09:43 PM   #18


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



العزيز/ ابوبكر
لك الشكر الجزيل،فالاديب الطيب صالح الشامخ، شموخ، سوداننا واهله. فعند قراءة ابداعاته، يتلالأ فى الخاطر، سودان الاصالة والتسامح والشموخ والنبل والاباء وكل القيم النبيلة،وليت البيننا والسودان عامرٍاُ، لكى لا نتعجب ، كتعجب (الراوى) فى موسم الهجرة،من (قصاص) الاثر.
الراوى:- عجبت، هل تركت الشمس اثرا لقاتل؟؟؟؟

اصدارات المبدع الطيب صالح:-
واود ان اضيف ، هنالك كتاب من اشراقاته المبدعه، كتاب المنسى.


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 03-22-2007, 11:51 PM   #19
ود الزبيدي


الصورة الرمزية الكييك
الكييك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 165
 تاريخ التسجيل :  Sep 2006
 أخر زيارة : 10-23-2015 (08:40 AM)
 المشاركات : 2,762 [ + ]
 التقييم :  37
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 SMS ~
مَا نَدِمْت عَلَى سُكُوْتِي مَرَّة..... وَلَكِنِّي نَدِمْت عَلَى الْكَلَام مِرَارَا.
لوني المفضل : Lightseagreen
افتراضي



عاطف الله يديك العافية. عقدتنا{اليوم قريت شنو ما عارف ,امبارح حضررت ماعارف شنو,} يا اخي والله الكتبتو في البورد دا بس انا ما قريت ربعو من ما جيت البلد دي. علي فكره اليوم اكملت 17000 ساعة بهذا البلد. الله يديك العافيه اقرا وقول لينا.


 
 توقيع : الكييك

مواضيع : الكييك



رد مع اقتباس
قديم 03-26-2007, 05:01 AM   #20




الصورة الرمزية الغريب
الغريب غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 5
 تاريخ التسجيل :  Jun 2005
 أخر زيارة : 04-24-2016 (04:01 AM)
 المشاركات : 2,497 [ + ]
 التقييم :  57
لوني المفضل : Blue
افتراضي



استاذي الجليل عاطف دائما ترهقني الكتابة اليك جسديا
ولكنني احبها لانني اعتبره حق من حقوقك علينا ان نقف
اينما وجدناك ونفخر بك انك خير من يمثل التعليم والعلم
لانني لااستطيع ان اكتب وانا جالس علي الكرسي اسمح لي ان اكتب وانا اقف بين الاحرف والاسطر.
هذا مماتعلمناه منك هو ان المعلم هو قمة الهرم فلا بد
ان نتطلع اليه الي اعلي حتي نري مايشع منه من نور
ازكر ونحن في بدايات المتوسطة كانت هناك مكتبة متبادلة
من الكتب الثقافية بقيادتك وكانت فكرة ان احضر الكتاب الذي
قرأته لي نتبادله مع احد الزملاء حتي تعم الفائدة
وتتوسع دائرة المعرفة هل كان ذاك الزمان هو الاجمل
ام انه كان بطيئ حسب مايسمونه الايام هذه برغم الرتابة التي
كانت تكسو الزمن السابق الا انه كان الاجمل في اعتقادي فهناك اشياء اندثرت بمرور الزمن اظنها لن تعود الا تتفق معي استاذي
وحسب معاصرتك لتلك الحقبة والجيل اليوم ان كانت هناك
امكانيات هذا الزمن لكنا علي الاقل علماء الا تتفق معي في
كانت هناك فرصة للمطالعة والاطلاع رغم زحمة المقررات
سؤال ليس للاجابة هل نحن كنا في الزمن الخطأ ام سبقنا زماننا
استاذي الجليل احن دائما الي تلك الفترة واشتاق ايام المجمع
الثقافة لاتحتاج الي مال اقرا كل مايصادفك حتي لو كان وصل دفع فاتورة الكهرباء هذه كانت عباراتك استاذي اتزكرها
لي عودة فلم ابحر في الموضوع الي الان اعدك بالعودة
اتعدني بان تحكي لنا عن تلك الفترة

لك من الاحترام ماهو بقدر قامتك استاذي الكريم


 
 توقيع : الغريب

ليـل الغمه هوّد والبروق اتّــــــــــــــالن


دموع الوجعه جن زي السحابات شـــالن


ملن قرب العيون لكنهن ماســــــــــــالـن


مومن قلهن بس في العيون ماخــــــــالن



رد مع اقتباس
قديم 03-26-2007, 05:30 AM   #21


جنترة غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 529
 تاريخ التسجيل :  Mar 2007
 أخر زيارة : 09-30-2007 (07:26 AM)
 المشاركات : 381 [ + ]
لوني المفضل : Brown
افتراضي



