التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم 


بقلم :
قريبا
آخر 10 مواضيع
سلام ومحبة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1128 - الوقت: 08:04 AM - التاريخ: 10-03-2022)           »          «الفقرا» شوق وحنين (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2316 - الوقت: 01:25 PM - التاريخ: 08-13-2022)           »          جمعية الصفوة السودانية تحتفي بتدشين كتاب ذكرياتي مع الشيخ الوالد محمد أحمد حسن بقاعة (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2087 - الوقت: 03:00 PM - التاريخ: 07-16-2022)           »          يوم الرحول.. (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 1114 - الوقت: 03:36 PM - التاريخ: 07-14-2022)           »          سلام ومحبة (الكاتـب : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 1645 - الوقت: 07:16 PM - التاريخ: 05-08-2022)           »          مبروووك (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 2361 - الوقت: 04:33 AM - التاريخ: 08-15-2021)           »          سلاااام (الكاتـب : - آخر مشاركة : - مشاركات : 1 - المشاهدات : 11788 - الوقت: 05:46 PM - التاريخ: 05-24-2021)           »          حتى لا يرتد الوهج سميكا (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 2307 - الوقت: 07:59 PM - التاريخ: 02-01-2021)           »          دا نا شَادِّي رحالي (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 3663 - الوقت: 06:15 PM - التاريخ: 01-03-2021)           »          تطوير الصمت (الكاتـب : - مشاركات : 0 - المشاهدات : 6063 - الوقت: 02:56 PM - التاريخ: 10-25-2020)


الإهداءات


العودة   منتديات الحصاحيصا نت alhasahisa > «۩۞۩-المنتديات العامه-۩۞۩» > «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩»

«۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» ساحه للحوار الحر والمواضيع العامه التى تهم كل ابناء مدينة ومحلية الحصاحيصا بصفة خاصة وكل السودانين بصفة عامة

إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-23-2015, 08:39 AM


ود طابت غير متواجد حالياً
لوني المفضل Brown
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل : Jul 2009
 فترة الأقامة : 4941 يوم
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم : 26
 معدل التقييم : ود طابت is on a distinguished road
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي عمنا كيران ،، حلفا ،، القاهرة وبالعكس



أعشق السفـر والترحال ،، تستهويني المعالم الجديدة ،، المدن ،، الصحاري الحقول والمزارع ،، هدوء الريف ،، ضجة المدن ،، وحشة السهول والبراري ،، وجمال الخضرة .. استفدت من كل الفرص المتاحة ،، بالسفر والترحال ،، والسياحة داخل بلدنا العزيز ،، منذ ان كان وطن كامل الدسم ،، وحتماً كنت سعيداً ،، فرحاً ،، بل محظوظاً بأن متعت ناظري بجمال الغرب وسحر جنوبنا ،، ولكن كان هاجسي وتفكيري بأن افك شفرة تلك الآراضي والخضرة التي تغني بها حميد ،، عكيد الدامر ،، وود الدابي ..
قبلت التحدي ،، وحزمت أمتعتي .. ربطت حزام رحلتي المجهولة ،، مع إلتزامي الكامل بالزي السوداني ،، من جلابية بيضاء ،، وطاقية ،، وحذاء ،، اخترته بعناية ليناسب تلك المسافة التي أتوقع ان أقطعها ما بين خرطوم الفيل وقاهرة المعز .. قادتني الخطي ذات صباح مشرق ،، بارد الأنسام الي ابو آدم ،، شارع مجهول الهوية ،، وميدان فسيح ،، تعج به باصات أنيقة اللون والمنظر .. تفحصت الوجوه ،، والمكان ،، وأخترت بائعة شاي وزلابية ،، قرب محطة البصات ،، لأرشف مزاجات الشاي ،، وارتب ما تشتت من أفكاري لرحلة مجهولة الخطي والملامح .. وضعت حقيبتي الصغيرة بجانبي ،، ولملمت أطراف جلابيتي البيضاء ومكوية ،، وجلست علي مقعد متواضع ارشف مزاجات صباح خرطومي هادي ،، تتخلله ابواق البصات وجلبة ركاب البصات المتجه نحو وادي حلفا ومنها الي القاهرة ..
اخترت ان اسافر وحيداً دون رفيق ،،، أردت ان اسامر نفسي ،، ارتب افكاري فى هدوء ،، فالطريق احتاجه للمتعة والتفكير ،، والرحلة طويلة وشاقة ،، فالبص السياحي يشق مسافات واسعة من ارض السودان وربما كل مصر .. صحاري وجبال ،، سهول ووديان ،، نهار وليل ،، أجواء ومناخات ،، متعددة تنتظرني في الطريق .. إذن إنها المتعة والتمتع بما هو آت ومجهول ،، ومثير .. ويبقي خياري بأن اكون وحيداً ،، احمل في متاعي ،، هاتفي ،، وكاميرتي ،، وترقب وإنتظار ..
... أنتظروني ،، لن أغيب كثيراً .....



 توقيع : ود طابت

أبو علام

رد مع اقتباس
قديم 03-23-2015, 05:12 PM   #2




الصورة الرمزية ابو امجد
ابو امجد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2034
 تاريخ التسجيل :  Aug 2008
 أخر زيارة : 01-13-2022 (03:43 PM)
 المشاركات : 4,955 [ + ]
 التقييم :  86
 الدولهـ
Sudan
 SMS ~
يا اغلى من نفسى

افضل انادى عليك

لامن يضيع حسى
لوني المفضل : Tomato
Talking



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ود طابت مشاهدة المشاركة
أعشق السفـر والترحال ،، تستهويني المعالم الجديدة ،، المدن ،، الصحاري الحقول والمزارع ،، هدوء الريف ،، ضجة المدن ،، وحشة السهول والبراري ،، وجمال الخضرة .. استفدت من كل الفرص المتاحة ،، بالسفر والترحال ،، والسياحة داخل بلدنا العزيز ،، منذ ان كان وطن كامل الدسم ،، وحتماً كنت سعيداً ،، فرحاً ،، بل محظوظاً بأن متعت ناظري بجمال الغرب وسحر جنوبنا ،، ولكن كان هاجسي وتفكيري بأن افك شفرة تلك الآراضي والخضرة التي تغني بها حميد ،، عكيد الدامر ،، وود الدابي ..
قبلت التحدي ،، وحزمت أمتعتي .. ربطت حزام رحلتي المجهولة ،، مع إلتزامي الكامل بالزي السوداني ،، من جلابية بيضاء ،، وطاقية ،، وحذاء ،، اخترته بعناية ليناسب تلك المسافة التي أتوقع ان أقطعها ما بين خرطوم الفيل وقاهرة المعز .. قادتني الخطي ذات صباح مشرق ،، بارد الأنسام الي ابو آدم ،، شارع مجهول الهوية ،، وميدان فسيح ،، تعج به باصات أنيقة اللون والمنظر .. تفحصت الوجوه ،، والمكان ،، وأخترت بائعة شاي وزلابية ،، قرب محطة البصات ،، لأرشف مزاجات الشاي ،، وارتب ما تشتت من أفكاري لرحلة مجهولة الخطي والملامح .. وضعت حقيبتي الصغيرة بجانبي ،، ولملمت أطراف جلابيتي البيضاء ومكوية ،، وجلست علي مقعد متواضع ارشف مزاجات صباح خرطومي هادي ،، تتخلله ابواق البصات وجلبة ركاب البصات المتجه نحو وادي حلفا ومنها الي القاهرة ..
اخترت ان اسافر وحيداً دون رفيق ،،، أردت ان اسامر نفسي ،، ارتب افكاري فى هدوء ،، فالطريق احتاجه للمتعة والتفكير ،، والرحلة طويلة وشاقة ،، فالبص السياحي يشق مسافات واسعة من ارض السودان وربما كل مصر .. صحاري وجبال ،، سهول ووديان ،، نهار وليل ،، أجواء ومناخات ،، متعددة تنتظرني في الطريق .. إذن إنها المتعة والتمتع بما هو آت ومجهول ،، ومثير .. ويبقي خياري بأن اكون وحيداً ،، احمل في متاعي ،، هاتفي ،، وكاميرتي ،، وترقب وإنتظار ..
... أنتظروني ،، لن أغيب كثيراً .....

