المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لما....ترجع


اركمانيه
03-14-2011, 06:03 AM
http://http://www.youtube.com/watch?v=xGPKkwrYbzo&feature=related

ابوعمر
03-15-2011, 06:09 AM
اداء جميل واختيار موفق اركمانيه
سلمت الايادي

اركمانيه
03-15-2011, 06:30 AM
اداء جميل واختيار موفق اركمانيه
سلمت الايادي



الشفيف
ابو عمر
شكري وتقديري
حد الشموس وانت تهبنا الاريج
تسلم

الطيب ابوكرنة
03-15-2011, 06:53 AM
شكراً أركمانية علي إختيار النغم وشكراً أركمانية للذوق والفهم
شكراً دكتور علي شبيكة
شكراً ثنائي العاصمة
شكراً نادر خضر
نعم أركمانية شكرتك قبل الشاعر وقبل المُغني الأصلي وقبل المُغني المتواصل برغم أنهم كلهم أجادوا
شكرتك للإختيار ولإحياء ذكري لإعزاء فارقونا منتظرين قدومهم لكِ الشكر أركمانية بقدر هذه الصحوة من الشوق الذي تحرك للقاء ناس في القلب وأجريتي من المآقي دموع ركدت كثيراً حينما تذكرت غياب إبراهيم أبودية له الرحمة وتركه للسني وحيداً بكيت كلما رائت السني لوحده
نعم أركمانية وهذه دمعة حرّي تنزل من عيني وأنا أرد علي هذا الإختيار
صدقيني تعلمت كل شئ ما عدا كذب المشاعر وأنا في إنتظار عودة مشاعر الإبنة ومن معها
لك مني كل الإحترام والتهنئة علي الذوق السليم
وأستأذن لأقول لهم من هذا البوست الزاهي
أقول لهم من يوم سفركم
شفت كل الكون مسافر
لا هزار فى روضة غنا ... ولا زهر عطر بيادر..
لا تلاقى يروى شوقى ... ولا حديث يجبر بخاطرى..

وأقول لهم أنا أترقبكم وأتمني إنه
الشهور ياريتها تجرى ... وكل يوم ياريتهُ باكر..
تسلمي أركمانية

اركمانيه
03-15-2011, 07:30 AM
شكراً أركمانية علي إختيار النغم وشكراً أركمانية للذوق والفهم
شكراً دكتور علي شبيكة
شكراً ثنائي العاصمة
شكراً نادر خضر
نعم أركمانية شكرتك قبل الشاعر وقبل المُغني الأصلي وقبل المُغني المتواصل برغم أنهم كلهم أجادوا
شكرتك للإختيار ولإحياء ذكري لإعزاء فارقونا منتظرين قدومهم لكِ الشكر أركمانية بقدر هذه الصحوة من الشوق الذي تحرك للقاء ناس في القلب وأجريتي من المآقي دموع ركدت كثيراً حينما تذكرت غياب إبراهيم أبودية له الرحمة وتركه للسني وحيداً بكيت كلما رائت السني لوحده
نعم أركمانية وهذه دمعة حرّي تنزل من عيني وأنا أرد علي هذا الإختيار
صدقيني تعلمت كل شئ ما عدا كذب المشاعر وأنا في إنتظار عودة مشاعر الإبنة ومن معها
لك مني كل الإحترام والتهنئة علي الذوق السليم
وأستأذن لأقول لهم من هذا البوست الزاهي
أقول لهم من يوم سفركم
شفت كل الكون مسافر
لا هزار فى روضة غنا ... ولا زهر عطر بيادر..
لا تلاقى يروى شوقى ... ولا حديث يجبر بخاطرى..

وأقول لهم أنا أترقبكم وأتمني إنه
الشهور ياريتها تجرى ... وكل يوم ياريتهُ باكر..
تسلمي أركمانية



الملمُ بعيض
لكي اتوسل إلى الحرف الذى
يهرولُ تمنعاً
أنحني
وانحني
واللامس الأرض
قد اخجلت كل حرف
دعني استأذنك
في بعض البوح
شكراً لهم جميعاً
وهم وهبونا
هذا الكم من الترياق المعتق
والرحمة للاستاذ أبراهيم
وكل من فارقونا
جسد ولكنهم معنا نجتر ذكراهم
وعذراُ ان حرك هذا الوتر بعض ما تواري
فى حنايك.
وطيب الله خاطرك برجوع كل بعيد
لكي تتوهج بهم دواخلك.
وامنياتي أن نستظل من هذه الخميلة
زهور تهبنا خواطر فرح ممتد.


تسلم كتتتتتتتير