التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 
قريبا
الحكومة السودانية تضع اللمسات الأخيرة لزيارة الرئيس الألماني
بقلم : ابوعمر
قريبا
آخر 10 مواضيع
الرئاسة المصرية تنعى مبارك «أحد قادة وأبطال حرب أكتوبر المجيدة» (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 10 - الوقت: 04:17 AM - التاريخ: 02-26-2020)           »          الحكومة السودانية تضع اللمسات الأخيرة لزيارة الرئيس الألماني (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 17 - الوقت: 04:15 AM - التاريخ: 02-26-2020)           »          صالح نور عيني.. طرب نوبي؛؛ (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 25 - الوقت: 05:30 PM - التاريخ: 02-25-2020)           »          حميدتي: حمايـة المدنييـن أولويـة لقـوات الدعـم السـريع (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 20 - الوقت: 04:23 AM - التاريخ: 02-25-2020)           »          شيخ المدربين السودانيين لا يعرف الهبوط.. برهان يتحدى «ثوابت المنطق» في 25 عاماً (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 27 - الوقت: 04:21 AM - التاريخ: 02-25-2020)           »          اتفاق نهائي حول «الخدمة المدنية» في مفاوضات دارفور (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 18 - الوقت: 04:19 AM - التاريخ: 02-25-2020)           »          السودان: 90% من القضايا المتعلقة بسد النهضة تم الاتفاق عليها (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 19 - الوقت: 04:16 AM - التاريخ: 02-25-2020)           »          المدينة؛ (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 29 - الوقت: 04:21 PM - التاريخ: 02-24-2020)           »          لما فني صبري؛؛؛ (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 28 - الوقت: 03:43 PM - التاريخ: 02-24-2020)           »          ألمانيا تدعو لمساعدة دولية عاجلة للسودان (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 21 - الوقت: 05:23 AM - التاريخ: 02-24-2020)


الإهداءات


العودة   منتديات الحصاحيصا نت alhasahisa > «۩۞۩-المنتديات العامه-۩۞۩» > «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩»

«۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» ساحه للحوار الحر والمواضيع العامه التى تهم كل ابناء مدينة ومحلية الحصاحيصا بصفة خاصة وكل السودانين بصفة عامة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 01-16-2020, 04:08 AM


ابوعمر غير متواجد حالياً
United Arab Emirates     Male
SMS ~ [ + ]
مصائب وهموم ولا اشتكي
تري الشكوي لغير الله مذله
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 2817
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 فترة الأقامة : 3972 يوم
 أخر زيارة : اليوم (04:40 AM)
 الإقامة : الشارقة
 المشاركات : 39,141 [ + ]
 التقييم : 58
 معدل التقييم : ابوعمر will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي البرهان: لن نسمح بالانقلاب على ثورة الشعب



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أسماء الحسيني (القاهرة - الخرطوم)