اعرف تماماً ان ود طابت هو خير من يكتب فى ادب الرحلات
فهو صاحب ملكة و اسلوب يمكنه من نقل القارئ من امام شاشة الكمبيوتر
الى قلب الحدث و ملامسة الشخوص و لن ابالغ و انا اضيف ( و استنشاق عبق المكان)

ود طابت
واصل و سنتابعك بشغف


 
 توقيع : ابو امجد



رد مع اقتباس
قديم 03-24-2015, 08:24 AM   #3




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



الحبيب ابو أمجد
تحية صباحية ،، وود
تسعدني جداً مداخلاتك لما نكتب من خربشات ،،
وهي لعمري شهادة نعتز بها ،، وتثلج صدري ،،
اتمني ان اوفق في تسجيل مشاهداتي عن رحلتي البرية عبر معبر اشكيت البري للقاهرة ،،
وأتمني صادقاً ان اجد القبول من كل القراء لما نكتب ،، في هذا المنتدي الرائع ..
شكراً اخي
ودمت ،،،


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 03-24-2015, 08:26 AM   #4




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



مازالت عتمة الليل تسيطر علي المكان ،، وصوت الآذان يعلو ويخفت من المساجد المنتشرة ،، لقد حانت ساعة تحرك البص الي محطة سوق ليبيا ،، قبل إنطلاقته الي واد حلفا .. حملت حقيبتي علي عجل ،، ليدسني المقعد الوثير في البص مع مجموعة اخري من الركاب .. ونظرت من وراء النافذة لتلك الشمس التي تأخرت كثيراً عن الأشراق .. تحرك البص سريعاً ،، يشق عتمة الليل والطرق الضيقة الي مدينة أم درمان ،، فقد علمت ان للبص محطة اخري ،، وإنتظار اخر ،، ولكن من المؤكد ان البصات هنا تسير وفق برنامج مرسوم وزمن محتوم ..
الأجواء باردة مع صباح ذلك اليوم ،، وانا علي يقين من أنني مقبل علي رحلة رائعة ،، وفتح جديد ،، فالتفكير يسبق العين ،، وفي مخيلتي ،، تلك الرمال والجبال والسهول والخضرة والجمال ،، إنه موسم الهجرة الي الشمال ،، والنخيل والجروف ،، بل الي الصحاري والجبال ،، متي ما بعدنا علي النيل ومجراها .. إنتظر البص كثيراُ في سوق ليبيا ،، وإدينا صلاة الصبح علي عجل ،، ودوي بوق البص المزعج ورحلة المجهول الي وادي حلفا .
إنطلق البص يتخلص بسرعة البناءات والشوارع الضيقة ،، الي السهول والفضاءات ،، ليتنفس بعمق أجواء الشمال ،، وما أدرانا بتلك البقاع من وطننا العزيز .. حتما لم تسجل عدستي الكثير مع بداية الرحلة ،، فالشمس مازالت في نومها ،، والظلام مافتئ يسيطر علي البسيطة دون شك .. أغمضت عيناي لوقت قصير ،، وأطلقت خيالي قي تفكير عميق عن حال بلادي والنفق الضيق المظلم التي تسير فيه ،، فنحن قوم تحكم فينا الفقر والفاقة ،، وضيق ذات اليد ،، ولا بصيص أمل نحو مستقبل مشرق لذلك الشعب الطيب ،، فالكل يهرب دون عودة .. البص ممتلئ عن أخره بكافة صنوف البشر ،، اسر ،، شباب ،، وحسان ، وشيب ،، وكل تأخذه الظروف الي خارج حدود وطنه ،، تتعدد الأسباب ،، والمصير واحد .. رحلة الي فضاءات أخري هروب من واقع مرير ،، وبحث عن ملاذات أمنة ،، وطريق أخضر ..
الشمس ترسل شفقها الأحمر لبداية سيطرة نهارية كاملة ،، والعين تبدأ في إلتقاط ما تيسر لها من مشاهد ،، مازالت مدينة ام درمان تمتد امام ناظرينا ،، واري البص السريع وقد اخذ يتخلص في همة ونشاط من البناءات والعمائر ،، لنجد أنفسنا آخيراً وقد أحتوانا شريط اسفلتي ضيق ،، وفضاء وسهول وصحاري .. ما أجمل الصباح في تلك البقاع ،، وما اروع تلك الوجوه التي اخذت ملامحها تبين مع ضوء شمس ذلك اليوم ،، عمائم ،،، وجلاليب ،،، نساء ،، ورجال ،، أطفال ،،، أحاديث متقطعة ،،، وصوت المذياع ،، يعلو فوق اصوات الركاب .. البص يطوي علي عجل تلك المسافات ،، رغم كثرة التوقف بسبب او دون ذلك من القوات النظامية التي تكثر في تلك الطرق الطويلة ،، وذلك تحسباً لتهور السائقين ،، وأقدار الطريق التي ترحم أحدأ ..
....... رجاءاً ،، أنتظروني ..............


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 03-24-2015, 09:46 AM   #5


ساره عليش غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10196
 تاريخ التسجيل :  Mar 2014
 أخر زيارة : 07-29-2015 (07:51 AM)
 المشاركات : 212 [ + ]
 التقييم :  31
لوني المفضل : Brown
افتراضي



بداية مشوقة وموفقة اخونا ود طابت
بس طلب تفاصيل
الرحلة دي كانت متين؟؟
هدف الرحلة !!
علي احر من الجمر في انتظار الاتحاف والابداع


 

رد مع اقتباس
قديم 03-24-2015, 01:48 PM   #6




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



هلا وغلا بالاستاذة سارة ،،
وتسلمي علي المرور ،،
وصلت قبل خمسة ايام من القاهرة ،،
اخترت ان اسافر بالبر حباً وإستطلاعاً ،،
لم يقدر لي السفر شمالاً من قبل ،،
كانت فرصة للمتعة والتمتع بمشاهدة شمالنا الحبيب وجنوب مصر ،،
ورغم تعب السفر ،، لكنها تجربة جميلة قد لن تتكرر ،، ولكنها في البال والخاطر ،،
لذا اثرت بأن اكتب عنها قليلاً ..
ومزيد من التفاصيل تجديها بين السطور القادمة ,,
وشكراً علي مرورك أستاذة سارة ،،


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 03-24-2015, 07:29 PM   #7
بيتحقق


الصورة الرمزية ياسر تمساح
ياسر تمساح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3137
 تاريخ التسجيل :  Jun 2009
 أخر زيارة : 07-25-2022 (10:32 PM)
 المشاركات : 5,056 [ + ]
 التقييم :  80
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
افتقدت الابتسامة
والعيون الساحرة
يوم يسحر كلامه
افتقدتك ...
لوني المفضل : Blue
افتراضي



الغالى جداً
ود طابت
.................................................. .............
يا فرح كل المواسم ...
عندما وجدت عنواناً رسمته انت ...
دلفت ويقينى انى لن اسلم من الدهشة ...
لك منى اطيب الامنيات برحلة موفقة ...
وسلامة العودة مصدر سعادتى ...
امتعنا اثابك الله
ففى حرفك أجد متعة ان اكون احد منسوبى دوت نت ...
ورفقتك ...
امتنانى
يا رايع