استاذنا الجليل


الحقيقة لله ما أتذكر يوم متين كدا مسكت لي كتاب عشان أقراهو


آخر مرة مسكت فيهو كتاب كان أيام الجامعة


وبعديها كل الكتب اللي قريتها في النت وخلاص


لكن الأفلام حدث ولا حرج


لكني قرأت كتاب للدكتور كامل النجار

عن قراءة نقدية للإسلام



للدكتور كامل النجار


وعشان الموضوع طويل وعريض وهو كتاب منشور على النت


وهو موضوع خطير جدا اللي عايز يطلع ويقرأ


أهو


[web:b589632c32]http://baghdadee.ipbhost.com/index.php?showtopic=722[/web:b589632c32]


 
 توقيع : جنترة

لا الصولجان ولا الميدان يعجبني

ولا أحن إلى صوت البواشيق


رد مع اقتباس
قديم 04-14-2007, 11:04 AM   #22


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



صديقى/ الكييك
حدثونا بان ( الكييك اكل بلادو فريك)... الا ان الاغتراب اعشوشب فى الدواخل!!!ربك يهون
اما تنوع الاهتمامات، الفضل يرجع لك اساتذتنا وخاصة بمدرسة الحصاحيصا الغربية،فالتنوع انساب من( طابور الصباح، وحصص المكتبة،والفلاحة،واعمال الطين،والجحمباز،ووزيارة اصدقائنا فى السودان والعالم،وكشافة استاذنا يورى،والجمعيه الادبية،والجرائد الحائطيه،ودافورى بعد الحصص). واعدك بانى سوف اسطر اهتماماتى بالقاهرة،از اتسع صدر المنتدى لذللك.

العزيز/ الغريب
سعدت يسطورك الانيقة وبوفائك، ام الحديث عن الزمن الجميل، مناصفة بيننا، فاشرع قلمك.

العزيز/جنترة
لك الشكر على الكتاب،وكما تعلم لقد اكد رسولنا الكريم محمد(ص)، باننا ادرى بشئون دنيانا، فالاجتهاد ضرورة موضوعية للسجال الفكرى،لقد ذكر الكاتب المصرى(جرئدة القاهرة، العدد364) ان زمن النبى(ص) ليس بالصورة التى يفهمها المسلمون البسطاء،ماخوذة من افلام ظهور الاسلام،وفجر الاسلام،والشيماء،ويدعمها مشايخنا فى وعظهم وفتاواهم، وهم من اشرف على وضع اللمسات النهائية لصورة المجتمع الاسلامى الاول فى تلك الافلام،لم يكن مجتمع زمن الدعوة كما يقدمونه للمسلمين جيلاً من الملائكة، بل كان مجتمعا طبيعيا يعيش فيه الصحابة كما يعيش البشر.


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 07-07-2007, 06:09 PM   #23


الصورة الرمزية ابوبكر ا الذبيدى
ابوبكر ا الذبيدى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 339
 تاريخ التسجيل :  Jan 2007
 أخر زيارة : 08-01-2011 (03:05 PM)
 المشاركات : 1,062 [ + ]
لوني المفضل : Brown
افتراضي إبداع التراث الإنساني _(الغريب) رواية للأديب ألبير كامو




كل التحية مبدعنا
عاطف اسماعيل
قبل البداية فى رواية الغريب الممتعة
اتحدث عن البير كامو

ولد البير كامو سنة 1913، ورغم أنه نشأ يتيما وفقيرا إلا أنه دخل الجامعة في الجزائر وأبدى إهتماما في الرياضة والمسرح. تنقل بين مهن عديدة وعانى طويلا في الشطر الأخير من حياته من مرض السل، وسيطرت عليه فكرة فناء البشر وانعكست هذه الفكرة في مجلداته المعروفة بالمقالات الجزائرية.
حاز البير كامو وهو في الرابعة والأربعين من عمره على جائزة نوبل في الأدب، أي سنة 1957. وحقق نجاحا كبيرا، ولم ينسه ذلك النجاح أيامه الصعبة بل إعتبرها الحافز له على مواصلة طريق النجاح. وانعكست تجربته المريرة في مواجهة الفقر والعوز واليتم في مؤلفاته. وكان من نتيجة ذلك أن عشق الحرية التي قال عنها يوما »لم أتعلم الحرية من كارل ماركس، بل تعلمتها من البؤس«.