توحدت قوى الشعب السوداني في مواجهة التمرد العسكري الذي اعتبروه محاولة للانقلاب على ثورة الشعب السوداني، ولإعادة عقارب الساعة إلى الوراء. وطالبت أحزاب وقيادات ونشطاء سودانيون السلطات بالإسراع بإعادة هيكلة جهاز الأمن والمخابرات، وإزالة التمكين وآثار وقيادات النظام المعزول، ومعالجة الثغرات التي أدت إلى هشاشة الوضع الحالي، ومكنت القوى المضادة للتغيير بالتحرك ومحاولة إثارة الفوضى، والإسراع في الوقت ذاته بتحقيق السلام وتوحيد قوى التغيير.
يأتي ذلك في وقت توعد فيه النائب العام مدبري ومنفذي التمرد بعقوبات قاسية، في حين قدم رئيس جهاز المخابرات السوداني أبو بكر دمبلاب استقالته لرئيس مجلس السيادة.
وقالت مصادر سودانية مطلعة لـ«الاتحاد»، إنه تم تخيير دمبلاب بين الإقالة أو الاستقالة، وأنه أختار الخيار الأخير.
وقد عاد الهدوء إلى ضواحي العاصمة السودانية الخرطوم، بعد اشتباكات تطورت إلى مواجهات بالأسلحة الثقيلة بين الجيش وأفراد من هيئة العمليات في جهاز المخابرات برروا تمردهم بأنه احتجاج على شروط إنهاء خدماتهم.
وأعلن الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة، القائد العام للقوات المسلحة أن القوات المسلحة في بلاده لن تسمح بأي انقلاب على ثورة الشعب السوداني، ووصف ما حدث بأنه تمرد، مؤكداً أن الدولة العميقة موجودة بكل مكان في السودان.
وقال البرهان: «ستظل قواتنا متماسكة خلف مهام الفترة الانتقالية إلى أن تبلغ منتهاها»، مؤكداً عودة الهدوء إلى الخرطوم وجميع المناطق التي شهدت توتراً بأقل الخسائر، وعودة حركة الملاحة الجوية في مطار الخرطوم لطبيعتها.
من جانبه، اعتبر رئيس الوزراء عبدالله حمدوك أن الأحداث كانت تهدف إلى قطع الطريق عن بناء ديمقراطية سلسة. وقال: «قواتنا المسلحة استطاعت أن تحبط هذه المحاولة.. ونثق بقدرة الجيش السوداني على حفظ الأمن».
وسبق أن أعلن الجيش السوداني السيطرة على مقر هيئة العمليات التابع لجهاز المخابرات بعد اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة بين قوات الجيش ومتمردين من الهيئة.
فيما وصف النائب العام السوداني تاج السر على الحبر ما حدث بأنه «جريمة تمرد بكامل أركانها»، قائلاً: «يجب تقديم مرتكبي الجريمة إلى محاكمات عاجلة»، وأوضح أن «الأمن وسيادة القانون هما الأساس للاستقرار».
وأكد النائب العام أن المادة الـ56 من قانون الأمن الوطني السوداني لعام 2010 تنص على فرض عقوبة الإعدام أو السجن المؤبد على كل من «يشرع في التآمر مع أي عضو أو أعضاء آخرين على التمرد، أو يثيره أو يشترك أو يتسبب فيه» أو «يكون حاضراً أي تمرد ولا يبذل فيه أقصى جهده لقمعه» أو «يكون عالماً أو يتوافر لديه سبب يدعو للاعتقاد بأن تمرداً أو نية للقيام به أو أي مؤامرة ضد النظام الدستوري القائم، ولا يقوم بالتبليغ عن ذلك».
بدوره، كشف المتحدث باسم مجلس السيادة السوداني محمد الفكي سليمان عن أن رئيس الوزراء وقيادات الحرية والتغيير والشرطة تابعوا عملية اقتحام رئاسة هيئة المخابرات بالخرطوم من مكتب البرهان، وقال الناطق باسم الجيش السوداني: ستتم محاسبة الضباط المتمردين بمقتضى القانون.
وقال بيان صادر عن الجيش السوداني، إن عملية إنهاء التمرد، أسفرت عن مقتل جنديين وجرح 4 آخرين، أعلنت مصادر طبية ومسؤولون، أن 5 أشخاص قتلوا هم جنديان و3 من أسرة واحدة خلال الاشتباكات.
من جانبه، أكد وزير الطاقة والتعدين السوداني عادل علي إبراهيم استرداد حقلي نفط استولى عليهما متمردون من عناصر هيئة العمليات التابعة لجهاز المخابرات أمس الأول وإجلاء الجيش للمتمردين، وقال: «إن مجموعة مسلحة من هيئة العمليات دخلت منطقة حقول حديد وسفيان غرب منطقة الفولة»، مشيراً إلى أن المجموعة سيطرت على منطقة تجميع النفط الخام بالمجمع، وبعد ساعتين أجبرت المهندسين على قطع التيار الكهربائي. كما أضاف أن «توقيت التمرد كشف التنسيق العالي بينهم وبين المتمردين الآخرين في مدينة الأبيض والخرطوم».
يأتي ذلك في وقت أشادت فيه قوى الحرية والتغيير في السودان بدور الأجهزة النظامية في مواجهة التمرد، وقالت: إن هذه الأحداث اندلعت في وقت شهد فيه السودان في الأسابيع الماضية مواجهات دامية في مدن عدة في سلسلة يجمع بينها سعي قوى الثورة المضادة لتعطيل المرحلة الانتقالية والانقضاض عليها عبر ذيول النظام السابق التي لا تزال تتغلغل في أجهزة الدولة.
من جانبه، طالب الصادق المهدي رئيس حزب الأمة السوداني بحسم تيارات النظام البائد، وقال في خطاب أمام أنصاره، إن هذه التيارات يجب التصدي لها، ودعا للالتفاف حول الحكومة. وقال المحلل السياسي السوداني وائل محجوب لـ«الاتحاد»، إنه لولا هشاشة الوضع السياسي في السودان والتراخي مع عناصر النظام البائد والتلكؤ في تطهير جهاز الدولة والمؤسسات الأمنية والشرطية لما وقعت أحداث التمرد وغيرها، وحذر من أنه إذا لم تحسم كل هذه الأمور ستظل المخاطر قائمة.
وأكد الكاتب السوداني الفاضل عباس لـ«الاتحاد»، أن التمرد أكد أن السودان يمر بمنعطف خطير ودقيق للغاية، سببه الأساسي هو التلكؤ والتردد الذي شاب تحركات الجهات التنفيذية والسيادية، وعدم قيامها بحل جهاز أمن نظام الرئيس المعزول عمر البشير.
وقال صلاح جلال القيادي بحزب الأمة لـ«الاتحاد»، إن التمرد هو حلقة متصلة من أجل الفوضى الخلاقة التي يقوم بها فلول النظام السابق والتي بدأت بإثارة النعرات القبلية في شرق السودان، ثم جنوب دارفور، ثم ما سمي بمسيرة الزحف الأخضر في الخرطوم ومدني.
من ناحية أخرى، التقى رئيس جنوب السودان سلفاكير ميارديت مع زعيم المعارضة الجنوبية رياك مشار بحضور الوسيط السوداني الفريق أول محمد حمدان دقلو «حميدتي» النائب الأول لرئيس مجلس السيادة في جوبا أمس، وبحث الأطراف القضايا العالقة التي تعرقل تشكيل الحكومة الانتقالية في جنوب السودان.