 
 توقيع : ياسر تمساح



رد مع اقتباس
قديم 03-24-2015, 08:54 PM   #8




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



الحبيب الرائع ياسر ،،
شوق ووحشة
رحت طولت الغياب ،،
اسعدني مرورك ،،
وكلماتك الرقيقة ،،
لم اشاء البعد عن هذا المنتدي الرائع ،،
لكنها الدنيا والجري والرحيح ،،
سعيد بالتواصل معك والكوكبة النيرة ،،
واتمني ان يوفقني الله في التواصل معكم ،،
إثراءاً لتلك الساحة والموقع الرائعين ،،
لك التحايا والود ،،
الحبيب ياسر ،،
واجعل حبل الود بيننا ممدودا ،،
وحتماً سوف نلتقي ،، إن كان في العمر بقية ،،
ودمت ،،،


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 03-25-2015, 05:43 AM   #9


الصورة الرمزية عصمت الصادق حماد
عصمت الصادق حماد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2274
 تاريخ التسجيل :  Nov 2008
 أخر زيارة : 08-13-2022 (01:44 PM)
 المشاركات : 561 [ + ]
 التقييم :  10
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Brown
افتراضي



وأنا تتملكني الدهشة ما زلت أشق عباب رحلة ود طابت إلى بلاد غاندي
تلك الرحلة التي وقفنا على تفاصيلها منذ أن غادر طابت في ذلك اليوم الممطر
وحرصاً مني أن أكون وسط أنغام حروف ود طابت الشجية قررت عمل نسخه (باك) من تلك الروعة التي تمشي على رجلين (خواطر رحلتي إلى الهند)
حزمت حقائبي وتدثرت بثيابي لأكون رفيق ود طابت في رحلته إلى المحروسة رغم اختياره أن يكون وحيداً
تجدني (متحركاً) مصلوب الوجه والجبين في انتظار القادم... (ففي حضرة جنابك يطيب الجلوس)


 
 توقيع : عصمت الصادق حماد

قليل تؤدي شكره... خير من كثير لا تطيقه!!


رد مع اقتباس
قديم 03-25-2015, 06:27 AM   #10




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



اكاد اشعر بنبض تلك الاراضي التي يقطعها بصنا دون توقف ،، نبض الحياة والأمل ،، شعور بأننا لازال ينتظرنا الكثير لننتفض ونشبه الآخرين .. تعودنا ان نهجر ارضنا متي ما ضاقت بنا سبل العيش ،، نتركها عمداً ،، ولكن اري ان جمال الأرض وحبها لا يعوض بمال او حياة افضل .. المشاهد جميلة واخاذة ،، الارض مترامية الأطراف ،، تتخللها تلك الجبال ،، وشجيرات واناس لا ادري من اين جاءوا .. الطريق الاسفلتي المتعرج يشق صحاري ووديان وجبال .. الشمس ترسل خيوطاً ذهبية في صباح ذلك اليوم ،، واللوحة تزداد جمالاً والقاً ... حتماً لم اترك شاردة او واردة ،، فالعين تلتقط المشاهد الآثرة من خلف نافذة البص السريع ،، والسوال يكثر دوماً عن الاماكن والمعالم ،، والقري والمدن .. سلكنا الطريق الصحراوي ،، والذي يبعد كثيراً عن مجري النيل وقراها ومدنها المأهولة بالسكان ،، ولكن لا بأس من رؤية تلك المناظر الجميلة ،، حيث الجبال التي ترنو الي السماء علواً وشموخاً ،، والسهول البكر والعذراء دون شك ..
النعاس يداعب مقلتي وليتني نمت قليلاً ،، ولكن الخوف من ضياع فرصة التمتمع بجمال الصباح والطبيعة ،، ابعد عني رغبة النوم ،، صرت مشدوهاً من خلف نافذة البص ،، ارنو لتلك المشاهد والأرض العذراء التي لم يمسسها جن ولا بشر .. مضت ساعتين والبص مازال يعدو كما المجنون في ذلك الطريق ،، واغلب الظن أن الرحلة مازلت في بداياتها ،، فالطريق طويل ،،، والمسافة قد تقصرها محطات الطريق وجمال الطبيعة من حولنا .. إلتفت الي جليسي في البص ،، وتبادلت معه حديث متقطع ،، وكنت أسأله كلما مرت اللوحات أمامي ،، معلقأ ومستفسراً عن اسماء الأماكن .. فكل شي كان جديد ،،، ومدهش .. الصحراء تمتد امام بصنا دون حدود ،، مساحات شاسعة ومترامية الأطراف ،، حيث عرفت أننا نبعد اميال كثيرة عن نهر النيل ،، ذلك الحبل السري الذي يربطنا بمصر ..
وقف بصنا في محطة لم يتثني لي معرفة اسمها ،، قهوة قديمة ،، يغلب علي بناءها ،، الحصير والقش ،، والذي يستند علي غرفة واسعة من الزنك المطلي بلون اخضر .. لفت نظري في تلك المحطة إهتمام صاحبها ،، بالحمامات والمصلي ،، رغم وضاعة القهوة وبناءها ،، واغلب الظن ان توفير مثل هذه الخدمات ضروري لتلك الرحلات الطويلة والمتعبة دون شك .. وقف بصنا يلهث من التعب ،، وتفرق ركاب البص ،، لتجمعهم بعد لحظات تلك المناضد القديمة ،، وهم يتلذذون بطعم الشاي والقهوة ، في تلك المحطة التي تقع وسط صحراء قاحلة وموحشة .. إتكأت في ركن قصي بالقهوة وصرت ارنو لتلك السهول المترامية الأطراف ،، بحثاُ عن قرية او دليل حياة في تلك المنطقة ،، لكن لا أظن ان ذلك سهلاً ،، وإن كانت هنالك حياة ،، فإنها قد تبعد اميال واميال عن تلك المحطة ،، ما اروعك يا وطن ،، فارضك رحيبة وشاسعة ،، وطبيعتك خلابة ..
بصنا السريع يأخذ مكانه مرة اخري علي الطريق الأسفلتي ،، بعد خمسة عشرة دقيقة من الراحة ،، وتتواصل الرحلة مرة اخري الي وادي حلفا ..
ولنا عودة .......


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 03-25-2015, 06:34 AM   #11




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عصمت الصادق حماد مشاهدة المشاركة
وأنا تتملكني الدهشة ما زلت أشق عباب رحلة ود طابت إلى بلاد غاندي
تلك الرحلة التي وقفنا على تفاصيلها منذ أن غادر طابت في ذلك اليوم الممطر
وحرصاً مني أن أكون وسط أنغام حروف ود طابت الشجية قررت عمل نسخه (باك) من تلك الروعة التي تمشي على رجلين (خواطر رحلتي إلى الهند)
حزمت حقائبي وتدثرت بثيابي لأكون رفيق ود طابت في رحلته إلى المحروسة رغم اختياره أن يكون وحيداً
تجدني (متحركاً) مصلوب الوجه والجبين في انتظار القادم... (ففي حضرة جنابك يطيب الجلوس)
تسلم يا غالي ..
الحبيب عصمت
لك التحايا والود
وكم يثلج صدري متابعتك لتلك الخربشات ،، التي نكتبها علي صدر هذا الموقع الجميل ،،
سعيد جداً بحروفك ،، وأتمني ان اكون عند حسن الظن ،،
فانا مازلت طفل يحبو علي بلاط إبداعاتكم وحضوركم البديع ،،
اسأل الله التوفيق في إكمال رحلتي ،،
وأتمني ان تجد القبول وتنال الرضا ..
يهمني التواصل معكم ،،
بل يشرفني ويسعدني ،،
اجعل حبل التواصل بيننا مددوداً الحبيب عصمت ،،
ودمت ،،