ونظرا لالتصاق حياة كامو بالجزائر وتعلقه بها، مكانا وزمانا، فقد اعتبر الحرب في الجزائر نكبة شخصية بالنسبة له ووجه نداء مخلصا إلى هدنة مدنية ووقفة باسم الذين يأبون القيام بنشر الذعر وتحمله معا.
عمل كامو صحافيا في الصحف المعارضة للاحتلال »الجزائر الجمهورية »صحيفة اليسار المتطرف، وكتب العديد من التقارير عن أحوال الفقراء العرب في مناطق القبائل. هذه التقارير التي جمعت فيما بعدت ونشرت مختصرة سنة 1958. وخلال الحرب العالمية الثانية عمل في الصحافة السرية الفرنسية بعد أن انهارت فرنسا بسرعة أمام الهجمات الألمانية السريعة.
وفي تلك الفترة كتب كامو أهم أعماله المتفقة مع آرائه ومعتقداته في اللامعقول ونظرته في أن الحياة الانسانية لا تقدم - وبشكل مطلق - أي معنى بسبب قطع الحياة بالموت.. حقيقة الموت والفناء وأن الفرد لا يستطيع أن يكوّن احساسا عقلانيا لخبراته. ومن هذه الأعمال رواية »الغريب« 1942 واسطورة سيزيف 1942 ومسرحيتان.
اكتشف كامو العدمية المعاصرة مع تعاطف معتبر ولكن موقفه تجاه اللامعقول بقي متكافأ. ونظريا فإن منطق فلسفة اللامعقول يستلزم لا مبالاة أخلاقية عالية. وقد وجد كامو مع ذلك أن ليس وسطيته ولا خبرته في فرنسا تسمحان له أن يكون راضيا عن عدم انحيازه الأخلاقي التام.
وبرز نمو أفكار كامو عن المسؤولية الأخلاقية جزئيا في أربع رسائل بعثها إلى صديق الماني سنة 1945 إضافة إلى عدد من المقالات السياسية عن المقاومة والتمرد والموت.
وكان يسعى لاكتشاف طريق التمرد ضد اللامعقول. ففي رواية »الطاعون« المنشورة سنة 1947 خلق رمزية للمنجزات الهامة لأولئك الذين يقاتلون الطاعون في المدينة الجزائرية وهران لا تعتمد على النجاحات الصغيرة التي حققوها في إصرارهم على الكرامة الانسانية والاحتمال.
قال كامو عن حياته الأدبية بعد أن حاز على جائزة نوبل في الأدب سنة 1957: »انني لا أستطيع العيش بدون فني، إلا أنني لم أضع قط هذا الفن فوق كل اعتبار. فإذا كان الفن ضروريا بالنسبة إلى فلأنه لا يفصلني عن أحد من الناس، ولأنه يسمح لي أن أحيا كما أنا في مستوى الجميع« وانتهت حياة البير كامو بطريقة غريبة ومفاجئة من خلال حادث سيارة

الغريب رائعة الكاتب البير كامو
الرواية والمؤلف

تبدأ أحداث رواية الغريب بوفاة والدة بطل الرواية ميرسو: «ماتت اليوم أمي، أو ربما ماتت يوم أمس، لا أدري.. ذلك أنني تلقيت برقية من المأوى».. هكذا تبدأ الرواية، وبطل الرواية ميرسو أو ميرسولت شاب يعمل محاسبا بسيطا في مكتب أهلي توفيت والدته بعدما كانت تعيش في ملجأ لكبار السن فيشارك مع إدارة الملجأ في دفنها وبمشاعر باردة وبلا مبالاة دون بكاء أو علامات حزن ظاهرة في الوقت الذي يظهر الحزن والوقار مدير الملجأ وحشد المشيعين.


وهو ما يؤخذ على ميرسو فيما بعد أثناء محاكمته بجريمة قتل، وتردد أنه: »دفن أمه بقلب مجرم«. وهو الأمر الذي دفع بالمحكمة إلى أن تكون مهزلة دفعت بها مثل تلك الأقاويل إلى تأويل الأحداث في غير صالح المتهم.


يعيش ميرسو في مدينة الجزائر، في مكان ليس ببعيد من البحر حيث يمارس هوايته في السباحة بين الحين والآخر، وسط حي متواضع يعرف الواحد منهم أغلب جيرانه ويحاذر الاختلاط بهم وقد تكيف كل واحد منهم مع الآخرين. وميرسو شاب عديم الطموح بعد أن كان يملك ذلك الطموح يوما ما خلال فترة الدراسة. يعيش حياة التنكر واللامبالاة محاولا الاستمتاع بوقته ما أمكن، فرغم كرهه لأيام الآحاد فإنه يحاول تسلية نفسه في يوم العطلة بالتنزه أو مشاهدة أفلام السينما أولعب الكرة والسباحة.


ويرفض ميرسو فرصة ثمينة للعمل في باريس في الفرع الذي قرر فتحه رب العمل هناك ويفضل الحياة في مدينة الجزائر قريبا من عشيقته ماري كاردونا التي يرافقها للسينما بعد عودته من دفن والدته مباشرة دون أن يخبرها بوفاتها، ولكنها تكتشف ذلك من خلال ربطة عنقه السوداء مصادفة.






