عرض مشاركة واحدة
#1  
قديم 11-05-2019, 04:37 AM


ابوعمر غير متواجد حالياً
United Arab Emirates     Male
SMS ~ [ + ]
مصائب وهموم ولا اشتكي
تري الشكوي لغير الله مذله
لوني المفضل Blue
 رقم العضوية : 2817
 تاريخ التسجيل : Apr 2009
 فترة الأقامة : 3937 يوم
 أخر زيارة : اليوم (04:30 AM)
 الإقامة : الشارقة
 المشاركات : 39,052 [ + ]
 التقييم : 58
 معدل التقييم : ابوعمر will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي حمدوك يعد بإحلال السلام وبالاستجابة لمطالب نازحي دارفور



نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

أكّد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك أمس الاثنين، أن حكومته تعمل على إحلال السلام في إقليم دارفور الذي مزقته الحرب حيث التقى بمئات من ضحايا الصراع الذين طالبوا بتحقيق العدالة السريعة، فيما أصدر النائب العام، الأحد، قراراً بتشكيل لجنة للتحقيق في انقلاب الإخوان في 1989 على الشرعية الدستورية، في حين أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير أن لا تحفّظات لديها على مسألة تسليم الرئيس المخلوع عمر البشير إلى المحكمة الجنائيّة الدوليّة.

وكانت زيارة حمدوك التي استغرقت يوماً واحداً أول زيارة له كرئيس للوزراء إلى المنطقة المدمرة حيث أدى الصراع الذي اندلع في العام 2003 إلى مقتل مئات الآلاف ونزوح الملايين.

والتقى حمدوك ضحايا الحرب في مدينة الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور، التي تضم عدة مخيمات مترامية الأطراف يعيش بها عشرات الآلاف من النازحين منذ سنوات.

وهتف الحشد الذي التقى بحمدوك أثناء زيارته لمخيمات زمزم و أبوشوك «نريد العدالة! أرسلوا جميع مجرمي دارفور إلى المحكمة الجنائية الدولية».

وأكّد حمدوك لهم أن حكومته تعمل من أجل إحلال السلام في دارفور، مؤكداً أن حكومته جاءت لإنفاذ أهداف ثورة ديسمبر/‏كانون الأول المجيدة في العدالة والمحاسبة والقصاص لكل من أفسد وأجرم.

وقال حمدوك «أعرف مطالبكم حتى قبل أن تقولوها»، وتابع «سنعمل جميعًا لتحقيق مطالبكم وضمان عودة الحياة الطبيعية إلى دارفور»، وسط هتافات «لا عدالة، إذن لا سلام في دارفور».

مطالبات بتعويضات فردية وجماعية

وقال محمد آدم وهو زعيم بارز يمثل ضحايا دارفور، لحمدوك: «نريد أن يتم تسليم هؤلاء المجرمين إلى المحكمة الجنائيّة الدوليّة. وبدون ذلك لن يكون هناك سلام في دارفور»، كما طالب بتعويض النازحين فردياً وجماعياً، وإيلاء أعلى درجات الاهتمام بمسألة «الحواكير» والحقوق التاريخية المتعلقة بالأرض وطرد المستوطنين الجدد من أراضي النازحين.

قوى التغيير مع تسليم «البشير» للجنائية

وكانت قوى إعلان الحرية والتغيير، التي قادت الاحتجاجات، أعلنت في مؤتمر صحفي الأحد، توافق جميع مكوناتها على تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية، إذا برأه القضاء السوداني، وقال القيادي في التحالف، إبراهيم الشيخ إذا نجا من المحاكمات بالداخل جراء الجرائم التي ارتكبها، سينال عقابه في الجنائية.

وقال رئيس منظمة «إنهاء الإفلات من العقاب» عثمان جامع إنّهم تلقوا تأكيدات من وزير العدل نصر الدين عبد الباري على ضرورة تسليم جميع المتورّطين في الانتهاكات للجنائية الدولية.

وتدرس المحكمة الدستورية إمكانية تسليم البشير، وقياديين في حزبه إلى المحكمة في لاهاي، وذلك بطلب من المنظمة.

ثلاثة أشهر للتحقيق في انقلاب الإخوان

إلى ذلك، أصدر النائب العام تاج السر الحبر، قراراً بتشكيل لجنة للتحقيق في انقلاب الإخوان في العام 1989 على النظام الديمقراطي القائم.



 توقيع : ابوعمر


رد مع اقتباس