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 03-26-2015, 08:02 PM   #12




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



الشمس فى كبد السماء ،، والبص يشق تلك الصحاري والسهول ،، في خفة ونشاط ،، والطريق الأسفلتي يكاد يخلو من حركة السيارات ،، الا نادراً .. الطبيعة من حولي موحشة ،، والارض من حولنا مترامية الأطراف ،، اشجار السيال الصحراوية ،، يكاد ظلها يكفي من يجلس تحتها .. إنها إذن الصحراء وطبيعتها ،، الجبال ووحشتها ،، والشجيرات الصغيرة ،، وتلك القري البدوية التي تمر من امام ناظري ثم تختفي .. سبحان الله ،، الأنسان يختار حياته كما يشاء ،، ولكن أتعجب كيف يسكن هولاء البدو في تلك الصحراء القاحلة ،، وكيف يتكيفون مع ظروفها وحياتها القاسية ،، بالطبع إنهم يبتسمون ،، يضحكون ،، يتسامرون ،، يكدحون ويعملون ،، بل يتزاوجون ،، ويجملون واقعهم دون شك ،، والادهي انهم يحبون أرضهم ويموتون من أجلها ..
كان ذلك هو زخم أفكاري كلما تمر امام عيني مشاهد الطريق والطبيعة من حولي ،، فالحياة في تلك المناطق توحي للإنسان بخواطر كثيرة ،، وافكار ،، وروئ .. اري ساعتها البص وقد دنا من إحدي محطاتها ،، فقد بدت سرعته تقل تدريجياً ،، وبوقه المزعج يصرخ باعلي صوته ،، منادياً ومبشراً بفسحة وراحة لتلك الأرجل التي تورمت من كثرة الجلوس علي مقاعد البص .. حقيقة المسافرون والبص يحتاجون لقسط من الراحة ،، واكل ما تيسر من الطعام .. توقف بصنا علي مشارف القولد ،، في الطريق السريع .. نزلنا نجر ارجلنا المتورمة علي الكافتيريا ،، ننشد الراحة ،، والأكل والشراب .. كانت الكافتيريا تعج بالمسافرين ،، فقد توقف ساعتها اكثر من خمس بصات ،، فالكل يحاول ان يكمل مهمته علي عجل ،، ليلحق بفوجه ،، وساد الهرج ،، وعمت الضوضاء المكان .. دلفت الي منضدة المطعم اطلب وجبة تسند طولي ،، فقد كنت وحيداً ،، لا أنيس ولا رفيق لي .. وحتي جليسي في البص ،، بحثت عنه دون فائدة ..
جلست وحيداً علي المنضدة ،، اتلذذ بطعم الفول والشية ،، ولا انكر حلو مذاقها ورائحتها ،، ولكن انفسنا تألف الجمع والجماعة ،، واسفاً فقد أخترت بأن اكون وحيداً في رحلتي .. نصف ساعة من الزمان قضيتها في تلك الكافتيريا ،، تناولت طعامي إفطاري ،، وأعقبته بعصير بارد وحلو المذاق ،، ثم اخذت كأس الشاي وخرجت الي الهواء الطلق .. وعيني ترنو الي مدينة القولد ببناءها ،، وشوارعها ،، واهلها .. تذكرت وقتذاك صديقي ورفيقي ايام الجامعة والسكن ،، فالقولد مسقط رأسه ،، ومرتع صباها ،، عاش فيها جل عمره ،، ولم يفارقها إلا للدراسة والعمل .. كان يحدثني كثيراً عن تلك المدينة ،، واهلها ،، كان يعشقها ،، بل كان مهوساً بهواها ،، له فيها قصص ونوادر ،، وحب قديم ومقيم .. شرد فكري لبرهة من الزمان ،، وانا أتذكر في قصص صاحبي ،، وأتخيل الشخوص والاماكن .. احسد صديقي علي مدينته الجميلة ،، وطيب هواءها ،، وبناءها ،، وجروفها ونخيلها ورمالها .. وقبل ان انتهي من رشفات ما تبقي من كأس الشاي ،، وقبل ان ارجع من شرود خاطري ،، وافكاري وقصص صاحبي ،، إذ سمعت ذلك الصوت المزعج ،، والبص السريع يتأهب مرة أخري لجولته الثانية ،،، ولا أدري ماهي عدد الجولات والصولات التي تنتظرنا قبل وصولنا لمدينة حلفا ...


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 03-27-2015, 05:10 PM   #13


تسابيح غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 10252
 تاريخ التسجيل :  Jul 2014
 أخر زيارة : 06-12-2016 (12:40 PM)
 المشاركات : 458 [ + ]
 التقييم :  40
لوني المفضل : Brown
افتراضي



كم تسحرني حروفك الرائعه..
تُحلق بنا فى عالم انت وحدك تمتلك ناصية حروفه..
رٍٍُِفقاء دربك اصبحنا..وانيس الوحده امسينا..
مساحات بلا حدود قطعناها يداعب خيالنا حرفك الساحر ..
لك التحيه ابو علام ..
....


 

رد مع اقتباس
قديم 03-27-2015, 07:13 PM   #14




الصورة الرمزية ايهاب عبد القادر
ايهاب عبد القادر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 6326
 تاريخ التسجيل :  Jun 2010
 أخر زيارة : 10-27-2016 (10:04 AM)
 المشاركات : 1,441 [ + ]
 التقييم :  55
لوني المفضل : Brown
افتراضي



الحبيب الغالى ابوعلام

السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

الك اغلى و اندى تحياتى

لقد سافرت عبر هذه الصحراء

لسنوات ذهاب و اياب عبر

البص و اللورى و ( البكاسى )

ومن اعلى بالطائرة

تعطلت بنا و سيلة النقل عدة مرات

فافترشنا رملها كثيرا

لكن للرحلة معك عبر القلم اكييد

لها طعم غير

ادون لك على عجل صوت اعجاب

التقيك لو بعمرنا بقية باذن الله تعالى


 
 توقيع : ايهاب عبد القادر

مواضيع : ايهاب عبد القادر



رد مع اقتباس
قديم 03-27-2015, 07:19 PM   #15




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تسابيح مشاهدة المشاركة
كم تسحرني حروفك الرائعه..
تُحلق بنا فى عالم انت وحدك تمتلك ناصية حروفه..
رٍٍُِفقاء دربك اصبحنا..وانيس الوحده امسينا..
مساحات بلا حدود قطعناها يداعب خيالنا حرفك الساحر ..
لك التحيه ابو علام ..
....
الغالية تسابيح ،،
التحايا عاطرات ،،
اسعدني مرورك ،،
وحروفك الراقية فيما سطرت من خواطر ،،
وهذا لعمري زاد ودفعة قوية لنكتب المزيد ،،
وهي شهادة أعتز بها ،، فأنت تملكين ناصية الحرف الجميل ،،
شكراً جميلا تسابيح ،،
واتمني ان اوفق ،،واكون عند حسن الظن ،،
ودمت ،،


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 03-28-2015, 02:01 PM   #16




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ايهاب عبد القادر مشاهدة المشاركة
الحبيب الغالى ابوعلام

السلام عليكم ورحمة الله تعالى و بركاته

الك اغلى و اندى تحياتى

لقد سافرت عبر هذه الصحراء

لسنوات ذهاب و اياب عبر

البص و اللورى و ( البكاسى )