وأهم معارف ميرسو صديقه الوفي »سيليست « صاحب المطعم ببطنه المنتفخ وإزاره وشاربيه الأبيضين. وجاره »سالامانو« العجوز صاحب الكلب المريض بمرض جلدي تساقط فيه شعره حتى تغطى جسمه باللطخات والبقع السوداء ومن طول العشرة بينه وبين كلبه التي امتدت ثماني سنوات أصبحا قريبي الشبه ببعضهما، حيث انتشرت بقع حمراء على وجه »سالامانو« العجوز وغدا شعره مصفرا قصيرا بينما أخذ الكلب من صاحبه احديداب مشيته وبروز أنفه وانحناء عنقه ونظرا لحياة الكلاب القصيرة فإنهما بعد مرور هذه السنوات الثماني أصبحا عجوزين متشابهين كأنهما من فصيلة واحدة.


أما جاره الثاني »ريمون سينتيس« المقيم على ثغر الدرج والذي يقولون عنه في الحي انه يعتاش من النساء، ومع ذلك فهو يجيب عندما يسأل عن مهنته انه صاحب مخزن، وعلى العموم فهو رجل غير محبوب كان له الأثر الكبير في تغير مجرى حياة بطل الرواية ميرسو، وريمون ضئيل الجسم ذو منكبين عريضين وأنف كأنوف الملاكمين يرتدي دوما ثيابا مرتبة تجعله كامل الهندام. تودد حتى صاحبَ ميرسو.


ولكي يقوي ريمون علاقته مع ميرسو دعاه هو وعشيقته ماري إلى قضاء عطلة على شاطئ البحر عند صديق وهناك يشاهدون عربيين متجهين نحوهم على الشاطئ ويتعرف ريمون على أخ صاحبته السابقة ويجري عراك بينهما ثم ينسحبون، إلا أن الجو يبقى متوترا بعد أن جرح ريمون جروحا طفيفة بالسكين التي كان يحملها أحد العربيين. وهنا يطلب ميرسو أن يحتفظ بالمسدس الذي بحوزة ريمون حماية له من التهور أو الانزلاق باقتراف جريمة.


ويحصل ما لم يكن في الحسبان، بالمسدس نفسه يقتل ميرسو العربي بعد أن يلتقيه على شاطئ البحر من جديد وبطريقه مسرحية، فميرسو بعد أن أطلق رصاصة تجاه العربي أردته قتيلا في الحال انتظر قليلا ثم أطلق أربع رصاصات متتالية بطريقة غير مبالية وهي النقطة التي أخذت ضده خلال المحاكمة. وتجري تلك المحاكمة المهزلة التي قال عنها محامي ميرسو »تلك هي صورة هذه الدعوى.. كل شيء صحيح، وليس شيئاً صحيحا«. ويحكم عليه بالاعدام.


وخلال انتظاره لحظة الاعدام تتجلى موهبة الكاتب في وصف مشاعر ميرسو خلالها. ومن خلال جمل قصيرة تضمنتها الرواية نختاربعضها هنا يمكن تخيل ذلك: »وكان يعيب على تلك المقصلة، بعد ذلك أن من يساق إليها يجب عليه أن يتمنى لها حسن العمل لئلا يتعذب.. فإن الآلة تسحق كل شيء يقتل المرء برصانة وهدوء، مع قليل من العار.


وكثير من الدقة« »وكانت أصعب ساعة تمر بي هي تلك التي أعرف أنهم ينفذون الاحكام في مثلها« »وكنت دائما أتوقع أسوأ احتمال: وهو رفض تخفيض العقوبة، فأقول في نفسي حسنا سأموت اذن، سأموت، قبل الآخرين، وهذا أمر طبيعي. ولكن الناس جميعا يعرفون أن الحياة لا تستحق عناء عيشها«.


 
 توقيع : ابوبكر ا الذبيدى

وطنا البي اسمك كتبنا ورطنا
احبك مكانك صميم الفؤاد
وباسمك اغني تغني السواقي خيوط الطواقي
وسلام التلاقي ودموع الفراق
واحبك ملاذ وناسك عزاز احبك حقيقة واحبك مجاز


رد مع اقتباس
قديم 11-15-2008, 03:43 PM   #24


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي الرمال يا فاطمة



الكتاب : الرمال يافاطمة
الكاتب : صلاح الدين سرالختم
الناشر : مركز الحضارة العربية _ مصر
الطبعة الاولى : القاهرة 2008

يحتوى الكتاب على اربع فصول (حكايات النهر ، خيوط الشجن ،حكايات النخلة والنعش ، أوجاع الذاكرة المثقوبة ) تتخلل الفصول لوحات تتناغم مع عناوين الفصول بايقاعية ممُوسقة .
يستهل الكاتب الرواية باهدائين مفعمين بالوفاء لذكرى اعزاء ، يخشى انتطمر ذكراهم الرمال.
أن الرمال فى الرواية ليس رمال الزحف الصحراوى ، بل رمال مجازية تتلون فى مشارب شتى ، النسيان ، القهر ، العقوق لاسرة والوطن ، الارتهان ، الاستعمار الحديث بمسوحه الحربائية ...الخ
ان تاكنيك الكاتب فى السرد والتداعى والصور الشعرية ، يعطى شخوصه حيوية واقعية آخاذه.
فى تقديرى الرواية جديرة بالقراءة ، لانها تشكل انتياه للذات للقضايا المهجسه .