الأمم المتحدة تطلق نداء للتضامن الدولي مع السودان
أطلقت المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة نداء جديداً تدعو فيه إلى زيادة الدعم للسودان وتوفير 477 مليون دولار أميركي لمساعدة أكثر من 900 ألف لاجئ في البلاد، مع ما يقرب من ربع مليون من مضيفيهم السودانيين، خلال العام الجاري.
وتتضمن «خطة السودان للاستجابة للاجئين» التي أطلقتها مفوضية شؤون اللاجئين في الخرطوم أنشطة إنسانية تقدمها المفوضية مع أكثر من 30 من المنظمات الشريكة الأخرى.
وقال البيان إن دعوة المنظمة تأتي في وقت تمر فيه البلاد بمرحلة انتقالية سياسية تاريخية، «وتتطلب تضامنا دوليا لتحقيق السلام والاستقرار»



 توقيع : ابوعمر


رد مع اقتباس
قديم 01-16-2020, 04:13 AM   #2




الصورة الرمزية ابوعمر
ابوعمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2817
 تاريخ التسجيل :  Apr 2009
 أخر زيارة : اليوم (04:40 AM)
 المشاركات : 39,141 [ + ]
 التقييم :  58
 الدولهـ
United Arab Emirates
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
مصائب وهموم ولا اشتكي
تري الشكوي لغير الله مذله
لوني المفضل : Blue
افتراضي



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أكّد رئيس مجلس السيادة الانتقالي في السودان، عبد الفتاح البرهان، أن ما حدث في الخرطوم هو محاولة لإجهاض الثورة، مشدداً على عدم السماح بحدوث انقلاب في البلاد.

وأعلن البرهان عن عودة حركة الملاحة إلى طبيعتها في مطار الخرطوم، بعد أن تمت السيطرة على جميع المقار من قبل القوات المسلحة السودانية. وأشار رئيس المجلس السيادي في السودان إلى أن القوات المسلحة متماسكة لحماية المرحلة الانتقالية.

ولفت البرهان إلى احتواء التمرد الذي اندلع في قاعدتين في الخرطوم، بأقل الخسائر، مضيفاً: «تم تشكيل لجنة تحقيق مشتركة من الأجهزة العدلية والقضائية لمعرفة حيثيات التمرد». وأشار إلى العمل لإخراج المواقع العسكرية من المناطق السكنية وضبط انتشار الأسلحة. ونفى رئيس مجلس السيادة، رصد محاولة لاقتحام سجن كوبر.