ومن اعلى بالطائرة

تعطلت بنا و سيلة النقل عدة مرات

فافترشنا رملها كثيرا

لكن للرحلة معك عبر القلم اكييد

لها طعم غير

ادون لك على عجل صوت اعجاب

التقيك لو بعمرنا بقية باذن الله تعالى
ايهابنا الزول الرائع ،،
لك التحايا عاطرات ،،
رحت طولت الغياب ،،
مشتاقين ،،
وشكراً جميلا لجميل حرفك ،،
مرورك ،،
سوالك عنا ،،
وأتمني يا اخي ان اكون دوماً عند حسن الظن ،،
وان نجد من الزمن ما نتواصل به معكم ،،
شغلتنا الدنيا وبقينا جارين جري الوحوش
تسلم اخي علي كريم مرورك ،،
وخليك قريب ،،
اتمني ان ننستر معاكم ونكمل ما تبقي من الخواطر ،،
ودمت أخي ،،


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 03-28-2015, 03:17 PM   #17




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



البص السريع يستلم مكانه مرة اخري علي الطريق الصحراوي الطويل ،، والطقس اقل ما يوصف به ساعاتها ،، بأنه معتدل الأجواء ،، بل يميل للبرودة مما يغري تلك البصات بأن تنطلق بسرعة الصاروخ الي مبتغاها .. من خلف استار المعاناة اري اننا قوم يجملون الواقع ،، ونحاول ان نصنع الفرحة والطرفة ،، ولا مناص لنا غير ذلك ،، فقد شكلتنا ظروف الفقر والعطالة ،، واصبحنا نفتح ما امكن نوافذ الامل .. لفت نظري ذلك العدد الكبير من حرائر بلادي ،، في ذلك البص ،، بل والبصات الأخري المرافقة لنا ،، فقد علمت أنهن يبحثن في هذا الزمن الصعب ،، ليسترن حالهن .. يسافرن بإنتظام لقاهرة المعز ،، من وقت لاخر ،، يتاجرن ،، يأكلن من عرق جبينهن ،، وصدقاً وجدت لهن العذر .. ولله در حواءنا السودانية ،، حين تركب الصعاب ،، وتواجه العنت والكدر ،، لتطعم من تعول حلالاً طيباً .. ففي البص وجدت مثال طيب للكفاح ،، وركوب الجبال والصحاري ،، وعلي الارض تنتصب قهوة ام الحسن ،، كمثال لتلك المرأة التي يجب علينا إحترامها ،، وتقبيل أرجلها ،، حين تربي وتطعم حلالاً طيباً .
اغلب الظن ان إفطارنا في القولد قد فتح شهية ركاب البص ،،، وأنعشهم قليلاً ،، فقد إنفتحت نوافذ التسامر والمعرفة بعد ذلك .. وما إن إتجه بصنا شمالاً بعد تلك الإستراحة ،، إلا وقد وجد الركاب أنفسهم في تعارف ،، وتألف ،، وإلفة ،، علا صوت المسافرين ،، تأنس ،، تعارف ،، قصص وحكايات ،، كأنهم يعرفون بعضهم البعض سنين عددا ،، واظن ان بعضهم كذلك ،، من كثرة سفرهم وترافقهم علي هذا الخط .. وجدت نفسي بعد ذلك في أنس ومعرفة بجيران الصدفة والظروف والرحلة .. عرفت كثيراً منهم .. وهذه هي أصالتنا وطيبتنا التي تميزنا عن كثير من الشعوب .. ركبنا بصنا اغراب ،، تجمعنا سودانيتنا وهويتنا ،، ودخلنا مدينة دنقلا ،، ونحن اهل واصدقاء ،، يساعد بعضنا البعض ،، ونجامل بعضنا ،، بل ونقسم ان ندفع ما تيسر من مالنا نظير قهوتنا ،، والشاي حين يقف بصنا في تلك المحطات الصغيرة علي الشارع .. ما أجملك يا وطن ،، وما اروع طباع أهله ،، وما اطول تلك الرحلة ،، ساعات وبصنا يلهث ويعوي في تلك الصحاري والسهول ،، ليصل اخيراً وبعد سبع ساعات شداد ،، لتلك الجروف والنخيل والخضرة ،، تلك المدينة العريقة ،، دنقلا ..
دخلنا مدينة دنقلا بعد كر وفر مع الصحراء ،، والجبال التي تسير مع الشارع الاسفلتي حيث ما سار وتعرج .. ولفت نظري تلك الخضرة التي تجمل احياء تلك المدينة العريقة ،، رأيت النيل وهو يلتف حول خصر تلك المدينة ،، كما العقد في جيد الحسناء ،، يجمل وجهها ،، ويهبها ،، الجمال والخضرة والماء .. النخيل يعلو فوق هامة ارضها ،، والجروف تمتد علي النيل خضرة وبهاء .. آثرتني تلك البقعة من الارض بجمال بناءها ،، وخضرتها ،، ونيلها .. عبرنا من بعد ذلك الجسر شرقاً ،، ووقفنا لدقائق معدودة عند تلك النقاط المرورية المحتومة ،، سوالاً ،، وتفتيشاً ،، ثم واصل بصنا الجري والرحيح ،، بغية الوصول قبل مغيب شمس شمالنا الحبيب الي وادي حلفا ..
ونواصل ،،،،


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 03-29-2015, 04:59 AM   #18




الصورة الرمزية ابو امجد
ابو امجد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2034
 تاريخ التسجيل :  Aug 2008
 أخر زيارة : 01-13-2022 (03:43 PM)
 المشاركات : 4,955 [ + ]
 التقييم :  86
 الدولهـ
Sudan
 SMS ~
يا اغلى من نفسى

افضل انادى عليك

لامن يضيع حسى
لوني المفضل : Tomato
افتراضي



الحبيب طارق
يبدو ان عشاق حرفك كثر
فقد تبعنى عدد من الاخوان
و حجزو معى مقاعد للمتابعه