نص من الرواية:
( (هاهى ابوهشيم ترقد نهاراً فى احضان كتل من اللهب، وترقد ليلاً فى احضان الظلام ،لكن النور الذى يستوطن القلوب فيها ، يكفى لاضاءة العالم كله ، الوطن ليس الاضواء والحنفيات او المبانى الشواهق ، الوطن ه و الحنين الغامض
الى أناس تحبهم ويحبونك بلا مقابل ، الوطن هو الحب هو المكان ذى الرائحة المميزة والأنفاس ، مثل صرخة الميلاد ولكنه لايموت ايداً ، الوطن هو جدار متشقق فى غرفة تحتضن تاريخنا السرى والمعلن ، وهو البيوت المعطونة فى الذكريات...وهو ...وهو....))

السيرة الذاتية للمؤلف

- من مواليد وادمدنى
- الموطن الاصلى أبوهشيم ولاية نهر النيل
# المراحل التعليمية المختلفة مدنى
- ليسانس القانون / جامعة القاهرة بالخرطوم 1987
- الدبلوم العالى فى القانون العام / جامعة النيلين 1998جامعة شندى
- عمل بالمحاماة والصحافى والقضاء
له كتابات فى مجالات النقد والقصة والقانون
- له رواية منشورة باسم ( القضبان والهدير)
- الماجستير فى القانون 2005


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 11-15-2008, 03:50 PM   #25
عضو موقوف


الصورة الرمزية ابوسفيان ابراهيم احمد
ابوسفيان ابراهيم احمد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1938
 تاريخ التسجيل :  Jul 2008
 أخر زيارة : 07-09-2010 (05:57 PM)
 المشاركات : 4,041 [ + ]
 التقييم :  10
لوني المفضل : Brown
افتراضي



نص من الرواية:
( (هاهى ابوهشيم ترقد نهاراً فى احضان كتل من اللهب، وترقد ليلاً فى احضان الظلام ،لكن النور الذى يستوطن القلوب فيها ، يكفى لاضاءة العالم كله ، الوطن ليس الاضواء والحنفيات او المبانى الشواهق ، الوطن ه و الحنين الغامض
الى أناس تحبهم ويحبونك بلا مقابل ، الوطن هو الحب هو المكان ذى الرائحة المميزة والأنفاس ، مثل صرخة الميلاد ولكنه لايموت ايداً ، الوطن هو جدار متشقق فى غرفة تحتضن تاريخنا السرى والمعلن ، وهو البيوت المعطونة فى الذكريات...وهو ...وهو....))

كلام زي الكلام المابي يطلع
زي ضوء شمس بيتاوق من خلف الغيمة
والغيمة لئمه ,,,, تدينا ومضه من الضو ,,,
وتخنق الباقي ,,, يا له من وطن ,,,, ويا له من سكن
برغم تشققات الجدران ,,, وبرغم ظلام المكان
الا انه اجمل واروع ,,, وهو يحتوي شعب بهذا الحنان

شكراً ايها الانسان عاطف اسماعيل
ولا تحرمنا فما خفي عندك كان أعظم


 

رد مع اقتباس
قديم 11-15-2008, 09:28 PM   #26


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



العزيز / ابوسفيان
الاعظم مروراك ومداخلاتك الرشيقة فى المنتدى
والاعظم أن تستعرض لنا قراءاتك فى الأتكاءة ،
لاثبات اهمية الاطلاع ودوره
مودتى


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 11-15-2008, 10:54 PM   #27
ود الزبيدي


الصورة الرمزية الكييك
الكييك غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 165
 تاريخ التسجيل :  Sep 2006
 أخر زيارة : 10-23-2015 (08:40 AM)
 المشاركات : 2,762 [ + ]
 التقييم :  37
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 SMS ~
مَا نَدِمْت عَلَى سُكُوْتِي مَرَّة..... وَلَكِنِّي نَدِمْت عَلَى الْكَلَام مِرَارَا.
لوني المفضل : Lightseagreen
افتراضي



العزيز/ عاطف,,

اغثني يا فداك ابي وامي ,, بسيب منك انك ذو ارتياح
سأشكر ان رددت علي ريشي ,, واثبت القوادم من جناحي.
هكذا قال جرير في المدح والتزلف للخليفه ,, طلبا للعطاء ,,, لا ادري لم ورد بخاطري هذا البيت ,, بعد قراءتي لما كتبت,, ولربما طمعا ليس في المال بل في المزيد مما تقدم ,,

ولربما لهذا{الوطن ليس الاضواء والحنفيات او المبانى الشواهق ، الوطن ه و الحنين الغامض
الى أناس تحبهم ويحبونك بلا مقابل ، الوطن هو الحب هو المكان ذى الرائحة المميزة والأنفاس ، مثل صرخة الميلاد ولكنه لايموت ابداً}

زدنا خاصة وانت في بحر ونحن في قحط وصحراء,, لك الود.


