عرض مشاركة واحدة
#1  
قديم 11-14-2019, 05:03 AM


ابوعمر غير متواجد حالياً
United Arab Emirates     Male
SMS ~ [ + ]
مصائب وهموم ولا اشتكي
تري الشكوي لغير الله مذله
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 2817
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 فترة الأقامة : 4142 يوم
 أخر زيارة : 03-28-2020 (10:40 AM)
 الإقامة : الشارقة
 المشاركات : 39,163 [ + ]
 التقييم : 58
 معدل التقييم : ابوعمر will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي السودان يجهز أولويات مشاريع لأوروبا



اتفقت الحكومة الانتقالية في السودان مع الاتحاد الأوروبي على تجهيز قائمة بالمطلوبات والأولويات حتى تدخل في تصنيف المشاريع التي يمكن أن يسهم الاتحاد في تنفيذها، فيما أكد وزير الدفاع الفريق أول ركن جمال الدين عمر، أن كل الأسباب التي أدت لصدور قرار مجلس الأمن رقم 1591 لسنة 2005، والمتعلق بفرض عقوبات على السودان زالت، ما يتطلب رفع العقوبات المترتبة على هذا القرار.
وقال الناطق الرسمي باسم الحكومة وزير الثقافة والإعلام فيصل محمد صالح، عقب استماع مجلس الوزراء في جلسته أمس الأربعاء، إلى تنوير حول زيارة رئيس الوزراء عبدالله حمدوك لمقر الاتحاد الأوروبي ببروكسل، إن حمدوك التقي بكل المسؤولين في الاتحاد الأوروبي، وناقش برنامج الحكومة خلال الفترة الانتقالية وأولوياتها خلال المرحلة المقبلة، وما يمكن للاتحاد أن يقدمه من مساهمات لدعم السودان.
وأضاف صالح أن مسؤولي الاتحاد الأوروبي عبروا عن حرصهم على بناء علاقة استراتيجية مع السودان ومتابعة الأوضاع فيه بشكل دقيق، وتعهدوا بمساعدة السودان في العودة إلى الساحة الدولية والتعامل مع مؤسسات التمويل الدولية.
وأوضح صالح أن الوزراء المرافقين لرئيس الوزراء، عقدوا اجتماعات ثنائية مع نظرائهم ومع بعض المنظمات، نتج عنها مشروعات مشتركة سيتم الإعلان عنها خلال الفترة المقبلة.
بدورها، أوضحت وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية لينا الشيخ، أن الزيارة جاءت في إطار انفتاح الحكومة على الاتحاد الأوروبي، مشيرة الى أنها أسهمت في تأكيد الصورة الطيبة للسودان أثناء ثورة ديسمبر.
وأشارت الشيخ إلى أن الزيارة شكلت تمهيداً لمؤتمر أصدقاء السودان المزمع عقده بالخرطوم الشهر المقبل، مؤكدة أن الاتحاد الأوروبي أبدى تفهماً كبيراً لمطلوبات وأولويات الفترة الانتقالية ووعد ببذل قصارى الجهد لدعمها.
في جانب آخر، أكد وزير الدفاع الفريق أول ركن جمال الدين عمر، أن كل الأسباب التي أدت لصدور قرار مجلس الأمن رقم 1591 لسنة 2005، والمتعلق بفرض عقوبات على السودان زالت، ما يتطلب رفع العقوبات المترتبة على هذا القرار.
وأوضح عمر خلال لقائه في الخرطوم، أمس، مع رئيس لجنة العقوبات بالأمم المتحدة جوانا فيروتيكا، أن السودان أحرز تقدماً كبيراً بعد التحول السياسي ومباشرة الحكومة الانتقالية لمهامها، ما يتطلب رفع العقوبات الأممية، ودعا إلى تحرك إقليمي ودولي والدعوة من أجل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وناقش الوزير مع فيروتيكا وطموس بوفولى منسق فريق الخبراء والوفد المرافق لهما عدداً من القضايا المتعلقة بمهام الفريق، والأوضاع السياسية والأمنية وعن أولويات برامج الحكومة وفي مقدمتها ملف السلام، وتسهيل وصول المساعدات الإنسانية للمتأثرين.



 توقيع : ابوعمر


رد مع اقتباس