خارج النص
من هو عمنا كيران
و لا ننتظر لنتعرف عليه من خلال
السطور


 
 توقيع : ابو امجد



رد مع اقتباس
قديم 04-01-2015, 08:38 AM   #19




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



لازالت الرحلة تتواصل نحو الشمال ،، الطريق طويل وممتع ،، فكل شي جديد علي العين .. الصحاري تمتد علي مدي البصر برمالها وجبالها ووديانها .. إنسل بصنا بخفة ورشاقة من مدينة دنقلا وضواحيها بنخيلها وجروفها الخضراء ،، ثم مافتئ يغازل صحراء الشمال في طريقه لوادي حلفا .. لفت نظري ساعتئذ تلك القري التي اخذت تدنو من مدي العين ،، واغلب الظن اننا قد إقتربنا رويداً من مناطق المحس والسكوت والحلفاويين ،، بعد ان طوينا في ساعات كثر مناطق الجعليين والشوايقة والدناقلة .. الطبيعة القاسية في تلك المناطق تمتزج بحب اهلها لارضهم ،، إنهم يجملون واقعهم الصعب بقري منظمة ،، يحتضنهم النيل في ود ووئام ،، ينأوون عن الصحاري بقساوتها ،، لتضمهم تلك الجروف التي ترقد علي شاطئ النيل العظيم .. اللون الابيض يغطي تلك المنازل المتشابه ،، والطراز النوبي ظاهر للعيان ،، في شكل المنازل وطلائها ..
بصنا السريع لم تفتر قواه من المسير شمالاً نحو وادي حلفا ،، وركاب البص والمسافرين قد بدت علي ملامحهم التعب ،، رغم توافر وسائل الترفيه من اغاني وافلام عبر جهاز التلفاز المثبت فوق سقف البص .. بدأ ركاب البص يتبادلون القفشات والأحاديث ،، أخذوا يتعارفون ،، يعلو صوتهم تارة ،، ويعلو صوت ماكينة البص تارة اخري .. لا شي يقصر يقصر تعب وملل السفر غير إنشغال الركاب بتبادل الأنس والتعارف .. وقد ظهر جلياً من خلال الأحاديث المتبادلة معرفة الكثير لبعضهم البعض ،، واغلب الظن أنهم من رواد هذا الطريق ،، تجار شنطة ،، او عابري سبيل ،، او أسر تنوي زيارة الأهل في تلك المناطق البعيدة من الخرطوم .. ما اقسي ان تكون وحيداً في رحلة يتعارف جل ركابها ببعضهم البعض ،، لذا لابد من كسر حاجر الوحدة ،، فالرحلة مازالت طويلة ..
نزل بعض الركاب في احدي قري المحس ،، وخلت بعض مقاعد البص ،، واخذ بعض الركاب بتبادلون المقاعد ،، تجديداً وكسراً للروتين .. أتذكر ان جلس بجانبي ،، شيخ قد تجاوز السبعين من عمره ،، بادرني بالتحية ثم جلس بجانبي صامتاً لبرهة من الزمن .. ثم دخلنا من بعد ذلك في حديث طويل ،، كنت في ذلك الوقت أحتاجه وابحث عنه .. فقد ظللت لساعات طوال صامتاً ،، لا احدث احداً ،، ولا يريد احداً ان يحدثني .. تحدث معي عمنا الشيخ ،، في الشأن العام ،، ثم ما لبث ان سألني عن وجهتي ،، وغرض الرحلة ،، ثم عرف من بعد ذلك مسقط رأسي اهلي وقبيلتي ،،، شأنه شان كثير من اهلنا الطيبين ،، الذين يحاولون معرفة كل صغيرة وكبيرة عنك .. عمنا هذا كان قصير القامة ،، تلتف حول رأسه عمامة انيقة وناصعة البياض .. وصراحة قد راق لي حديث عمنا مبارك كيران ،، وراقت لي رفقته من بعد ذلك .. فهو في غالب الظن قد عركته الحياة وخبرته التجارب والسنين .. عمنا كيران لبقاً ،، ذكياً ،، عرف حاجتي لمعرفة الآخرين ،، ورفقتي للقاهرة ،، ولم يتوان بالترحيب بي ،، وتقديم الدعوة بمرافقته في رحلة الشتاء والصيف ..
ولنا عودة ..


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 04-01-2015, 01:26 PM   #20


الصورة الرمزية ود الحصاحيصا
ود الحصاحيصا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15
 تاريخ التسجيل :  Jun 2005
 أخر زيارة : 06-07-2017 (08:15 AM)
 المشاركات : 6,892 [ + ]
 التقييم :  48
 SMS ~
يا أيها الوطن الذي


مازال حبك فرض عيــنْ


نهجو بلادك تارةً


ونفر منها، تارةً أخرى


ونغسل من بقاياها اليديـنْ


لكننا في الحالتيــنْ


نهواك من أعماقنا


وعلى حدودك كلها


نبكي


ونذرف دمعتيـنْ
لوني المفضل : Blue
افتراضي



عاد ود طابت ليلون المنتدى باسلوبة المتفرد
حبابك ود طابت
شيق جدا تسلسل الاحداث
ونتوق لعودتك لإكمال السرد
لك التحية
وكن دوما كما نود


 
 توقيع : ود الحصاحيصا






جاييك يا آخر المواني


من ظلمة البحر الممدده في الفراغ ...


جاييك من غربة الجزر المسورة بالهواجس والضياع


جاييك معاي ملح التجارب ذي محارب


مجروح و خايض في الغبار


لكني ثابت في المدى


واقف أنا ودايس على الإبر المسممة بالكلام


علمني غدر الناس أشوف


واتحدى نار كل المصائب
..والظلام..





مواضيع : ود الحصاحيصا



رد مع اقتباس
قديم 04-01-2015, 06:25 PM   #21




الصورة الرمزية ابو امجد
ابو امجد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2034
 تاريخ التسجيل :  Aug 2008
 أخر زيارة : 01-13-2022 (03:43 PM)
 المشاركات : 4,955 [ + ]
 التقييم :  86
 الدولهـ
Sudan
 SMS ~
يا اغلى من نفسى

افضل انادى عليك

لامن يضيع حسى
لوني المفضل : Tomato
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ود طابت مشاهدة المشاركة
[size=5][color=blue]
نزل بعض الركاب في احدي قري المحس ،، وخلت بعض مقاعد البص ،، واخذ بعض الركاب بتبادلون المقاعد ،، تجديداً وكسراً للروتين .. أتذكر ان جلس بجانبي ،، شيخ قد تجاوز السبعين من عمره ،، بادرني بالتحية ثم جلس بجانبي صامتاً لبرهة من الزمن .. ثم دخلنا من بعد ذلك في حديث طويل ،، كنت في ذلك الوقت أحتاجه وابحث عنه .. فقد ظللت لساعات طوال صامتاً ،، لا احدث احداً ،، ولا يريد احداً ان يحدثني .. تحدث معي عمنا الشيخ ،، في الشأن العام ،، ثم ما لبث ان سألني عن وجهتي ،، وغرض الرحلة ،، ثم عرف من بعد ذلك مسقط رأسي اهلي وقبيلتي ،،، شأنه شان كثير من اهلنا الطيبين ،، الذين يحاولون معرفة كل صغيرة وكبيرة عنك .. عمنا هذا كان قصير القامة ،، تلتف حول رأسه عمامة انيقة وناصعة البياض .. وصراحة قد راق لي حديث عمنا مبارك كيران ،، وراقت لي رفقته من بعد ذلك .. فهو في غالب الظن قد عركته الحياة وخبرته التجارب والسنين .. عمنا كيران لبقاً ،، ذكياً ،، عرف حاجتي لمعرفة الآخرين ،، ورفقتي للقاهرة ،، ولم يتوان بالترحيب بي ،، وتقديم الدعوة بمرافقته في رحلة الشتاء والصيف ..
ولنا عودة ..
و كده عرفنا سر التسمية
تسلم و د طابت
و يسلم عمنا ود كيران

و
معاك لاخر السكه

:rodill1::rodill1::rodill1:


 
 توقيع : ابو امجد



رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015, 07:20 PM   #22




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ود الحصاحيصا مشاهدة المشاركة
عاد ود طابت ليلون المنتدى باسلوبة المتفرد
حبابك ود طابت
شيق جدا تسلسل الاحداث
ونتوق لعودتك لإكمال السرد
لك التحية
وكن دوما كما نود
الحبيب امين
لك التحايا عاطرات ،،
ليتني اكون دوماً قريب من هذا المنتدي الرائع ،،
وليتني اكون عند حسن الظن ،،
تبعدنا المشغوليات عن هذه الساحة ،،
ولكن نحرص دوماً علي التواجد ولو بالإطلاع ،،
علي كل حال ،،
اشكرك جزيل الشكر علي المرور ،،
واتمني ان اجد من الزمن لاكون قريب منكم ،،
لي الكتير لاكتبه متي وجدت الفرصة المؤاتية ،،
تسلم اخي
ودمت ،،


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015, 07:22 PM   #23




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



الحبيب الغالي
ابو امجد
لك التحية والتجلة
عمنا كيران ،، قصة وطن ،،
شموخ ،، وكبرياء ،،
تجربة وزاد ،،
تنتظرني معه محطات ،، في تلك الرحلة ،،
فقط تابع ،،
ودمت ،،