 
 توقيع : الكييك

مواضيع : الكييك



رد مع اقتباس
قديم 11-16-2008, 05:55 PM   #28
أبو حسين (سومي)


الصورة الرمزية هيثم بندي
هيثم بندي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1380
 تاريخ التسجيل :  Oct 2007
 أخر زيارة : 04-08-2018 (10:43 AM)
 المشاركات : 1,668 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Brown
افتراضي تسلم يا غالي



ما أجمل دواخلك يا استاذ ،،، يعجز قلمي عن تشيكل اي لوحه بين جمالياتك الباهيه كقوس قزح تلوح بشتي ضروب المعرفة فانت أهل لذلك ،، فهاهي احد مشاركاتي وهي من أروع كتب التاريخ التي اطلعت عليها وتفاصيله :

الكتاب : الكامل في التاريخ
المؤلف : ابن الأثير
مصدر الكتاب : عبر التبادل الالكتروني

[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] وهذا مطلع من بحوره التي سبحت فيها الا أن اكملته ........حيث أن عدد صفحاته 1194 صفحه !!!!!!!!!!! مع خالص شكري ومحبتي ..

ثم إن عبد الملك وأهل الشام قالوا: إن كان ير1ضى أهل العراق بنزع الحجاج عنهم نزعناه فإن عزله أيسر من حربهم ونحقن بذلك الدماء. فبعث عبد الملك ابنه عبد الله وأخاه محمد بن مروان، وكان محمد بأرض الموصل، إلى الحجاج في جند كثيف وأمرهما أن يعرضا على أهل العراق عزل الحجاج وأن يجريا عليهم أعطياتهم كما يجرى على أهل الشام، وأن ينزل عبد الرحمن بن محمد أي بلد شاء من بلد العراق، فإذا نزله كان والياً عليه ما دام حياً وعبد الملك خليفةً، فغن أجاب أهل العراق إلى ذلك عزلا الحجاج عنها وصار محمد بن مروان أمير العراق، وإن أبى أهل العراق قبول ذلك فالحجاج أمي الجماعة ووالي القتال ومحمد بن مروان وعبد الله بن عبد الملك في طاعته.
فلم يأت الحجاج أمر قط كان أشد عليه ولا أوجع لقلبه من ذلك، فخاف أن يقبل أهل العراق عزله فيعزل عنهم، فكتب إلى عبد الملك: والله لو أعطيت أهل العراق نزعي لم يلبثوا إلا قليلاً حتى يخالفوك ويسيروا إليك ولا يزيدهم ذلك إلا جرأة عليك، أم تر ويبلغك وثوب أهل العراق مع الأشتر على ابن عفان وسؤالهم نزع سعيد بن العاص، فلما نزعه لم تتم لهم السنة حتى ساروا إلى عثمان فقتلوه، وإن الحديد بالحديد يفلح.
فأبى عبد الملك إلا عرض عزله على أهل العراق. فلما اجتمع عبد الله ومحمد مع الحجاج خرج عبد الله بن عبد الملك وقال: يا أهل العراق أنا ابن أمير المؤمنين، وهو يعطيكم كذا وكذا. وخرج محمد بن مروان وقال: أنا رسول أمير المؤمنين، وهو يعرض عليكم كذا وكذا، فذكر هذه الخصال. فقالوا: نرجع العشية، فرجعوا واجتمع أهل العراق عند ابن الأشعث، فقال لهم: قد أعطيتم أمراً، انتهازكم اليوم إياه فرصة، وإنكم اليوم على النصف، فإن كان اعتدوا عليكم بيوم الزاوية فأنتم تعتدون عليهم بيوم تستر، فاقبلوا ما عرضوا عليكم وأنتم أعزاء أقوياء لقوم هم لكم هائبون وأنتم منتقصون، فوالله لا زلتم عليهم جرآء وعندهم أعزاء أبداً ما بقيتم إن أنتم قبلتم.
فوثب الناس من كل جانب فقالوا: إن الله قد أهلكهم فأصبحوا في الضنك والمجاعة والقلة والذلة، ونحن ذوو العدد الكثير والسعر الرخيص والمادة القريبة، لا والله لا نقبل! وأعادوا خلعه ثانية.
وكان أول من قام بخلعه بدير الجماجمع عبد الله بن ذؤاب السلمي وعمير بن تيجان وكان اجتماعهم على خلعه بالجماجم أجمع من خلعهم إياه بفارس.
فقال عبد الله بن عبد الملك ومحمد بن مروان للحجاج: شأنك بعسكرك وجندك واعمل برأيك فإنا قد أمرنا أن نسمع لك ونطيع. فقال: قد قلت: إنه لا يراد بهذا الأمر غيركم، فكانا يسلمان عليه بالإمرة ويسلم عليهما بالإمرة. فلما اجتمع أهل العراق بالجماجم على خلع عبد الملك قال عبد الرحمن: ألا إن بني مروان يعيرون بالزرقاء، والله ما لهم نسب أصح منه إلا أن بني أبي العاص أعلاج من أهل صفورية، فإن يكن هذا الأمر من قريش فمني تقويت بيضة قريش، وإن يك في العرب فأنا ابن الأشعث، ومد بها صوته يسمع الناس وبرزوا للقتال.
فجعل الحجاج على ميمنته عبد الرحمن بن سليم الكلبي، وعلى ميسرته عمارة بن تميم اللخمي، وعلى خيله سفيان بن الأبرد الملبي، وعلى رجاله عبد الله بن خبيب الحكمي؛ وجعل عبد الرحمن بن محمد على ميمنته الحجاج بن حارثة الخثعمي، وعلى ميسرته الأبرد بن قرة التميمي، وعلى خيله عبد الرحمن بن العباس بن ربيعة الهاشمي، وعلى رجاله محمد بن سعد بن أبي وقاص، وعلى مجنبته عبد الله بن رزام الحارثي، وجعل على القراء جبلة بن زحر بن قيس الجعفي، وفيهم سعيد بن جبير وعامر الشعبي وأبو البختري الطائي وعبد الرحمن بن أبي ليلى.
(2/312)......


