عرض مشاركة واحدة
قديم 11-13-2010, 03:56 PM   #27


الصورة الرمزية محمد عوض السيد
محمد عوض السيد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 7563
 تاريخ التسجيل :  Nov 2010
 أخر زيارة : 02-27-2014 (10:00 PM)
 المشاركات : 1,858 [ + ]
 التقييم :  41
 الدولهـ
Sudan
 الجنس ~
Male
لوني المفضل : Royalblue
افتراضي



شلخوني وقالوا لي قد صرت رجلاً

كنت استمع باحدي المرات الي الفنان احمد المصطفي لاغنية لم امل سماعها منذ ان وصلت الي آذاني من صباي !! وكنت اتمعن بمفرداتها التي تضمنتها في محاربه الشلوخ والرويه الواضحه للشاعر الجاغريو بذلك ويالها من كلمات جادت بها قريحته :
ياالساده الميني عن ريده كلمينــــــــــي
ياالساده بكل صــراح من نظرتك انا عقلي الراح
فيك بعشق الانشــــراح شفي قلبي بعد الجراح
شــــادن ربيب البطر في فؤادي ريده انســـــطر
اغـــــــراه صوت الوتر ياحبيب بقيت في خطــــر
ياســـــميري شوف صقلتـه مع فدعته ونقلتـــــه
في الوقـفه شوف وقلتـه واحذر سهام ومقلتــــه
غاب العـــــزول المريب ياحبيبي جيتك قريـــــب
من قـــــــبل ما ننطـــرب حصل الشعور الغريــب
ياحـــــبيبي الفؤاد حــــرق قوماك ليل ننســـرق
نكشف الطريق بالبـرق تاني لحظه ما بنفـــترق
بســــمت زهور الرمــــال مزجت نسيم الشمــال
اتني بصـــــــديره مــال ياجميل يا رمز الجمــــال
وببنما استمخاخي باخر شطراتها طرق باب المكتب / أحمد عبدالحفيظ / صديق عزيزاطال الله في عمره وامده بالصحة والعافية .. كثرت مشاغلة حتي بتنا لانراه الا قليلاً .. وبعد كل التحايا والتفضيلات خاض معي في شأن الشلوخ واللعوط والفصد .. واتفقنا واختلفنا فيها لزمن !!
وكم اثراني بالنقاش حولها من كثر مايحمله من معلومات .. واتفقنا واختلفنا حول انها خلقت للزينة ام للرمز للقبليه والهوية .. ولكن خلصنا الي انها يمكن ان تؤدي الي الاثنين ولكن مؤذيه ومن يؤديها لا تمت الرحمه اليه بصلة !!
وسألته ان كان يقتني أي من الكتب التي تناولت الشلوخ واجابني بانه يمتلكه من أمد بعيد , وجلبه الي بعد ايام قلائل وحكي لي ارتباطه بالشلوخ بواقع معاش مر معه شخصياً ابان صباه :-
في صباي وحينما تعلمت حب العزاري , وانا امام المرآة اصفف شعري علي الطريقة التي اعتدت , والمع خدودي املاً في استلاب لب التي احب , وانا في هذه الحال لحظت ان شلخاً مدقاق يزين خدي الايمن فهرولت جارياً الي امي لها الرحمة والغفران متسائلآ يمه انا مشلخ؟ فردت ايجابآ يرحمها الله فزادت انت الوقت دا كلو ما عارف ؟
فقلت والله ما عارف !! وسألتها الامر لها الرحمة فقالت ان والدي يرحمهما الله اصر علي أن يشلخني شلوخ الشايقية طالما اسماني علي ابيه وعندما علمت بالنبأ الحزين وليت باكيآ لائذاً بدار جدي لامي رحمه الله وحين قدوم من اريد له أن يفعل تلك الفعلة بأمواسه ومكواته لم يعثروا لي علي أثر فبدأت رحلة البحث ..
وفي ذات الاثناء حضرت وجدي علي ظهر حماره الدنقلاوي العالي القوام , وهنا بدأت جولة مفاوضات طويلة انتهت بارضاء والدي وبراً لقسم كان قد أقسمه , فأدققت مدقاقاً رقيق الحال علي خدي الايمن وهو الذي علمت وقد رأيت في المرآة بعد ان بلغت الحلم ..
الا يحق لي أن أقيم سرادق عزاء سنويآ لجدي الذي ابعد عني شبح كارثة محيقة فبمدقاقهم الذي رسموا علي خدي الايمن بدلوا هويتي من شايقي الي جعلي ..
وموضوعي لكم السبب فيه اعادتي لقراءة كتاب الشلوخ - اصلها ووظيفتها في سودان وادي النيل الاوسط- لكاتبه الدكتور يوسف فضل الذي قرأت فيه العجب عن الاحباش وصرت اتتبع وشمهم من خلال السطور علي اجد له موضعآ في الباطن من اجسادهم غير الذي نري . الا أن الكاتب توقف عند علمنا ولم يزد !!
واليكم السر قدور ذلك الهرم السامق ذو المفرده الانيقة يتغني بها واظنها اسرجته في زمن كان يرتع فيه بصباه حالما دونما امواس تفصده ..
ودمتم في امان الله



 
 توقيع : محمد عوض السيد



نضــج الحــــــــلم
ولكــــن الزمـــــــــــن
هو الذي لم يســــــــتو بعد
فما جدوى أن يبلغ القـــــــلب
رشـــــــــــــــــداً ســــــــــــــريعاً
(احلام مستغانمي )
مواضيع : محمد عوض السيد



رد مع اقتباس