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 04-13-2015, 04:17 PM   #24




الصورة الرمزية ابو امجد
ابو امجد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2034
 تاريخ التسجيل :  Aug 2008
 أخر زيارة : 01-13-2022 (03:43 PM)
 المشاركات : 4,955 [ + ]
 التقييم :  86
 الدولهـ
Sudan
 SMS ~
يا اغلى من نفسى

افضل انادى عليك

لامن يضيع حسى
لوني المفضل : Tomato
Lightbulb



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ود طابت مشاهدة المشاركة
الحبيب الغالي
ابو امجد
لك التحية والتجلة
عمنا كيران ،، قصة وطن ،،
شموخ ،، وكبرياء ،،
تجربة وزاد ،،
تنتظرني معه محطات ،، في تلك الرحلة ،،
فقط تابع ،،
ودمت ،،
ابو علام
لقد ارهقنا الانتظار
لمطالعة احرفك
و معرفة العم كيران
و قصة الوطن
فى انتظار بوحك الشفيف
فالانتظار مر بحق و حقيقة


 
 توقيع : ابو امجد



رد مع اقتباس
قديم 04-14-2015, 06:55 AM   #25




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



الغالي ابو امجد
صباح الانوار
كنت طريح الفراش لاكثر من اسبوع ،، ولم اداوم عملي الا صباح اليوم ،،
اسف لعدم مواصلة الرحلة ،،
وسوف اتواصل معكم قريباً إن شاء الله ،،
لك التحايا والود ،،


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 04-15-2015, 05:59 PM   #26




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



الجبال والصحراء تمتد علي يميني ،، والنيل والقري ترقد علي شمالي ،، وسهم البص متجه شمالاً نحو وادي حلفا .. الارض شاسعة وممتدة ،، والوطن رحب يسع الجميع دون تأفف وضجر .. إنتابني شعور ساعتها بالوحدة ،، ربما شعرت إني غريب في تلك البقعة من الأرض ،، وربما تكون الطبيعة هنالك مختلفة نوعاً ما مما تعودت إعيننا ان نراه . ولكن الحقيقة إننا مازلنا نجري كما النيل فى اوردة الوطن الحبيب نحو سدرة منتهي المدن وادي حلفا ،، مع إقتراب موعد صلاة العصر .. إتكأنا علي سوح احد القهاوي المنتشرة علي الطريق في إستراحة قصيرة ،، أدينا فيها صلاتي الظهر والعصر ،، وارحنا أجسادنا وارجلنا المتعبة ،، ثم عاود بصنا عادته فى الكر نحو اخر المحطات ..
تراءت من علي البعد مدينة حلفا وسط محيط من الجبال ،، وكانت الشمس وقتها تدنو نحو مغيب محتوم .. البص يبطئ في سرعته وكأنه قد علم بنهاية الرحلة ،، والعقل ذهب بعيداً ،، يفكر في تلك المدينة التي اغرقها السد العالي ،، وهجر اهاليها الي وسط السودان ،، وكيف قاوم ثلة من اهلها الظروف والمصائب حتي لا تندثر تلك البقعة من الارض .. العمران ظاهر للعيان ،، والمدينة جميلة ومنظمة ،، وبحيرة النيل تلتف حول عنق المدينة في مشهد جميل وآخاذ .. ساد الهرج والمرج داخل البص بعد صمت دام لساعات ،، واخذ الجميع يستعدون لطي رحلة طويلة من ابو ادم والي سوق وادي حلفا .. تحسست بطرف اصابعي ارجلي المتعبة والمتورمة ،، وخفت ان تفسد علي رحلتي ،، حيث مازال الطريق امامي طويل والرحلة لم تنتهي بعد .. وبالتأكيد الغموض يكتنف ما تبقي من رحلتي ،، ولكن لابد المواصلة بعد ان نستريح بضع ساعات في تلك المدينة ،، فلزاماً علينا المبيت في احد الفنادق في تلك الليلة .
تبادلت حديثاً مقتضباً مع سائق الركشة ،، وتحرك ثلاثتنا الي فندق النيل المتواضع البناء والهئية ،، فقد إعتاد عمنا كيران ورفيقه ود مساعد النزول في ذلك الفندق سنين عدداً .. وقد حدثني عمنا كيران بأن هذا الفندق قد تعرض للغرق قبل سنتين ،، اثر فيضان بحيرة السد ،، وقد سارع مالكه بتحويل موقعه وبناءه من جديد ..
ضمتنا غرفة متواضعة البناء ،، والفراش ،، واكاد اري قبة السماء من خلال ذلك السقف المصنوع من الزنك ،، بالتأكيد هنالك فنادق جميلة جداً ،، ولكن إعتاد اصحاب رحلتي النزول فى هذا الفندق تحديداً ،، فاسعاره زهيدة وتعامل مالكه يجبر الزبائن علي النزول دوماً في رحابه .. خيم الظلام والهدوء والنسيم العليل علي مساء تلك الليلة ،، ولا اظن اننا بقادرين علي تحمل المزيد من السهر ،، فقد تناولنا عشاء ساخن ،، وحمام ،، ثم إحتوتنا تلك الأسرة المتواضعة في نوم عميق ،، لم استيقظ الا علي صوت عمنا ود كيران تذكيراً بميعاد صلاة الصبح والسفر الي اسوان ..
ولنا عودة ،،،،،


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 04-16-2015, 09:18 AM   #27


الصورة الرمزية ود الحصاحيصا
ود الحصاحيصا غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 15
 تاريخ التسجيل :  Jun 2005
 أخر زيارة : 06-07-2017 (08:15 AM)
 المشاركات : 6,892 [ + ]
 التقييم :  48
 SMS ~
يا أيها الوطن الذي


مازال حبك فرض عيــنْ


نهجو بلادك تارةً


ونفر منها، تارةً أخرى


ونغسل من بقاياها اليديـنْ


لكننا في الحالتيــنْ


نهواك من أعماقنا


وعلى حدودك كلها


نبكي


ونذرف دمعتيـنْ
لوني المفضل : Blue
افتراضي



العزيز ود طابت
ما اجمل سردك وما امتع رحلك اخى
وما امتع واجمل الترحال فى ضواحى السودان المختلفة
فكل جزء من هذا البلد المترامى الاطراف له صفاته المختلفة من التضاريس والسحنات واللهجات والعمران
وصدقنى اخى انا سعيد جدا لاننى حظيت بالسفر وزيارة عدة مدن وعدة ولايات
واحمد الله على ذلك
سرحت بخيالى كثيرا وانا اطالع وصفك لهذه الرحلة وهذا الطريق الذى سلكته مرات ومرات حتى مدينة دنقلا وتمنيت ان اواصل الرحلة حتى وادى حلفا
وسافعل باذن الله اذا مد الله فى الاجال.
انصحك اخى مستقبلا بزيارة مدينة دنقلا فهى مدينة تختلف كثيرا عن بقية مدن السودان وانسانها تعجز الاوصاف عن وصفه.
عموما سعيد بمتابعة سردك اخى وتجدنى دوما فى انتظار موااصلة الرحلة


 
 توقيع : ود الحصاحيصا






جاييك يا آخر المواني


من ظلمة البحر الممدده في الفراغ ...


جاييك من غربة الجزر المسورة بالهواجس والضياع


جاييك معاي ملح التجارب ذي محارب


مجروح و خايض في الغبار


لكني ثابت في المدى


واقف أنا ودايس على الإبر المسممة بالكلام


علمني غدر الناس أشوف


واتحدى نار كل المصائب
..والظلام..