 
 توقيع : هيثم بندي



رد مع اقتباس
قديم 11-16-2008, 10:56 PM   #29


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكييك مشاهدة المشاركة
العزيز/ عاطف,, اغثني يا فداك ابي وامي ,, بسيب منك انك ذو ارتياح سأشكر ان رددت علي ريشي ,, واثبت القوادم من جناحي. هكذا قال جرير في المدح والتزلف للخليفه ,, طلبا للعطاء ,,, لا ادري لم ورد بخاطري هذا البيت ,, بعد قراءتي لما كتبت,, ولربما طمعا ليس في المال بل في المزيد مما تقدم ,, ولربما لهذا{الوطن ليس الاضواء والحنفيات او المبانى الشواهق ، الوطن ه و الحنين الغامض الى أناس تحبهم ويحبونك بلا مقابل ، الوطن هو الحب هو المكان ذى الرائحة المميزة والأنفاس ، مثل صرخة الميلاد ولكنه لايموت ابداً} زدنا خاصة وانت في بحر ونحن في قحط وصحراء,, لك الود.
العزيز/ ميرغنى
لك الود .... واشتاقك كدعاش بلدى....فمن العطاء ان نتشارك فى الهم ، عن دور الاطلاع وأهميته ، لقد صار الكتاب محاصر بوسائط عدة ، فهذا البوست دفاعاً عن الكتب . وبالرغم من الجفاف أطمع بأن تتحفنا من كنوزك.


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
قديم 11-16-2008, 11:07 PM   #30


الصورة الرمزية عاطف اسماعيل
عاطف اسماعيل غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 103
 تاريخ التسجيل :  Sep 2005
 أخر زيارة : 08-29-2018 (06:27 PM)
 المشاركات : 3,128 [ + ]
 التقييم :  31
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Blueviolet
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هيثم بندي مشاهدة المشاركة
ما أجمل دواخلك يا استاذ ،،، يعجز قلمي عن تشيكل اي لوحه بين جمالياتك الباهيه كقوس قزح تلوح بشتي ضروب المعرفة فانت أهل لذلك ،، فهاهي احد مشاركاتي وهي من أروع كتب التاريخ التي اطلعت عليها وتفاصيله :

الكتاب : الكامل في التاريخ
المؤلف : ابن الأثير
مصدر الكتاب : عبر التبادل الالكتروني

[ الكتاب مرقم آليا غير موافق للمطبوع ] وهذا مطلع من بحوره التي سبحت فيها الا أن اكملته ........حيث أن عدد صفحاته 1194 صفحه !!!!!!!!!!! مع خالص شكري ومحبتي ..