وقال البرهان: «نريد المحافظة على الفترة الانتقالية إلى حين الوصول إلى الانتخابات». بدوره، قال رئيس أركان الجيش السوداني، محمد عثمان الحسين:

«ما حدث يوم الثلاثاء من أحداث يعتبر تمرداً». وأكّد الحسين، مقتل عسكريين اثنين وإصابة أربعة آخرين من أفراد الجيش السوداني، أثناء السيطرة على تمرد بعض عناصر جهاز المخابرات. إلى ذلك، صرح وزير النفط في التلفزيون الرسمي، أن الجيش استرد حقلي نفط صغيرين في دارفور كان المسلحون قد سيطروا عليهما، مضيفاً أن الإنتاج استؤنف الأربعاء.

جريمة

من جهته، أكد النائب العام السوداني، تاج السر علي الحبر، أن ما حدث من منتسبي جهاز المخابرات العامة «هيئة العمليات» المسرحين يشكل جريمة تمرد بكامل أركانها، ولا بد من التعامل مع مرتكبيها وفقاً لأحكام القانون وتقديمهم للمحاكمات العاجلة.

وطالب الحبر بإجراء التحقيقات اللازمة للكشف عما حدث وإعادة هيكلة جهاز المخابرات، وفقاً للوثيقة الدستورية، مشدداً على رفع الحصانات وتقديم المتهمين للمحاكمات عن الجرائم التي ارتكبوها.

مطالب تحقيق

على صعيد متصل، طالبت قوى الحرية والتغيير، بالتحقيق العاجل وتحديد المسؤولية حول ما أسمته القصور الأمني. وقال الناطق الرسمي باسم قوى الحرية والتغيير، وجدي صالح عبده لـ«البيان»، إن ما حدث لا يمكن النظر إليه باعتباره تمرداً عسكرياً بمعزل عن القاعدة السياسية لقوى النظام المخلوع، معتبراً الأحداث محاولة لإعاقة سير الثورة نحو تحقيق أهدافها.

وأضاف: «ولكنها محاولة يائسة وحتماً ستنتصر الثورة وتحقق كل شعاراتها». وشدد عبده، على ضرورة الإسراع في إكمال تشكيل هياكل السلطة الانتقالية، والاستمرار في مسيرة تفكيك دولة النظام المعزول، مشيراً إلى أنّ الشعب السوداني الآن أكثر وحدة من أي وقت مضى. وشّدد على أنّ عملية هيكلة القوات النظامية لن تتوقف، وأنّ تسريح هيئة عمليات جهاز المخابرات جاءت في إطار عملية إعادة الهيكلة.

تنوير

في السياق، قدَّم وزير الدفاع السوداني، جمال الدين عمر، ووكيل وزارة الخارجية، ورئيس هيئة الاستخبارات العسكرية تنويراً للبعثات الدبلوماسية المعتمدة حول الأحداث التي وقعت ببعض المناطق في الخرطوم وبعض المناطق المحدودة خارج العاصمة ومناطق إنتاج النفط.

وأكّد عمر أنّ الجيش تعامل مع الأحداث بحسم وتمت السيطرة عليها في جميع ربوع البلاد، مشيراً إلى أنّ سيرة التحول السلمي في البلاد لن تتوقّف.


 
 توقيع : ابوعمر



رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل يتعظ الشعب المصرى من الشعب السودانى !! لا اعتقد ود اللواء «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 1 12-30-2012 05:00 PM
هــــــــــل يتعظ الشعب المصرى من الشعب السودانى ؟....لا اعتقد !!!!! ود اللواء «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 13 08-14-2012 10:49 AM
خط أحمر لا نسمح بتجاوزه د. احمد الطيب الماحي «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 10 06-27-2012 08:19 AM
لماذا لا نصلي حبوبه «۩۞۩-المنتدى الاسلامى-۩۞۩» 1 04-12-2011 07:15 AM
لماذا نصلي رانيا خضر «۩۞۩-المنتدى الاسلامى-۩۞۩» 0 03-01-2010 11:57 AM


الساعة الآن 09:42 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009