مواضيع : ود الحصاحيصا



رد مع اقتباس
قديم 04-23-2015, 05:10 PM   #28


الطالبابى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 1879
 تاريخ التسجيل :  May 2008
 أخر زيارة : 11-01-2016 (01:37 PM)
 المشاركات : 1,208 [ + ]
 التقييم :  25
لوني المفضل : Brown
افتراضي



لا حول ولا قوة إلا بالله ...
ــــــــــــــــــــــــ
كل هذا الغيم وانا بعيــــــــــــــــد ...
ـــــــــــــــــــــــــ
لله درُّ خاطرك يا ابا علام .......
ـــــــــــــــــــــــــ
سنكونُ رفقة ضياء في الـ ( البحليق ) ...
ــــــــــــــــــــــــ


 
 توقيع : الطالبابى

<p align="center"><a href="http://vphonet.com/"><img src="images/up.gif" width="500" height="120"></a>


رد مع اقتباس
قديم 05-23-2015, 06:23 AM   #29




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الطالبابى مشاهدة المشاركة
لا حول ولا قوة إلا بالله ...
ــــــــــــــــــــــــ
كل هذا الغيم وانا بعيــــــــــــــــد ...
ـــــــــــــــــــــــــ
لله درُّ خاطرك يا ابا علام .......
ـــــــــــــــــــــــــ
سنكونُ رفقة ضياء في الـ ( البحليق ) ...
ــــــــــــــــــــــــ
الحبيب الغالي الطالبابي
رحت طولت الغياب
لك من الشوق ما يكفي ويزيد
ومن الحب ما ترضي ..
واشكرك علي مرورك ،،، وتسجيل الحضور ..
رغم ما بنا من مشغوليات ،، لكن يجرنا الحنين والشوق إليكم جراً
اتمني ان اكون دوماً بقربكم ..
ولك التحايا والود ،،،
ودمت ،،،،


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام


رد مع اقتباس
قديم 05-23-2015, 06:24 AM   #30




الصورة الرمزية ود طابت
ود طابت غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3417
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 أخر زيارة : 05-12-2022 (12:00 PM)
 المشاركات : 835 [ + ]
 التقييم :  26
لوني المفضل : Brown
افتراضي



ما اجمل صباح وادي حلفا في ذلك اليوم ،،، الهواء البارد يتغلغل بين مسام الجسد المتعب من طول الرحلة ،، والسوق الصغير يعج بصنوف وصفوف من البصات السفرية المتجهة نحو القاهرة .. اصوات تتعالي ،،، والصخب يغطي مساحات السوق الضيقة ،، ومدينة حلفا تبدو كمثلث يحف اضلاعه تلك الجبال والنيل الذي ترقد بحيرته من جهة الغرب . لم تعد لي مشكلة في فك طلاسم الرحلة ،، فعمنا ود كيران ورفيق دربنا الآخر ود مساعد ،، يتبادلون الرد علي اسئلتي الكثيرة دون ضجر او تأفف .. تحرك بنا البص نحو مصر عند الساعة الثامنة والنصف صباحاً ،، حيث سرعان ما تخلص من الأبنية المتراصة ،، والبيوت المتشابهة ،، واستلمته بعد ذلك سلسلة الجبال ،، والشريط الاسفلتي يتلوي مع تلك الصحراء علي مد البصر .. لم يستغرق البص طويلاً ،، ربما عشرون دقيقة او تزيد قليلاً ،، حينها وجدنا انفسنا امام بوابة كبيرة ،،، ولوحة ظاهرة للعيان ،، كتب عليها ،، معبر اشكيت البري .. بشر وسيارات تقف امام المدخل ،، وجموع المسافرين تحمل بين ثنايا همومها المتاع وهم يقفون في إنتظار فتح ابواب تلك الصالة المتواضعة لبدء إجراءات الدخول للأراضي المصرية .. ساعة من الزمان ونحن وقوفاً امام البوابة الضخمة بالمعبر ،، وبعدها دخلنا باسبقية وصولنا لصالة مغادرة المعبر البرية ..
كانت الصالة نموذج مصغر لصالات مغادرة المطارات ،، المساحات موزعة بدقة لموظفي الجوازات والجمارك والتفتيش ،، وغيرها من المكاتب ،، صالة اشبه بصالة الميناء البري بالخرطوم من حيث البناء والسعة .. مكثنا لساعة من الزمن ونحن نتجول بين اروقة المكاتب والصفوف ،، ندفع ما شاء لنا ان ندفع من مال ،، نستلم حيناً إيصالات الدفع ،، ويتجاهلنا اخرون بعدم مدنا بالإيصالات .. وكان اخر المطاف تلك البوابة التي خرجنا منها ،، بعد تفتيش دقيق من رجال الشرطة والأمن لأوراقنا ومتاعنا .. خرجنا للفضاء مرة اخري لنجد البص في إنتظارنا امام البوابة ،، لندخل مرة اخري حقائبنا وانفسنا في جوفه الانيق ،، حيث لم يتحرك بنا غير امتار معدودة في ساحة مغلقة ،، لتتراء امام اعيننا بوابة ضخمة ،، ولوحة مكتوب عليها معبر قسطل البري .. وقبل ان ننزل مرة اخري من البص ،،، توجه إلينا ثلة من الموظفين المصريين ،، بزي موحد ونظام ظاهر للعيان ،،، واذكر ان احدهم يحمل جهاز في يده ،، يمرره نحو وجوهنا ونحن جلوس في مقاعد البص .. وبخفة الدم المعتادة للمصريين ،، طلبوا منا النزول من البص ،، والتوجه نحو صالة المعبر ،، ولكن قبلها طلبوا منا دفع مبلغ خمسون جنيه رسوم دخول المعبر ..
وبدأت مرة اخري سلسلة الإجراءات والإنتظار وجر الحقائب نحو البوابة المصرية ... أدخلنا عفشنا في جهاز الفحص الإلكتروني ،، ووجدنا أنفسنا بعدها في صالة كبيرة ،،، وهنا يختلف كل شي عن سابق تجربتنا في المعبر السوداني .. كان كل شي جميل ومريح ومنظم .. الصالة انيقة وجميلة ومنظمة .. الخدمات متوفرة وسهلة .. لم يطل إنتظارنا ،، مع تلك الصفوف ،، وإجراءات الجوازات ،، لتضمنا بعد ذلك كافتيريا المعبر الراقية ،، والأكل النظيف ،، والخدمات المتيسرة من حمامات ،، ومسجد وحديقة صغيرة تتوسط ساحة المعبر .. أكلنا وشربنا ،، توانسنا وتسامرنا ،،، وآخيرا ركبنا بصنا ،، وانطلقنا ننشد مدينة اسوان ..
ونواصل


 
 توقيع : ود طابت

أبو علام

التعديل الأخير تم بواسطة ود طابت ; 05-23-2015 الساعة 06:34 AM

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قريباً.. الحصاحيصا القاهرة وبالعكس عصمت الصادق حماد «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 0 08-23-2014 08:01 AM
كامبوس خلفا للنابى فى تدريب الهلال................ ود الحصاحيصا «۩۞۩-المنتدى الرياضى-۩۞۩» 2 05-01-2014 04:05 AM
الموت يغيب ابن عمنا محمدجبو الخليفه «۩۞۩- أحزان الحصاحيصا -۩۞۩» 36 07-29-2009 03:02 PM
التحية لكمسارى الشهداء....بحرى....وبالعكس روعه «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 6 03-17-2009 09:11 AM
الحصاحيصا .جدة وبالعكس فار «۩۞۩-منتدى الحصاحيصا الحر-۩۞۩» 2 03-17-2007 06:10 AM


الساعة الآن 01:58 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2023, Jelsoft Enterprises Ltd
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
vEhdaa 1.1 by NLP ©2009