ثم إن عبد الملك وأهل الشام قالوا: إن كان ير1ضى أهل العراق بنزع الحجاج عنهم نزعناه فإن عزله أيسر من حربهم ونحقن بذلك الدماء. فبعث عبد الملك ابنه عبد الله وأخاه محمد بن مروان، وكان محمد بأرض الموصل، إلى الحجاج في جند كثيف وأمرهما أن يعرضا على أهل العراق عزل الحجاج وأن يجريا عليهم أعطياتهم كما يجرى على أهل الشام، وأن ينزل عبد الرحمن بن محمد أي بلد شاء من بلد العراق، فإذا نزله كان والياً عليه ما دام حياً وعبد الملك خليفةً، فغن أجاب أهل العراق إلى ذلك عزلا الحجاج عنها وصار محمد بن مروان أمير العراق، وإن أبى أهل العراق قبول ذلك فالحجاج أمي الجماعة ووالي القتال ومحمد بن مروان وعبد الله بن عبد الملك في طاعته.
فلم يأت الحجاج أمر قط كان أشد عليه ولا أوجع لقلبه من ذلك، فخاف أن يقبل أهل العراق عزله فيعزل عنهم، فكتب إلى عبد الملك: والله لو أعطيت أهل العراق نزعي لم يلبثوا إلا قليلاً حتى يخالفوك ويسيروا إليك ولا يزيدهم ذلك إلا جرأة عليك، أم تر ويبلغك وثوب أهل العراق مع الأشتر على ابن عفان وسؤالهم نزع سعيد بن العاص، فلما نزعه لم تتم لهم السنة حتى ساروا إلى عثمان فقتلوه، وإن الحديد بالحديد يفلح.
فأبى عبد الملك إلا عرض عزله على أهل العراق. فلما اجتمع عبد الله ومحمد مع الحجاج خرج عبد الله بن عبد الملك وقال: يا أهل العراق أنا ابن أمير المؤمنين، وهو يعطيكم كذا وكذا. وخرج محمد بن مروان وقال: أنا رسول أمير المؤمنين، وهو يعرض عليكم كذا وكذا، فذكر هذه الخصال. فقالوا: نرجع العشية، فرجعوا واجتمع أهل العراق عند ابن الأشعث، فقال لهم: قد أعطيتم أمراً، انتهازكم اليوم إياه فرصة، وإنكم اليوم على النصف، فإن كان اعتدوا عليكم بيوم الزاوية فأنتم تعتدون عليهم بيوم تستر، فاقبلوا ما عرضوا عليكم وأنتم أعزاء أقوياء لقوم هم لكم هائبون وأنتم منتقصون، فوالله لا زلتم عليهم جرآء وعندهم أعزاء أبداً ما بقيتم إن أنتم قبلتم.
فوثب الناس من كل جانب فقالوا: إن الله قد أهلكهم فأصبحوا في الضنك والمجاعة والقلة والذلة، ونحن ذوو العدد الكثير والسعر الرخيص والمادة القريبة، لا والله لا نقبل! وأعادوا خلعه ثانية.
وكان أول من قام بخلعه بدير الجماجمع عبد الله بن ذؤاب السلمي وعمير بن تيجان وكان اجتماعهم على خلعه بالجماجم أجمع من خلعهم إياه بفارس.
فقال عبد الله بن عبد الملك ومحمد بن مروان للحجاج: شأنك بعسكرك وجندك واعمل برأيك فإنا قد أمرنا أن نسمع لك ونطيع. فقال: قد قلت: إنه لا يراد بهذا الأمر غيركم، فكانا يسلمان عليه بالإمرة ويسلم عليهما بالإمرة. فلما اجتمع أهل العراق بالجماجم على خلع عبد الملك قال عبد الرحمن: ألا إن بني مروان يعيرون بالزرقاء، والله ما لهم نسب أصح منه إلا أن بني أبي العاص أعلاج من أهل صفورية، فإن يكن هذا الأمر من قريش فمني تقويت بيضة قريش، وإن يك في العرب فأنا ابن الأشعث، ومد بها صوته يسمع الناس وبرزوا للقتال.
فجعل الحجاج على ميمنته عبد الرحمن بن سليم الكلبي، وعلى ميسرته عمارة بن تميم اللخمي، وعلى خيله سفيان بن الأبرد الملبي، وعلى رجاله عبد الله بن خبيب الحكمي؛ وجعل عبد الرحمن بن محمد على ميمنته الحجاج بن حارثة الخثعمي، وعلى ميسرته الأبرد بن قرة التميمي، وعلى خيله عبد الرحمن بن العباس بن ربيعة الهاشمي، وعلى رجاله محمد بن سعد بن أبي وقاص، وعلى مجنبته عبد الله بن رزام الحارثي، وجعل على القراء جبلة بن زحر بن قيس الجعفي، وفيهم سعيد بن جبير وعامر الشعبي وأبو البختري الطائي وعبد الرحمن بن أبي ليلى.
(2/312)......
العزيز/ هيثم
تسلم .... لك الشكر على المساهمة من عيون الكتب ، فانتقائك موفق جدا، فالعراق مازال ينزف ، ومازال الطغاة يسدرون فى غِيهم ، فلهم الويل والثبور من غضب الشعوب .
لك عاطر الود


 
 توقيع : عاطف اسماعيل



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 07:10 PM.


vEhdaa 1.1 by NLP ©2009